الصاعقة الصادمة
الشيخ أحمد الجعفري

لقد ذكر العلامة القيصري ان من فضل الله عليه كتاب جيد وتلميذ جيد واستاذ جيد...

ومن فضل الله تعالى علي ان مَن علي بجملة من الاساتذة البارزين ، والذين عاشرتهم لسنوات طويلة، اذكر منهم لا للحصر -ايات الله -:
(الشيخ محمد محمد طاهر الخاقاني - الشيخ باقر الإيراني - الشيخ محمد هادي ال راضي - السيد على أكبر الحائري - حفظهم الله تعالى ومد في عمرهم الشريف)

ومنهم سماحة سيدنا الأستاذ الحيدري ( حفظه الله تعالى ) الذي لم اتأثر باحد كما تأثرت به ، حالي حال العديدين الذين استمدوا من معين علمه ، وكنت اُكن له كل التعظيم والتبجيل وكان هذا قبل ان التقي به واحضر تحت منبر درسه..

وبعد ان وفقني الله لحضور درسه تفاجئت بان هناك نُسختان من السيد الأستاذ (كمال الحيدري) نسخة امام الكاميرا واخرى وراء الكاميرا ، وربما ظهرت النسخة التي وراء الكاميرا امام الكاميرا بشكل أو باخر ، بنسبةً أو باخرى ، وكانت تلك النسخة الاخرى التي عرفتها و عرفها غيري من الاخوان الذين يحضرون درس السيد الأستاذ الحيدري ، لا تشبه باي حال من الأحوال السيد الحيدري الذي يظهر امام الكاميرا ، ومن هنا كانت الصدمة التي أدت بالعديد من الاخوة لترك الدرس وترك السيد الاستاذ ،

ولا احتاج ان اتكلم عن السيد الحيدري الموجود امام الكاميرا ، بقدر ما احتاج ان ابيُن السيد الحيدري الذي وراء الكاميرا ، - وقبل ان ابُين ذلك انبه إلى هذه الامور - انه لا توجد عندي أي ضغينة شخصية مع السيد الأستاذ الحيدري ابدا والله يشهد، فانا لست شريك له في مشروع ، ولا شريك له في مؤسسة ، ولا تربطني معه أي علاقة خارج نطاق الدرس باي نسبة ممكنة..

نعم كنا نجلس ربما لساعات بعد الدرس نسأله عن تجربته العلمية والحياتية ويُجيبنا - بشرط انه لا يوجد أي تسجيل صوتي له - وكنا نوافق، وهذا الأمر لم احضره لوحدي بل حضره آخرون ممن يعرفون انفسهم ، وليس مصرح لي ان اذكر اسماهم من اخوتي في الدرس، وعندما بدأت اتقرب للسيد الاستاذ في هذه الجلسات الخاصة ، تفاجئت بالسيد الحيدري بنُسخته الحقيقية التي هي ما وراء الكاميرا ، والتي كما قلت تظهر في بعض الأحيان امام الكاميرا ،

واهم مُعتقدات هذه الشخصية الحقيقية ( للسيد الاستاذ ) اجمالًا:

1- انه لا يؤمن بعصمة اهل البيت بالفعل بل يؤمن بان اهل البيت هم مجرد رجال ابرار رشحهم الرسول (صلوات الله عليه واله ) لمنصب القيادة ، ومن شاء اخذ بهذا الترشيح ومن شاء لم يأخُذ.

2- لا ضرورة للإيمان بعدد الائمة وانهم أثناء عشر امام .

3- لا دليل على ان للأمام الحسن العسكري (صلوات الله عليه ) ان له ولد اسمه محمد وانه هو الامام صاحب الزمان ، وان كل المنقول لنا اما ضعيف أو موضوع..

4- ان أكثر التراث الشيعي موضوع ومكذوب ، وبالخصوص في مسألة - العصمة والعدد وعلم الامام والمهدي- وغيرها الكثير..

5- ان لا حقيقة لمسألة ولاية اهل البيت وانهم الطريق لقبول الأعمال ورفضها ، بل ان كل من يمتلك دليلاً على عقيدته أيًا كانت تلك العقيدة فهو على حق ، وله الحق فان يتبع ما وصل اليه ، وان لا وجود لشيء اسمه واقع يجُب البحث عنه..

