صفحة الكاتب : فؤاد المازني

ماراثون حرية التعبير في أطول لوحة في العالم للإمام الحسين (ع) .. (2)
فؤاد المازني

ماراثون حرية التعبير لأطول لوحة في العالم للإمام الحسين (ع) تجوب أقصاع الأرض وتجد الخطى منذ بضع سنين ولم يكل القائمون على هذا الماراثون منذ إنطلاقته ولم يهدأ لهم بال ولم تحول الظروف الطبيعية والتبعات المالية والمعنوية من إستمرارهم في هذا العطاء المتجدد فمنذ أن ولدت الفكرة لدى صاحبها الحكيم وأطلق لها العنان لأول وهلة فكانت لوحة لاتتجاوز أبعادها أمتار محدودة ومالبثت تتنامى وتتسع وتطول بسرعة وتتسابق مع مجريات الحدث في كل عام وتطوع المحبون مع السيد الصاحب الحكيم لنيل شرف المشاركة والمساهمة في تشكيل لجنة أخذت على عاتقها المساعدة بالشروع على توسعة رقعة المشاركة عالميآ ، ومع تجدد الذكرى وتهافت قلوب المحبين صغيرهم وكبيرهم رجالهم ونسائهم شبابهم وكهولهم تسوقهم الفطرة النقية لحب آل المصطفى (ص) والتشبث بهم والمواساة لهم والإقتداء بهم والرجاء بنيل شفاعتهم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم موالين للنبي الأكرم وآله الأطهار ، فتسارعت خطى اللوحة ببصمات التعبير عن مشاعر وأحاسيس الحب والولاء والدعاء والسلام والإستغاثة وتجديد للعهود وكل مفردات الإلهام لجميع شرائح المجتمعات وحطت رحالها بين يدي البسطاء والأساتذة والمفكرين والشعراء والأدباء ووو.. وجهابذة العلماء ومراجع الدين العظماء لتستقي من فيوضات عطائهم ومن فكرهم وبأناملهم لترتسم البركة والتأييد والتسديد في هذا المشروع فحينها تخطت لوحة العشق الحسيني حدود المدن والدول والقارات لتكون ماراثون عالمي لحرية التعبير لأطول لوحة للإمام الحسين (ع) . صحيح إنطلقت صافرة بداية هذا الماراثون الحسيني ولكن لم تحن لحظة الوقوف والإنتهاء فحب الحسين (ع) ليس له نهاية فهو ممزوج مع الفطرة السليمة داخل الاصلاب والأرحام الطاهرة ، فتبزغ أقمار المولاة في كل جيل من الأجيال تنير لهم الدرب فتصدح الحناجر تهتف ياحسين ، لهذا لم تتوقف اللوحة عن التمدد والإتساع بتصميم وثبات ورصانة الحكيم صاحب الفكرة والإنطلاقة مع لجنته الموسومة ، وبالتأكيد ستكون أطول لوحة في العالم تعبر عن أبلغ مشاعر الحب والولاء والدعاء والإنتماء لشخص لم يكن ولن يكن له نظير . وفي يوم قادم لامحالة بإذن الله ستتشرف موسوعة غينس للأرقام القياسية بتسجيل هذا الماراثون الحسيني لأطول لوحة للإمام الحسين (ع) في سجلاتها لينال كتاب الموسوعة باكورة تدويناتها بمرتبة الشرف ..


فؤاد المازني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/10



كتابة تعليق لموضوع : ماراثون حرية التعبير في أطول لوحة في العالم للإمام الحسين (ع) .. (2)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الهادي البابي
صفحة الكاتب :
  عبد الهادي البابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الفتنة أكبر من القتل  : د . عبد الخالق حسين

 الإرهاب " الإسلامي " والشرق الأوسط....!  : فلاح المشعل

 دولة داعش ...قراءة تحليلية ؟!  : محمد حسن الساعدي

 شيعة البحرين لا بواكي لهم !  : مهند حبيب السماوي

  بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة شهداء العيد علي جواد الشيخ والشهيد حسام الحداد .. شهيد العيد والأقصى والقدس ويوم القدس العالمي  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

  تم إزاحة العقبة..؟  : حامد الحامدي

 "داعش" تقطع رؤوس انصارها العراقيين

 رقصت على ضريح القوافي  : ميمي أحمد قدري

 قذائف هاون في محيط السيدة زينب ورجال حماية المرقد يردون بقصف مماثل

 القوات الأمنية تواصل تقدمها في تطهير السجارية وتستعد لتحرير ‏الفلوجة وهيت

 جرجس بارومي المعترف  : مدحت قلادة

 سورية والعراق والربيع العربي  : رياض البغدادي

 ماذا حققت ساحات اعتصام الغربية  : سهيل نجم

 فاجعة الحج..أين الحداد ؟  : د . حفيظ زرزان

 الثامن من ايار المقبل اخر موعد لتسلم بطاقات الانتخاب

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107925033

 • التاريخ : 23/06/2018 - 13:21

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net