؛؛الشرق الاوسط الجديد؛؛ الفوضى الخلاقة وضحايا التغيير(3)
د.علي عبد داود الزكي

 الاخطاء العربية في دعم الارهاب يبدوا انها ستكون اساس تغيير انظمة الحكم في كل الدول العربية وفقا لمفهوم الفوضى الخلاقة وأعادت هيكلة الشرق الاوسط وفقا لمنظور الفكر الامريكي في عالم القطب الواحد. كانت امريكا قادرة عام 1991 من القضاء على نظام صدام وعلى كل امكانته العسكرية والصناعية. لكن امريكا قررت فرض حصار على العراق وفرض لجان تفتيش ليس لغرض التفتيش عن السلاح بقدر ما هو اطالة مدة عدم الاستقرار تحت شروط قاسية فرضت على نظام الحكم الصدامي لاهداف كان الجميع يجهلها في تلك الحقبة الزمنية المظلمة التي مر بها العراق. تم دعم بقاء صدام في السلطة من قبل امريكا لغرض استغلال ذلك وجعل العراق ضعيفا فقيرا جائعا. مما يمكن من تنشئة تيارات فكرية جديدة فيه بوجود الحصار والجوع والتجهيل الاجباري للمجتمع امام انهيار قيم واخلاق مؤسسات الدولة بشكل مروع. تلك الظروف تم التهيئة لها وصنعها واستغلالها من قبل امريكا  لنشر التناقض والتطرف. كلنا نعرف بان صدام لم يكن يسمح لاي حزب بان يعمل في العراق. لذا كانت الطريقة الوحيدة لعراقيوا الداخل من الولوج الى عالم السياسة هو اللجوء الى الاسلام السياسي (استخدام التنشئة في المساجد والجوامع). هنا دخلت وشجعت بعض الدول العربية ومخابراتها للعمل على تنشئة ارضيات دينية متطرفة في العراق ضد التوسع الايراني المحتمل وفعلا نشات حركات دينية مدعومة من قبل الجور العربي لخلق معارضة جديدة(ذات نهج متطرف معادي فكريا للمعارضة العراقية خارج العراق)وهذه المعارضة مدعومة من قبل مصر والسعودية وامريكا لغرض تحجيم دور المعارضة العراقية المدعومة من قبل ايران وسوريا. لم ينتبه نظام بغداد لهذا المخطط في باديء الامر وشجع على نشر افكار التناقض والصراع في الشارع العراقي. فبظل الحصار في عقد التسعينيات من القرن الماضي كانت هناك مئات الجوامع الفخمة تبنى وبدعم عربي كبير وتصرف عليها ملايين الدولارات العربية وذلك لغرض نشر افكار متطرفة جديدة في العراق كل ذلك حصل في الفترة التي كان المثقف العراقي يبيع كتبه ليعيش ويوفر لقمة لاطفاله وعائلته. كانت هناك مؤسسات مجهولة تعمل على شراء الكتب الدينية المعتدلة التي تمثل ثقافة التعايش السلمي في العراق لسنين طويلة كانت تشترى هذه الكتب باثمان كبيرة وتختفي من الاسواق لا نعرف الى اين تذهب لربما تحرق وكانت تظهر بدلا عنها هنا وهناك كتيبات مستنسخة رخيصة الثمن تثير الفتن وتشجع على العنصرية والتطرف. مما ساعد على زرع بذور العنصرية والطائفية والشقاق في المجتمع الذي كان يعاني الامرين من الحصار والتجهيل المتعمد. لذا نشات حركات متطرفة بعيدا عن المثقفين في تلك الحقبة المظلمة من تاريخ العراق وتفاجاء الكثير من المثقفيين بعد سقوط الصنم بظهور الكثير من حركات  التطرف بسرعة على الساحة العراقية.

