صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثاني
عبود مزهر الكرخي

وجاءت نهضة الحسين التي كانت ملحمة فريدة لم ينجب التاريخ مثلها وكانت السمو الأخلاقي والعرفاني يتجسد فيها بكل معنى فهي لو نظرنا بالجانب المادي والتي ينظر الكثير من الكتاب والعلماء القصيري النظرة فهي معركة غير متكافئة فهناك ثلة مؤمنة لا يبلغ قوامها أكثر (73) شخصاً في احسن الأحوال والتقديرات ومعهم ذراري رسول الله من النساء والعيال والأطفال وهو معسكر نوراني يلتزم جانب الحق والقيم الإنسانية السامية وهذا يشهد به العدو قبل الصديق يقابله معسكر السبعين إلف رجل الذي هو معسكر الكفر والسفالة والأجرام بكل معانيه الحرفية وهذه المعركة ليس فيها طرف غالب وطرف مغلوب أو منكسر بالمعنى المادي كما ينظر إليها الكثير من أصحاب النظرة القصيرة وهذه الكثرة العددية وضخامة عددها وعتادها لم ترهب تلك الثلة المؤمنة من الأصحاب المنتجبين وعلى رأسهم الأمام الحسين(ع)بل كان الشعار المرفوع للأمام ابي عبد الله{هيهات...هيهات منا الذلة} ليصبح هذا الشعار هو شعار يتغني به كل ثائر وحر يريد أن يقارع قوى الظلام ويتسلح بها كل مجاهد بل كان العبارة التي نجدها مكتوبة في اللافتات بالنسبة لعدم الإقرار بالذل ومقارعة الظالمين حيث يقول ولهذا كانت مقولته المشهورة والتي أصبحت دستور لكل الثوار والأحرار وهي {لا والله لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل ، ولا أقرُّ لكم إقرار العبيد} (1). ومن هنا كانت نهضة الحسين إصلاحية وليست كما تتداولها الكثير بأنها ثورة لأن الثورة تعني تغيير حكم بالكامل وفيها من العنف والفوضى الشيء الكثير وحتماً سيكون العنف هو الشيء الملازم لهذه الثورة والعنف يتصاعد مع وقوع الثورة بين القوى الشعبية من جانب ومن هم في سدة الحكم من جانب آخر ومن هنا نستخلص أن الثورة هي قلب للنظام وطلب للحكم لتغيير النظام السياسي ويجب إن ترافقها القوة وسفك الدماء واصطفاف بين المكونات وبالتالي هي تعني طلب للحكم وبالأحرى تنجر في كثير من الأحيان إلى الفوضى في المجتمعات وهذا ما لاحظناه في الكثير من الثورات في العالم نتيجة كل شريحة أو مكون يؤمن بمبادئ وأفكار معينة والتي ربما تصل إلى أن تكون مناقضة للمكون الأخرى ولكنهم يلتقون على مبدأ واحد معين هو إسقاط الحكم وتغيير النظام السياسي.

وهذا يناقض الفكر الحسيني الذي نادى به الإمام الحسين(ع) برفض الظلم والخنوع إليه والقيام بأمر مشروع رباني وإنساني وهي النهضة الحسينية لطلب الإصلاح في الأمة الإسلامية وبناء الإنسان الجديد القائم على مبادئ الحق والعدالة وجاءت المقولة الشهيرة والتي تعتبر أحدى وثائق حقوق الإنسان ومن أروعها والتي هي { واني لم أخرج أشرا، ولا بطرا، ولا مفسدا، ولا ظالما، وانما خرجت لطلب الاصلاح في أمة جدي (ص) أريد أن آمر بالمعروف وانهى عن المنكر، وأسير بسيرة جدي وأبي علي بن أبي طالب، فمن قبلني بقبول الحق، فالله اولى بالحق، ومن رد علي اصبر حتى يقضي الله بيني وبين القوم وهو خير الحاكمين}(2).

