صفحة الكاتب : مركز البيان للدراسات والتخطيط

استطلاع: توجهات الناخبين بالاستحقاقات الانتخابية القادمة في العراق (المشاركة، التفضيلات، الأولويات)
مركز البيان للدراسات والتخطيط

تم تصميم الدراسة الحالية لشرائح متعددة من المجتمع العراقي من خلال استبيان تكوّن من ستة عشر سؤالًا رئيساً، وجِّهت إلى (2.310) مبحوثين تم سحبهم من عينة مكونة من (38.000) ألف رقم هاتف محمول، تم اختيار الأرقام بطريقة عشوائية من قاعدة البيانات الوطنية في عموم المحافظات كممثلين عن سكان العراق الذين يتجاوز عددهم (36) مليون نسمة، وقد تناسب أفراد العينة على الصعيد الوطني من حيث نسبة السكان في المحافظة إلى نسبة العينة المختارة، وتضمنت الأسئلة متغيرات الجنس، والتوزيع العمري، والمستوى المعيشي، والمستوى التعليمي، ونوع العمل، والقومية، فضلًا عن تسعة أسئلة محورية عالجت أهداف الاستطلاع ومحاوره الرئيسة. وجرى اعتماد إسقاطات سكان العراق حسب كل محافظة على وفق أحدث البيانات الصادرة من الجهاز المركزي للإحصاء التابع لوزارة التخطيط.

ويأتي الاستبيان الحالي للبحث في إطار واقع توجهات أفراد المجتمع العراقي لمختلف فئاته وقومياته ومحافظاته كافة؛ لغرض الكشف عن توجهات الجمهور المستطلع بشأن الآتي:

 تحديث بيانات الناخبين من عدمه.

 المشاركة في الانتخابات والتصويت من عدمه.

 تفضيلات الجمهور المستطلع إزاء المرشحين:

 أيفضلون أحزاباً أم كتلاً أم أفراداً مستقلين؟

 هل يفضلون الأحزاب، أو الكتل، أو الأفراد المستقلين من:

 ذوي التوجهات الدينية/المذهبية.

 ذوي التوجهات القومية/الإثنية.

 ذوي التوجهات القبلية/العشائرية.

 ذوي التوجهات المدنية/العلمانية.

 ذوو التوجهات الجغرافية/المكانية.

 ما الأولويات التي يفضلها الجمهور المستطلع في البرامج الانتخابية؟ وما أبرز السمات الشخصية للمرشحين التي يفضل المبحوثون التصويت لصالحها؟ وما أبرز الاصلاحات الانتخابية التي يؤيدون تنفيذها؟.. وغيرها من الأسئلة، ليشمل عموم محافظات العراق، ويوضح جليّاً توجهات الناخبين إزاء الاستحقاقات الانتخابية القادمة (مجالس المحافظات، ومجلس النواب).

ومن خلال الاستبيان الحالي تم إعطاء بيانات لدراسة تحليلية تفسر توجهات المواطن العراقي وآراءه ومواقفه وخبراته الذاتية بشأن العملية الانتخابية، التي اعتمدت على أساس المنهج الوصفي التحليلي لعرض الموضوع عن طريق المسح الاجتماعي لعينة أفراد من أعمار مختلفة بدأت من (18 عاماً فما فوق حتى تجاوز من بلغت أعمارهم 66 عاماً فما فوق) يمثلون المجتمع العراقي، ورقعاً جغرافية مختلفة، وثقافات متباينة بنحوٍ يسمح بتعميم النتائج عليهم.

جرى اقتراح مشروع الاستطلاع الحالي للمركز، وتصميم الاستبانة وترميزها، وتدريب مجري المقابلات على متضمناتها، فضلاً عن مراجعة البيانات وتدقيقها، واستخراج الجداول وتصميم الأشكال والتعليق عليها، وصولاً إلى الاستنتاجات والتوصيات، من قبل الدكتور (أحمد قاسم مفتن) الباحث المتخصص في علم الاجتماع، والتدريسي المحاضر في جامعة بغداد – كلية الآداب – قسم علم الاجتماع فيما ساهم الدكتور خالد حنتوش ساجت الباحث المتخصص في علم الاجتماع في تصفية البيانات الاولية وتبويبها.

ويقوم الهدف الرئيس من الاستبيان الحالي على إتاحة الفرصة لمعرفة الحقائق الموضوعية في تحليل الناخبين نحو الاستحقاقات الانتخابية القادمة، والتخطيط الإنمائي، وإدارة البرامج، واتخاذ القرارات على كل المستويات؛ لتوفير تقويم موضوعي وتفصيلي للعملية الانتخابية، إذ تم استخدام العينة الحصصية التي تقسم مجتمع المبحوثين أو عينته على فئات وتترك للاستبيان المقنن حرية اختيار مفردات العينة بشرط الالتزام بالحدود العددية والنوعية للعينة؛ وبذلك تعدُّ العينة عشوائية وتمتاز بدقة تمثيلها للمجتمع للتوصُّل إلى أجوبة حقيقية وواقعية عن حياة المجتمع العراقي.


مركز البيان للدراسات والتخطيط
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/12


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : استطلاع: توجهات الناخبين بالاستحقاقات الانتخابية القادمة في العراق (المشاركة، التفضيلات، الأولويات)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين الفيصل
صفحة الكاتب :
  حسين الفيصل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 من القادر على اخراج الامة الاسلامية من الازمة ؟  : عبد العزيز لمقدم

 في انتظار عثور تونس على حكومة  : محمد الحمّار

 تظاهرة بكربلاء تطالب الهاشمي لاحترام القضاء ونائب عراقي يطالب السفارتين الامريكية والبريطانية بعدم التدخل بالشان العراقي (مصور)  : وكالة نون الاخبارية

 التميمي يطالب بان يكون رأي المرجعية بمثابة خارطة الطريق للجميع  : وكالة اور

  المعلم الذي خالف القانون !!  : صادق مهدي حسن

 بدويّة قلبي  : ابو يوسف المنشد

 من يوقف مفتعل الازمات وتمرد مسعور البارزاني ؟  : حامد زامل عيسى

 العدد ( 540 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

  إلى وزير التربية مع التحية .. حقائقٌ مؤذية لا يسكتُ عنها  : ماجد الكعبي

 صدى  : الشيخ محمد قانصو

 حديث الروح للأرواح  : د . سمر مطير البستنجي

 عرقوب وكمون وسياسيونا  : علي علي

 جناح وزارة الزراعة يشهد عرضاً مميزاً للمنتجات الزراعية  : وزارة الزراعة

  في العراق الفساد مرتبط بالفساد السياسي اولا  : عبد الخالق الفلاح

 رغبة سعودية.. ورفض امريكي  : د . محمد ابو النواعير

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107925120

 • التاريخ : 23/06/2018 - 13:23

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net