فطن صدام حسين متاخرا الى ذلك وشعر بان نمو هكذا حركات يحجم التيارت الشيعية الموالية للمعارضة العراقية في الخارج لكن هذه الحركات بنفس الوقت تهدد كيان دولته وديمومتها واستقرارها لذا عمل نظام صدام على متابعة هذه الحركات والتنكيل باعضاءها وزج الكثير منهم بالسجون لكنه لم يعمل على ابادتهم بل تركهم ضعفاء غير قادرين على فعل شيء ضده. رغم ذلك فان الدعم العربي استمر لهذه الحركات خلال 13 عام واصبحت للمخابرات العربية اذرع سيطرة كبيرة على هذه الحركات التي تعمل في العراق ودعمها وتوفير المؤى لها خارج العراق ايضا. مما سهل عملية تحريك هذه العصابات واستغلالها بعد سقوط صدام وتمويلها وتنظيم عملها. ان عملية الفوضى التي خلقت بعد السقوط ما كانت لتحدث لو تم اسقاط صدام في عام 1991. لذا فان امريكا بحجة التفتيش فرضت الحصار وزرعت افكار التشرذم والسوء في العراق لعقد من الزمن بمساعدة مخابرات الدول العربية ولعبت دورا سيئا في تغيير ثقافة المجتمع العراقي. مما مهد الارضية المناسبة للسيطرة على العراق ونشر الفوضى بعد سقوط صدام. ان هذه الحركات الدينية المتشددة والدموية بعملها في العراق تخدم المصالح الامريكة من حيث تعلم او لا تعلم. اغلب الحركات الجاهلة الفوضوية يسهل السيطرة عليها بالاموال ويسهل تصفية وتغيير قياداتها وفق البرنامج الامريكي الاستراتيجي. ان نشوء افكار التطرف وافكار التشرذم والصراع وعدم احترام القدسيات الوطنية والدينية سهل عملية اسقاط النظام ليكون العراق بلد غير مستقر بلد فوضى الرابح الوحيد فيها من يعرف اصول اللعبة وهو من اسس لها. امريكا لا تلعب بيديها بشكل مباشر فلديها عملائها فكلما عمت الفوضى ظهرت السيطرة عن طريق الفساد باستخدام المافيا وهذه المافيا هي من يكسر القانون والنظام ولا يحترمه وهي من تجعل الرابح الاخيرة في اللعبة هو امريكا واستراتيجيتها اللعينة. 
 مصر والسعودية قامت باستثمار الحركات التي تم دعمها خلال عقد التسعينات وترويج افكار التكفير والارهاب والفتن حيث تم دعم الارهاب عربيا ضد العراق الديمقراطي الجديد لاسباب اقتصادية وسياسية وطائفية كثيرة. حيث ان اي ديمقراطية حقيقية في المنطقة ستكشف الانظمة العربية الدكتاترية وتحرك شعوبها وتدفعها باتجاه استجداء التغيير من امريكا. كما ان اغلب الدولة العربية في المنطقة تخشى من نهوض المارد الشيعي الذي يمثل المكون الشعبي المستضعف والمنتشر في اغلب دول المنطقة وبنسب سكانية كبيرة قد تكون مشكلة كبيرة لتلك الدول فيما لو تم استنهاضه. طبعا هذه المخاوف كانت الدافع الاكبر وراء دعم الارهاب في العراق وانشاء معسكرات تدريب الارهابيين في الكثير من الدول العربية وتمويل عملياتهم في العراق بصرف مليارات الدولارت. انزلقت الانظمة العربية في ذلك وكان خطاءها جسيما ليس لانها تدمر العراق فقط بل لانها تدمر نفسها ايضا من حيث لا تعلم وذلك لانها تعمل على خلق عدم الاستقرار في المنطقة لفترة عقد من الزمن وهذا سيؤدي الى تخريج دورات ارهاب هائلة لا يمكن ان تستوعبها المنطقة ككل الا بدمار كبير وفوضى كبيرة. ان الحركات التي سمح صدام بانشاءها في العراق بعد ان اصبحت فكر وعقيدة خلال عقد من الزمن اصبحت هي سبب اسقاط صدام ونظامه. لانها اصبحت الارضية المناسبة وفق الرؤية الامريكية لتكون بديلا عن نظام صدام الدكتاتوري في نشر الفوضى في العراق ومنع استقراره. حيث ان الفوضى في العراق وعدم الاستقرار هو الهدف الآني الاستراتيجي الذي تطمح له امريكا لتمرير مخططا في المنطقة. ان هذه الحركات هي من ستقف بوجه كل القوى الوطنية التي ستعمل من اجل النهوض بالبلد بعد اسقاط صدام وذلك بسبب فوضوية وجهل هذه الحركات ودمويتها وتبعيتها للخارج.
سقط النظام العراقي واغلب المفكرين والمحللين وحتى قوى المعارضة التي كانت خارج العراق كانوا يتوقعوا بان العراق سيستقر امر الحكم فيه خلال اشهر وليس سنوات وهذا خطا جسيم لم يكن بحسبانهم. لكن المحتل كان يعرف ماذا زرع  في العراق ويعرف بان الامر لا يستقر بسهولة وان الفوضى ستجعل من المحتل المسيطر الاول على كل مجريات الامور بالريموت كونتروال لانشاء مافيات السلطة ومافيات تدمير القيم والاخلاق العراقية الشرقية. سقط العراق في مستنقع الارهاب اول الامر وبدعم عربي كبير جدا مما افشل النظام الديمقراطي العراقي وجعلة نظام كسيح معوق ثم تربعت مافيات السلطة على ثروات البلد وتبديدها لمصالحها وملذاتها ونشر الفاسد ونسيان الانسان العراقي المحروم المظلوم منذ سنين طويلة فكل سلطوي يتصرف وكانه متفضل على الانسان العراقي البسيط وكأنه هو من اسقط صدام.