ومن خلال مقولة الأمام الحسين لاحظنا أنها نهضة إصلاحية حيث تضمنت معالم تلك النهضة تمتين أواصر الثقة بالمعتقدات من خلال طرح الصحيح منها إلى الأمة، والتأكيد على وحدة الأمة ومنع إثارة التفرقة والعنصرية والطائفية والقبلية والقومية كأساس للتمييز بين الناس وعن طريق قبول الحق والله ولي الحق فكانت ملحمة عاشوراء ملحمة تجسدت فيها معاني رفض الباطل والسير بنهج إقرار المعاني الحقيقية للحق، وقد وضع (عليه السلام) شروط الكفاءة والاستقامة في تولي شؤون الأمة وتسيير مهام الحكم والسياسية فيها، فضلا عن ممارسة حق النقد والبيعة والنصح والتوجيه ومناقشة سياسة الحاكم، وهذا ما أكده الحسين (عليه السلام) عندما قال: { إنا أهل بيت النبوة، ومعدن العلم، ومختلف الملائكة، وبنا فتح الله، وبنا ختم، ويزيد رجل فاسق، شارب الخمر، قاتل النفس المحرمة، معلن بالفسق، ومثلي لا يبايع مثله}(3). ولذا فأن " أليس الامام الحسين (عليه السلام) وهو امام الحق والخليفة الشرعي لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) هو المحور الاساس الذي تجمعت حوله تلك النفوس الطيبة على اختلاف انتماءاتها القبلية وحتى السياسية والفكرية الخاصة كما ذكرنا في البحث لقد توحدوا بالحسين (عليه السلام) كما توحد مختلف الناس بالرسول الأعظم(ص) على الحق والحرية والسلام والعزة وعبادة الله الحقة، ضد الفساد والرذيلة والجاهلية والاستكبار والغطرسة فلماذا العجب من جعل عاشوراء اليوم هي المحور الذي يجمع الأحرار ورجال الصحوة يلتفون حولها. وهي المحور لرفض الظلم والطغيان ومنكري شهادة الإسلام ومغتصبي الحقوق ودعاة النفاق والشقاق في هذه الأرض"(4).

فالسير على الحق هو طريق محفوف بالمخاطر ويوجد من الذين يكرهونه ولا يعملون به وقد ذكر الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه حيث يقول {لَقَدْ جِئْنَاكُمْ بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ}(5).

فما جاء به جل وعلا ونبينا الأكرم في رسالته المحمدية هو الحق في كل شيء والذي بدأ الانحراف مباشرة ومع اللحظات الاخيرة للرسول الأعظم محمد(ص) ليتضح وبعد الوفاة وبعد التحاق النبي محمد(ص)بالرفيق الأعلى مباشرة ليصبح الدين الإسلامي دين ملوك وحكام وبيد الطلقاء من بنو امية ومعهم كل فاسق ومشرك ولهذا كان التكليف الشرعي للأمام برفض هذا الباطل وعدم مهادنته وكان الواجب للأمام هو رفض نهج الحكام والملوك في تحريف الرسالة المحمدية وكان المتصدي لهذه المواجهة هو الأمام باعتبار أنه امام زمانه ومكلف تكليف شرعي وسماوي بالتصدي لكل مظاهر الباطل والشر والانحراف بالدين المحمدي ولهذا عندما كانت المواجهة بين الأمام الحسين(ع) ومروان بضرورة مبايعة يزيد حيث تقول الحادثة "فقال مروان : إني آمرك ببيعة يزيد أمير المؤمنين ، فإنه خيرٌ لك في دينك ودنياك. فقال الحسين (عليه السلام) :{ إنا لله وإنا إليه راجعون ، وعلى الإسلام السلام ، إذ قد بليت الأمة براع مثل يزيد ، ولقد سمعت جدي رسول الله صلى الله عليه وآله يقول : الخلافة محرمة على آل أبي سفيان }. وطال الحديث بينه وبين مروان حتى انصرف مروان وهو غضبان (6).