6- كان عنده احتقار عجيب للطلبة فلا يوجد فيهم أحد يستحق ان يسمع له السيد الأستاذ ابدا ، بل كان من السهل عليه طرد أي طالب ولو كان ممن حضر درسه سنوات ، لمجرد انه ابدى ملاحظة في فكرة ًما ابداها السيد الأستاذ .

وهذا الذي ذكرته هنا من باب الاستقراء الناقص لأفكار السيد الاستاذ ، فلم اذكر هنا كل شيء سمعته ، فان الاخطر والاشر لم اذكره ، مترجياً ان يرجع السيد الأستاذ عنه. .

وهنا سأل اخوتي الاحبه لماذا لم اذكر استاذتي الاخرين (حفظهم الله تعالى) رغم اني عاشرتهم لسنوات طويلة ، وكنت أيضا قريب منهم إلى درجة ان قال لي أحد اساتذتي المعروفين في النجف الاشرف ان بعض الاخوة الطلبة شكو له وقالوا له - ان الشيخ أحمد الجعفري - سرقك منا - ومادح نفسه ذاماً لها -، لكن لم يصدر مني حرف بحقهم لماذا؟ ؟؟

اقولها بصراحة وبلا أي خوف ورهبة من أحد - اهل البيت (صلوات الله عليهم ) خط احمر قاني عندي، ولا أساوم عليهم ابداُ ، فأنا اُصولي وعلمي إلى أبعد حد ، فكما كنت ولا زلتُ لا اعترف بقيادة غير المجتهدً مهما كان صاحبها ومهما كان عدد اتباعه ، لانه خلاف الاصل الشرعي و العقلائي ، كذلك ومن باب اولى ان لا اعترف باي عالم لا يتعرف بضروريات الدين المحمدي الاصيل ( محمد وال محمد صلوات الله عليهم ) .

واخيراً ارجوا من اخوتي الأحبة ان يدعو للسيد الأستاذ بالهداية والرجوع عن هذه الافكار التي لا تليق بمقامه الرفيع عند الشيعة. ويسألوا الله لنا بان يُبصرنا الحق وان نُحسن اتباعه ويبصرنا الباطل كي نُحسن اجتنابه.


الشيخ أحمد الجعفري

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/09



كتابة تعليق لموضوع : الصاعقة الصادمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد قاسم ، في 2017/10/10 .

السلام عليكم
قرات ان عندك قناة على التلقرام، فهلا ترسله لي


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : المنتدى الاجتماعي العراقي
صفحة الكاتب :
  المنتدى الاجتماعي العراقي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 شيم الرجولة  : مديحة الربيعي

 السيد الصافي من الحرم الحسيني يحذر من الاغتيالات المنظمة ويدعو إلى مراجعة قانون العفو العام وتطبيقه بشروط  : وكالة نون الاخبارية

 ملاكات توزيع الجنوب تواصل اعمالها لرفع التجاوزات وصيانة الشبكة الكهربائية  : وزارة الكهرباء

 "مجتهد" يكشف: هذه دوافع التصعيد ضد قطر قراءة المزيد حول هذا الموضوع

 هذه فاجعة تحتاج ألم وليس قلم  : امجد العسكري

 وفاء الامين..مشرفة امية  : علي حسين النجفي

 خلال لقائه الطبيب المشرف / النائب الحكيم يبارك نجاح زراعة أول قرنية في النجف الاشرف والفرات الأوسط

 الفساد, نتيجة غياب دور السلطة القضائية  : اسعد عبدالله عبدعلي

 النفط يسجل أعلى سعر له في 2016

 وزارة النفط : تعيين خريجي معاهد التدريب النفطي للعام الدراسي 2016-2017  : وزارة النفط

 منتدى امرلي يوزع مستلزمات مدرسية على طلاب الشهداء  : وزارة الشباب والرياضة

 لو لم يكن عبد الواحد عزيز عراقيا ؟  : لطيف عبد سالم

 بالصور : نص محضر الاجتماع الرابع للجنة المؤقتة لحل أزمة السكن  : مكتب النائب د عبد الهادي الحكيم

 التحالف الوطني .. كيف...؟ وماذا...؟ وإلى أين....؟  : وليد كريم الناصري

  المدرس ضياء مجبل مطرود من المعهد التقني / ناصرية يحصل علي شهادة المحاسبة القانونية من المعهد العربي للمحاسبيين القانونين  : علي زغير ثجيل

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107925147

 • التاريخ : 23/06/2018 - 13:23

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net