نقول هنا ان اخطاء صدام التي كان يظنها حسنات لصالح الابقاء عليه في السلطة هي التي كانت الاساس لازالة نظام حكمه. صدام كان يخشى ايران والمعارضة العراقية فيها، لكنه لم يكن يتوقع بان امريكا ستحفر له بئر لاساقطه وبنفس الوقت ستعمل على منع المعارضة العراقية التي لها تاريخ معاداة المصالح الامركية في الشرق الاوسط من تسلم السلطة في العراق. انتهت الحرب الطائفية في العراق ونحسرت لكن اواصر التلاحم والتماسك الوطني اصبحت هشة الاقتصاد العراقي هش ويعتمد على النفط فقط الحرف والصناعات الوطنية توقفت الزراعة اندثرت، وهذا يجعل العراق ضعيفا هزيلا تابعا لكل دول الجوار وسياسيتهم الرعناء. وهذا هو الخطا الجسيم الذي يعيشه العراق اليوم ولا يمكن لاي حكومة عراقية بظل الفساد الهائل المستشري في مؤسسات البلد من اصلاح الشان العراقي والنهوض به كأمة عظيمة والنهوض باقتصاده الا بمعجزات. 
ان دعم الدول العربية للارهاب في العراق استمر للسنوات السابعة الماضية مما ولد ثقافة ارهاب عربية ثقافة قتل وتدمير وعسكرة غير موجهة بشكل صحيح وغير محسوبة العواقب. امريكا دعمت وشجعت بشكل او باخر على ارسال المقاتلين العرب للعراق ليكونوا رعاة للمشروع الامريكي في التغيير في المنطقة ككل وفعلا دمروا البنى التحتية العراقية وبنفس الوقت تسلل المنافقون الفاسدون للسطلة وشكلوا مافيات راعية للمصالح الامريكية وبقى المتسلطون في العراق في اضعف حالاتهم كخدم للسياسة الامريكية. انتخابات اولى وثانية وثالثة مرت والعراق لازال ضعيف في حالة فوضى وانهيار متزايد في مختلف النواحي الاقتصادية والسياسية والامنية. بعد ان تحقق شيء من الامن النسبي في العراق  وانتهاء الحرب الطائفية. انقلب السحر على الساحر الاصغر (الدول العربية المعادية للديمقراطية والتغير في العراق) اما الساحر الاكبر(امريكا) فهي من يتحكم بكل خيوط اللعبة وهي من تستخدم الاقزام لتحقيق وتدعيم مصالحها في المنطقة. انحسر الارهاب في العراق ولكن مقاتليه لم ينتهوا بل اصبحوا يشكلوا اعظم قوة للفوضى (خلايا منظمة) تعمل اليوم على تدمير كل دول الشرق الاوسط ونشر الفوضى فيها. اليمن دعمت الارهاب في العراق للسنوات الماضية ومئات ان لم نقل الاف من المقاتليين اليمينيون قضوا في العراق. اليوم نرى اليمن يعاني من سوء عمله من جراء دعمه للارهاب الذي انقلب عليه. نرى اليوم مؤسسات تصدير الارهاب اصبحت عاجزة عن دفع المقاتلين خارج بلدانهم والكثير من المقاتلين الاشداء رجعوا الى بلدانهم ليشكلوا خلايا مقاومة للحكم نراهم اليوم يعملون على تدمير بلدانهم وهذا نراه واضح في كل الدول العربية والاسلامية من موريتانيا ممتدا الى الهند والباكستان. نسمع عن حركات في المغرب والجزائر موريتانيا والصومال واليمن والسعودية والباكستان والهند. يبدو ان الدول العربية بدات تنتبه لخطئها الجسيم في دعم الارهاب لتدمير العراق حيث ان ما قاموا بانشائه انقلب عليهم وعلى دولهم. 
لم يستقر العراق حتى الان رغم تخطيه مراحل صعبة جدا واليوم الفوضى اخذت تنتشر تدريجيا لكل دول المنطقة ولربما سيكون ذلك بشكل اكثر دموية مما مر به العراق . هذا ما سيمهد لفوضى امريكية خلاقة ستتمكن فيها خلال عقد من الزمن او اكثر من اعادة تقسيم الشرق الاوسط الى دويلات جديدة تخدم المشروع الامريكي في السيطرة والهيمنة على العالم. هذا راي واستنتاج  يستند الى استقراء الاحداث التي مر بها الشرق الاوسط خلال العشرين سنة الماضية. لكنه رايي لا نجزم به قد يكون فيه شيء من الصحة وقد يكون عبارة عن استقراءات خاطئة لاحداث صعب تفسيرها وان كان كذلك فلبرما سيكون محفز الى استقراءات اكثر لفهم ما يجري وكيفية تقليل الخسائر. ان تقليل الخسائر قد يكون هو افضل نصر نسعى اليه اليوم.
 