وحتى أن الأمام الحسين كان يعرف مصيره الذي يلقاه وما تتحدث عنه كتب التاريخ يؤيد صحة ما نقوله حيث "أن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليه السلام) دخل يوماً على الحسن (عليه السلام) ، فلما نظر إليه بكى ، فقال : ما يبكيك ؟ قال : أبكي لما يصنع بك ، فقال الحسن (عليه السلام) : إن الذي يؤتى إلي سم يدس إلي فأقتل به ، ولكن لا يوم كيومك يا أبا عبدالله ، يزدلف إليك ثلاثون الف رجلٍ يدعون أنهم من أمة جدنا محمد صلى الله عليه وآله ، وينتحلون الإسلام ، فيجتمعون على قتلك وسفك دمك وانتهاك حرمتك وسبي ذراريك ونسائك وانتهاب ثقلك ، فعندها يحل الله ببني أمية اللعنة وتمطر السماء دماً ورماداً ، ويبكي عليك كل شيء حتى الوحوش والحيتان في البحار".(7)

ومن هنا أبتدأ مقولته المشهورة (انا أهل بيت النبوة)أي هذا البيت قائم على الحق ويرفض مهادنة الباطل بأي شكل من الأشكال وهو بيت سماوي ومركز بيت العلم والمعرفة ولهذا جاء في القرآن الكريم وصف هذا البيت بقوله{ (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ}(8).وكما هو ثابت وعبر التاريخ أن أهل الأطماع والمصالح الضيقة وأصحاب الكراسي والحكم يكيدون لمثل هذه البيوت بيوت الحق والخير ويتربصون بها الدوائر لأنها تمثل لهم حجر عثرة كبيرة في طريق أهوائهم وأطماعهم وقد تربّص(بيت أبي سفيان الذي هو مأوى الشياطين) بالأمة الفتية، وأراد أن يركسها في الفتنة وكادت لولا بيت النبوة الذي رفعه الله عز وجل حتى يفضح البيوت الفاسدة. وقد ضمّ بيت النبوة سيد الكائنات، وسيد الوصيين، وسيدة نساء العالمين، وسيدي شباب أهل الجنة. ويبقى بيت النبوة رفيعاً على مرّ الدهور، ليكشف زيف الباطل، ويمزق قوى البغي كيما يهبط بالأمة في مستنقع الرذيلة. وبيت النبوة الذي أشار إليه المولى أبي عبد الله الحسين عليه السلام كان مهبط الملائكة في مقدمتهم جبرائيل عليه السلام وكفاه فخراً وسمواً، وممّا لا شكّ فيه فإنّ نزول الملائكة وباستمرار يكمن فيه معانٍ كبيرة وعظيمة، منها القيم المثلى. قال تعالى: ( (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ * نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ))(9).

فالملائكة تتنزّل بقيم الشجاعة والطمأنينة والاستقرار ( (أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا)) ، ثم القيمة الكبرى: البشارة بالجنة ( (وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ)).

ولهذا كان الأمام الحسين هو المكلف بتنفيذ هذه المهمة السماوية التي اختارها له الله سبحانه وتعالى و كان الإمام الحسين عليه السلام له أجل لابد أن يلاقيه، إلا أننا نعتقد أن الإمام الحسين عليه السلام قد ادخر الله تعالى له درجة عنده لن ينالها إلا بالشهادة وهذا ما ورد عن جدّه المصطفى (صلى الله عليه وآله) إذ نعود ونقول ما قاله رسول الله محمد(ص) في غفوته لسيد الشهداء ليقول له: { بأبي أنت، كأني أراك مرملا بدمك بين عصابة من هذه الأمة، يرجون شفاعتي، مالهم عند الله من خلاق، يا بني إنك قادم على أبيك وأمك وأخيك، وهم مشتاقون إليك، وإن لك في الجنة درجات لا تنالها إلا بالشهادة }.

