صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

تأملات في القران الكريم ح14
حيدر الحد راوي

سورة البقرة

وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ{132} أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{133} تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ{134} وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{135} قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{136} فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{137} صِبْغَةَ اللّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدونَ{138} قُلْ أَتُحَآجُّونَنَا فِي اللّهِ وَهُوَ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ وَلَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ{139} أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{140}
ابراهيم (ع) اوصى بنيه كافة ان يكونوا مسلمين , وان يتمسكوا بالاسلام , وينبذوا كل ما سواه , فتمسك بعضا من اولاده (ع) بتلك الوصية وتوارثوها ابا عن جد , حتى وصلت الى بني هاشم , في ذلك دلالة على ان بنو هاشم لم يكونوا يعبدون الاصنام , بل كانوا على ملة ابيهم ابراهيم (ع) , لو بحث المؤرخون المنصفون لوجدوا الكثير من الادلة على ذلك , ومنها ان لكل قبيلة من قبائل العرب آلها ( صنم ) , يعبدونه ويتضرعون اليه , ويقدمون القرابين له , يضعونه في الكعبة , حتى بلغت الاصنام حوالي 360 صنما , بعدد قبائل العرب انذاك , ولم يكن لبني هاشم أي صنم منها , وكذلك قبيلة بني عامر كما يروى , ويعتقد ان قبيلة بني عامر كانت على ملة ابراهيم الخليل (ع) , وكانوا يكنون احتراما منقطع النظير لبني هاشم  . 
هذا من جهة , ومن جهة اخرى , ان في كل بيت من بيوت الاعراب ايام الجاهلية صنما , يضعونه في البيت للبركة ! , وكانت بيوت بني هاشم خالية تماما من مثل هذه الاصنام ! . 
هذا الموضوع يجر المتأمل الى تساءل , هل ان النبي محمدا (ص) كان مؤمنا بوجود الله قبل الوحي , ام انه (ص) قد آمن بالله بعد الوحي ؟ , لا ريب انه (ص) كان مسلما على ملة ابراهيم (ع) قبل الوحي , مؤمنا بالله عز وجل , وهذا كان واضحا في سيرته (ص) قبل البعثة , حيث كان يشمئز وينفر من الاوثان , ويتعبد في غار حراء , يتعبد لمن ؟ , يتعبد لله الواحد القهار . 
لكن المؤرخون لم ينصفوه (ص) , بل اجحفوا بحقه (ص) , حينما ذهبت بهم المذاهب الى ان النبي محمد (ص) لم يؤمن بالله تعالى الا بعد نزول الوحي , وقد اخبره ورقة بن نوفل بأنه (ص) اصبح ( نبي هذه الامة ) ! . 
والحقيقة هي انه (ص) كان مسلما على ملة جده ابراهيم (ع) , مع بنو هاشم , مؤمنا بالله تعالى , لكنه صار نبيا (ص) عند نزول الوحي عليه , لا بعد نزول الوحي , أي انه (ص) قد ادرك تماما ان هذا الوحي جاءه مرسلا من قبل جبار السموات والارض . 
كما ان ابا طالب (ع) كان مسلما على ملة ابراهيم (ع) , فلا معنى لاتهامة بعدم الايمان برسالة خاتم الانبياء والمرسلين (ص) . 
حقيقة اخرى , قد يصعب تقبلها لكثير من الناس , حول ايمان علي بن ابي طالب (ع) , ان عليا (ع) من بني هاشم , وكان (ع) وامه وابيه على ملة ابراهيم (ع) , ويروى عنه (ع) انه لم يسجد لصنم قط , فلقب بـ ( كرم الله وجهه ) , ان عدم سجوده (ع) للاصنام كان بسبب اسلامه , وايمانه بوجود الحق تعالى , فمنعه ذلك من السجود لاصنام القوم . 
الشيء بالشيء يذكر , يروى ان امه (ع) حين حانت ولادتها , قصدت الكعبة المشرفة , فتضرعت وتوسلت لرب الكعبة , رب الكعبة الحقيقي , وليس الاوثان , فأستجاب لها ربها , وانشق جدار الكعبة , فدخلت , ووضعت وليدها , ومكثت ثلاثة ايام , لينشق الجدار مرة اخرى فتخرج تحمل وليدها عائدة للبيت , هذه الحقيقة لا يمكن انكارها , فلو كانت وتعبد الاوثان لما حدث لها ذلك , ولو كان عليا (ع) ليس مسلم , لما كان له ان يولد ببطن الكعبة المشرفة ! . 
من ذلك يثبت بما لا يقبل الشك , ان عليا (ع) كان مسلما , على ملة جده ابراهيم (ع) , وقد صدق وآمن برسالة محمد (ص) حين اخبره (ص) بأمر الوحي . 
أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{133}
يعقوب (ع) فعل كما فعل ابراهيم (ع) , فجمع اولاده , سائلا اياهم عما سيعبدون من بعده , فأجابوه بما يرتضيه , بعضهم عن ايمان , والبعض الاخر , كان جوابه ارضاءا له ( كنوع من انواع المجاملة ) , واخبروه بأنهم مسلمون , ان سؤال يعقوب (ع) لبنيه كان بمثابة الوصية , بأسلوب اخر , وايضا لاتمام للحجة عليهم . 
تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلاَ تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ{134}
فيوجه الله عز وجل كلامه لليهود , ويخبرهم ان تلك الامة , امة الاسلام قد سبقتكم , لها حسناتها و عليها سيئاتها , وانتم كذلك , ولا يسأل احد عن اعمال غيره او يتحمل احد ذنوب الاخرين , او تذهب حسناتهم لغيرهم , فلكل عمله , ان كان خيرا فخير , وان كان شرا فشر . 
الملفت للنظر , ان الله عز وجل يبين لليهود , ان محمد (ص) لم يأت بدين جديد , بل جاء احياءا لدين اجدادهم ابراهيم واسماعيل ويعقوب واسحاق (ع) , بعد ان طمسته وحرفته الايادي , وحفظه اولاد ابراهيم (ع) من العرب , وتوارثوه ابا عن جد , لذا فهم احق الناس بالنبوة من غيرهم . 
وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ{135}     
تمادى اليهود والنصارى , وازدادوا حنقا وغيضا , كون النبي الذي وجدوه مكتوبا عندهم قد ظهر في امة العرب , خلافا لما توقعوا , ان يكون من بينهم , فهاجوا وماجوا , وابتدعوا , وادعى اليهود ان الهدى لا يكون الا لمن كان يهوديا , وادعى النصارى ان الهدى لا يكون الا لمن كان نصرانيا , فيوحي الله عز وجل لنبيه الكريم محمد (ص) ليذكرهم بملة ابراهيم (ع) , فيدعم بها موقف الاسلام , الذي يمثل الهدى الحقيقي , لمن اراد ان يهتدي . 
قُولُواْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ{136}
يخاطبهم عز وجل , بل قولوا آمنا بالله وما انزل الى ابراهيم واسماعيل ويعقوب والاسباط وما اوتي موسى وعيسى وكافة النبيين , وهو الاسلام , فيجب عليهم اتباعه . 
كما ويؤكد الله عز وجل لليهود , ان الاسلام ليس مقتصرا على محمد (ص) فقط , بل كافة الانبياء الذين يؤمن بهم بني اسرائيل , وكافة الانبياء الذين يؤمن بهم النصارى , جميعهم كانوا مسلمين , على ملة ابراهيم (ع) .
فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{137} 
يخاطب الله عز وجل النبي محمد (ص) وكافة المسلمين , ان كان اليهود والنصارى قد آمنوا بما آمنتم به , فقد اهتدوا الى طريق الحق , وان كفروا , فهم في ضلال . 
يؤكد عز وجل على ان اليهود والنصارى سيضمرون شرا للاسلام والمسلمين , فيطمئن الله عز وجل النبي (ص) وكافة المسلمين , بأنه عز وجل سيكفي المسلمين شرهم , وسينصر الاسلام عليهم , وفي ذلك وعد آلهي ! .  
صِبْغَةَ اللّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدونَ{138}
يصف الباري عز وجل الاسلام بأنه ( صبغة الله ) , فأي شيء افضل من تلك الصبغة ! , واحيانا يصفها عز وجل بـ ( فطرة الله ) , فألزموها يا مسلمين , وحافظوا واعكفوا عليها . 
قُلْ أَتُحَآجُّونَنَا فِي اللّهِ وَهُوَ رَبُّنَا وَرَبُّكُمْ وَلَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ{139}    
يخاطب الباري عز وجل نبيه الكريم (ص) , ويبلغه قل لهم ( اهل الكتاب ) اتجادلوننا في عبادة الله , رب العالمين , ربنا وربكم , شئتم ام ابيتم , لنا اعمالنا ولكم اعمالكم , الا اننا قد اخلصنا له العبادة والاعمال . 
أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ{140}
ويستمر الخطاب منه تعالى للنبي الكريم (ص) , ان يخبر اليهود , انكم تدعون ان ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط كانوا يهودا , ويخبر النصارى انكم تدعون ان إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ  كانوا نصارى , فمن اعلم انتم اعلم ام الله ؟ ! . 
وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ , وفي هذه الاية الكريمة دلالة واضحة على ان اليهود والنصارى كانوا يعلمون ان ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب والاسباط كانوا مسلمين , فكتموا ذلك , كي لا يكون دليلا للمسلمين ضدهم , وما الله بغافل عما يكتمون . 