د.علي عبد داود الزكي
 

  

د.علي عبد داود الزكي

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/29



كتابة تعليق لموضوع : ؛؛الشرق الاوسط الجديد؛؛ الفوضى الخلاقة وضحايا التغيير(3)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم نعمه اللامي
صفحة الكاتب :
  كاظم نعمه اللامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اثنا عشر عاما تكفي ..الحل بيد المواطن .  : حمزه الجناحي

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السَّنةُ الخامِسَةُ (٢٤)  : نزار حيدر

 انتهاكين في 48 ساعة  : محمد شفيق

 المنظمة الأوروبية للأمن والمعلومات - العملية الجوية العسكرية ضدّ داعش في طريقها إلى التنفيذ  : البرلمان الدولي للأمن والسلام

 رئيسة المؤسسة تودع اول قافلة لحجاج ذوي الشهداء من مطار بغداد الدولي.  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الناطق الإعلامي الأمني..كتاب جديد للواء الدكتور سعد معن عن مهام المتحدث الإعلامي  : حامد شهاب

 ظاهرة التسول التجاري في البصرة .  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 سيناريوهات دموية وإرادة مصرية!!  : د . صادق السامرائي

 العمامة تدنست ..!  : علي سالم الساعدي

 كن ما تشاء ومن تشاء... نداء إلى كل سياسي حربائي في زمن الربيع العربي  : د . محمد شداد الحراق

 صحة كربلاء تُسَير مستشفى ميداني مصغر وعجلات الإسعاف لمرافقة الحجاج الذين يسلكون الطريق  : وزارة الصحة

 معكم من أجل الفقراء ... شبابية إنسانية تعكس روح العراق الواحد

 العمل : السابع من الشهر الجاري موعدا لصرف رواتب العمال المضمونين لشهري تموز وآب في بغداد والمحافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بدر في كربلاء تشيد بمواقف العشائر الكربلائية الداعمة للحشد الشعبي وتصفها بـ "المشرّفة"  : منظمة بدر كربلاء

 هل كان الزعيم نصيرا للشعوب؟  : كفاح محمود كريم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net