فاختار المصرع الذي يريده الله تعالى ويحبه، وهذا الاختيار يدفع الشبهة القائلة بأن الإمام لا يعلم موته وكيفيته ومكانه أو زمانه، ولأن الإمام عليه السلام سيد شباب أهل الجنة ومحبوب لله تعالى أخبره الله تعالى على لسان جده المصطفى (صلى الله عليه وآله) وأبيه المرتضى (عليه السلام) أنه سيقتل في كربلاء إذا كان يريد ما يحبه الله تعالى له. ولهذا يذهب الكثير من علماؤنا وفقهاؤنا بأن الأمام لم يكن مخير في قتله بل كان استشهاده هو بأمر رباني ليصحح مسار الرسالة المحمدية ودين جده محمد(ص) الذي تلاعب به الطلقاء من بنو أمية كتلاعب الصبية بالكرة كما قال ذلك جدهم راس الشرك والنفاق أبو سفيان(عليه لعائن الله). ولهذا هذا هو مفهوم الأمام عند الشيعة الأمامية ودور الأمام القيادي في قيادة الأمة والتصدي لكل مظاهر الجور والظلم والباطل ووضع الحق في نصابه. ولهذا كان سبط وحفيد الرسول الأعظم(ص) الإمام الحسين(ع) الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: { حسين مني وأنا من حسين ، أحب الله من أحب حسينا ، حسين سبط من الاسباط }(10) . ولهذا يختصر تلك العشرين والنيّف من السنوات من البعثة النبوية والرسالة المحمدية بعشرة أيام، بل بيوم واحد، لا بل بعدّة ساعات من نهار فيحيي إسلام جدّه صلى الله عليه وآله وسلم من جديد ويجسّد في تلك الواقعة دين محمد صلى الله عليه وآله وسلم بكلّ ما فيه، فيصير الاستشهاد في سبيل الله شرفاً يحقّق مراد الصالحين "إن لك في الجنّة درجات لن تنالها إلا بالشهادة".

وههنا ليس المراد منها التولد ، بل أحد معاني الكناية فيها هو أن دين النبي صلى الله عليه واله وشريعته بقاءها مرهون بالحسين عليه السلام ولهذا كان الأمام الحسين(ع)هو المكمل لرسالة جده نبي الرحمة محمد(ص) وكان الحسين هو جزء مهم في تصحيح الدين الإسلامي ومنعه من الانحراف لتكون واقعة الطف هي من متطلبات تقويم الدين المحمدي وجزء مهم من متطلبات البعثة النبوية ولهذا كان الحسين هو من الرسول(ص)والرسول كان من الحسين ليشكلان تكامل خلقي وسماوي اقره الله جل وعلا قبل خلق الأرض والسماوات وقبل خلق الخليقة ولهذا كان الحسين هو من فرع النبوة ومكمل لها والفرع النبوي هذا كان له المهمة العظيمة التي هي واقعة الطف في كربلاء ومن هنا كانت المقولة المعروفة لدى كل العلماء والفقهاء في أنه لولا الإمام الحسين (عليه السلام) لما بقي لهذا الدين من أثر "لأنّ الامام الحسين (عليه السلام) قد أحيى أمر الدين بعد أن طمست أعلامه بيد الأمويين, فلولا نهضته (عليه السلام) لشوّهت بني أميّة وجه الدين بحيث لا يبقى له عين ولا أثر بعد مضي سنوات قليلة من حكمهم الجائر, ألا ترى إلى : صلاة الجمعة لمعاوية في يوم الأربعاء, وقتله لخيرة أصحاب علي (عليه السلام), ووقوفه في وجه أمير المؤمنين (عليه السلام) وادعائه الخلافة لنفسه, وتنصيبه يزيد خليفة مع ما فيه من جهره بالمنكرات والموبقات و... . أليس هذا كله مؤشراً واضحاً في هذا المجال ! ومن جانب آخر, ترى أن الامة الاسلامية أصبحت آنذاك في سبات, يحتاج الى من يوقظها ويكشف زيف حكّامها الظلمة ويخلع عنهم ثوب الرياء والتظاهر بالإسلام, فكان هذا دور الامام الحسين (عليه السلام).

ثم إن هذه العبارة لا تنفي دور سائر الائمة (عليه السلام) في حياتهم وسيرتهم, بل كل ما في الامر أن الظروف السياسية والاجتماعية قد فرضت وظائف لكل إمام (عليه السلام) يقوم بأدائه, فمثلاً لو كان أيّهم (عليه السلام) يعيش في زمن إمامة أبي عبدالله الحسين (عليه السلام) لقام بنفس الدور"(11).

ليبين تعالى على أنه قادر على نصر المستضعفين ، ويرجعهم الى الدار الدنيا ، وتكون العاقبة هي غلبتهم على القوم الظالمين ، كما في قوله تعالى { ونريد ان نمن على الذين استضعفوا ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين}(12)، و { ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الارض يرثها عبادي الصالحون }(13)، وغيرها من الآيات الدالة على رجوع الصالحين الى الدار الدنيا وكون العاقبة لهم جزاءاً دنيوياً من الله تعالى قبل جزاء ثواب الاخرة .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر :

1 ـ الإرشاد ، المفيد : 2/97 ـ 99. مقتل الحسين للمقرم :280.