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/23



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في القران الكريم ح14
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جيلان زيدان
صفحة الكاتب :
  جيلان زيدان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إستفتاءات للمرجع السيد السيستاني حول ليلة الثلاثين من شهر شعبان

  دونالد ترامب الرئيس 45 للولايات المتحدة  : رفعت نافع الكناني

 فرقةُ العباس القتالية تُعلن عن انطلاق عمليات (لبّيك يا حُسين) لتحرير مناطق الدجيل والنباعي والكسارات..  : موقع الكفيل

 عصرنة جارفة ومتمركزة  : نايف عبوش

 بنك الأهداف الإسرائيلية في غزة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 شكراً لـ (علي الاديب) على احتفاظه بـ (هاشم حسن) ..  : حسين محمد الفيحان

 الديوانية:مكافحة الارهاب تعتقل 13 شخصا باسم علي هادي عباس

 عبق  : ضياء العبودي

 ضمن سلسلة ...سقوط مشعل الحرية ؟ ...١ بين مشروعين عراقي ..امريكي؟  : سجاد العسكري

 عالم متخوم وعالم جائع  : اسعد عبدالله عبدعلي

 بالفديو : الشيخ الكوراني يفضح كمال الحيدري وياسر عوده

 احذروا نبأ الفاسق  : نزار حيدر

 يا لثارات الحسين القسم الثالث  : الشيخ علي عيسى الزواد

 التنظيم الدينــقراطي : يهنىء الايزيدية بعيد ( سري سالى )  : التنظيم الدينقراطي

  تاريخ الطب ودائرة الصحة في محافظة ذي قار .  : مجاهد منعثر منشد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net