2 ـ الفتوح 5 / 33 مقتل الخوارزمي 1 / 188. بحار الأنوار 44/329.

3 ـ كتاب الفتوح: أحمد بن أعثم الكوفي، ج5/ص14. اللهوف في قتلى الطفوف: السيد ابن طاووس، ص17. الفصول المهمة في معرفة الأئمة : ابن الصباغ، ج2/ص781.

4 ـ من مقال الفكر العاشورائي وثقافته وأثرهما في تفجير الصحوات الإسلامية . دراسة بحثية في جذور الصحوات وتأثرها بالفكر والثقافة العاشورائية. ثانياً: الفكر العاشورائي متجذر في الوجدان العقائدي والإنساني. موقع جهاني تقريب مذاهب إسلامي.

5 ـ [الزخرف : 78].

6 ـ كلمة الإمام الحسين، السيد حسن الشيرازي، ص240. اللهوف ، ابن طاووس : 16 ـ 17. ابن الأعثم، الفتوح: ج4، ص337. راجع بحار الأنوار: 44: 326؛ مثير الأحزان: 15» .

7ـ كتاب الملهوف على قتلى الطفوف تأليف سيد العارفين والسالكين رضي الدين ابي القاسم علي بن موسى بن جعفر بن طاووس المتوفى سنة 664 هـ تحقيق وتقديم الشيخ فارس تبريزيان« الحسون». شبكة كربلاء المقدسة ص 98. أمالي الصدوق مجلس 24 رقم 3. جواهر البحار الجزء الخامس والاربعون كتاب تاريخ الأمام الحسين (ع). باب ما ظهر بعد شهادته (ع). ص298.

8 ـ [النور: ٣٦].

9 ـ [ فصلت: ٣٠ ــ ٣١ ].

10ـ بحار الأنوار،ج43،ص261. الإرشاد: ج2 ص127 باب طرف من فضائل الحسين (ع) ... رواه أحمد والترمذي وابن ماجه وابن حبان والحاكم، وصححه الحاكم، ووافقه الذهبي والألباني.

11 ـ منقول من الاسئلة و الأجوبة « الإمام الحسين (عليه السلام) » لولا الإمام الحسين (عليه السلام). سؤال" لما بقي لهذا الدين من أثر". عبارة معروفة تتداولها الكثير من المواقع والكتاب.

12 ـ [ القصص : 5].

13 ـ [ الأنبياء : 105].

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/04



كتابة تعليق لموضوع : قيم الحق في النهضة الحسينية / الجزء الثاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد اسعد القاضي
صفحة الكاتب :
  السيد اسعد القاضي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  العتبات المقدسة  : ثامر الحجامي

 البكاء أداء لأجر الرسالة (١)  : الشيخ يحيى رسلان العاملي

 غازي  : علي الزاغيني

 العتبة الحسينية المقدسة تعلن عن إقامة معرض كربلاء الدولي لكتاب الطفل الشهر القادم  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 حقد صحفي كويتي غريب على السيد السستاني  : عزيز الحافظ

 كربلائيات تاريخ المدارس في كربلاء المقدسة  : علي حسين الخباز

 شهود سبايكر وبرامج الحماية  : عدنان سبهان

 زعيم كوريا الشمالية يدعو ترامب إلى اتخاذ "إجراءات عملية لبناء الثقة"

 العمل تعلن يوم ( 20 ) من الشهر الجاري موعداً لصرف رواتب العمال المضمونين ممن لا يمتلكون البطاقة الذكية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مفتش العدل: السجن (10) سنوات لمدانين سرقوا 664 مليون دينار من أموال الدولة  : وزارة العدل

 الدكتاتور.صدام له بعض الإيجابيات بالعراق  : علي محمد الجيزاني

 شرطة كربلاء تعلن القبض على عدد من المتهمين والمطلوبين للقضاء  : وزارة الداخلية العراقية

 الوالدان.. ما لهما وما عليهم  : محمد المبارك

 ساستنا المعنيون.. واسمعي ياجارة  : علي علي

 دمشق: تصدينا “للعدوان” وأسقطنا 13 صاروخا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net