صفحة الكاتب : د . محمد شداد الحراق

من أجل الانفلات من مغناطيس الماضي
د . محمد شداد الحراق

في زمن الذرة وما أصغر من الذرة لا نزال نحكي  قصة قيس وأسطورة عنترة، وفي عصر السرعة الجنونية و الاختراعات الالكترونية ما نزال نردد حكايات شهرزاد و البطولات الخيالية. الزمن يتجه بعنف نحو الأمام ،وعقولنا وأفئدتنا تهوى الذكريات و الأزليات،و تخشى اقتحام الأبواب المؤدية إلى المستقبل.
نتغنى بأغنية التاريخ، ونردد أنشودة الماضي، و نخلد التراث، ونهرب إلى الوراء في زمن تتعقد فيه متاهات الحياة ، وتتداخل خيوطها مع آليات العصر التقنية وشبكات الاتصال المرئية و المعلوماتية.
ما نزال نلتحف عباءات شيوخ العشائر، و نتدثر برداء السنين الخوالي، ونرفض الحديث عن المستقبل، ونخاف إثارة مشاعره، ونغلق الأعين و الآذان حتى لا نصاب بالدوار إذا ما تجرأنا على الإطلالة من شرفاته العالية،لأننا لم نتعود بعد على التحليق وممارسة فعل الصعود، ولأن كل علو نقترب منه يصيبنا بحالة فقدان التوازن، و أحيانا يقذف بنا في دوامة الحيرة و اللاوعي.
لقد اكتفينا بالنبش في الذاكرة، وبدغدغة ذكرياتنا واستفزاز خلايانا لمغازلة المخطوطات ومحاورة الآثار وتصدير الفلكلور و استعراض الخيول و السيوف وإعادة إنتاج قصائد المدح و الفخر و البكاء على الأطلال. جعلنا من التراث ملاذا نحتمي به في لحظات العجز القاسية، ونصبناه إلاها جديدا نتضرع إليه كي يرد إلينا الإحساس بالمبادرة التي فقدناها ولم نحسن رعايتها. استوطنا المواقع الخلفية،و آثرنا التواري وراء جدران ثقافتنا التقليدية، لأننا لا نرى النور إلا في الماضي الزاهر، ولا نحس بالأمان إلا حينما نكون في أحضانه . نتقن الحديث عن التراث واسترجاع الأمجاد وتعظيم الآباء و الأجداد. فقدنا زمام المبادرة وجهلنا الأسلوب الجديد في قيادة المراكب.
إلى متى سنظل مولعين بترميم الحجر ومعرضين عن تنمية البشر؟ إلى متى سنظل ناسخين لكتاب الأغاني ومعجبين بمقامات الهمذاني ومتوارين خلف غربال الزمان؟ إلى متى سنظل نطل من الثقب الضيقة، ونطارد الأشعة المتسللة، ونمضي حياتنا في مداعبة ذرات الغبار ولا نجني سوى الفراغ؟ و إلى متى سنبقى نعتمر قبعة الإخفاء السحرية و هي لا تخفي منا سوى روح التغيير و إرادة البناء و مزاحمة الإنسانية في مجالات التقدم والإنتاج و التنمية؟
علينا أن نصارح أنفسنا وأن نضع المرايا الصادقة أمام وجوهنا لنرى فيها صورتنا المشروخة. لابد أن نتسلح بالشجاعة لنكسر تمثال العجز في أعماقنا. لابد أن نضع واقعنا بلحمه و عظمه و شحمه على مائدة التشريح لنستأصل منه الأجزاء المريضة و الأعضاء المتعفنة والخلايا الميتة.لابد أن نجري في شراييننا دماء جديدة فوارة تنبت لحما غيورا وعظاما صلبة وخلايا متجددة . نحتاج إلى صناعة نماذج بشرية قادرة على تحمل المسؤولية واقتحام العصر من بواباته ، ومستعدة للمشاركة في الملحمة الإنسانية الني تصاغ بأدوات العلم والمعرفة و التقنية الإلكترونية. علينا أن نعشق الحركة المنتجة و الفعل المتجدد و العطاء المكسر للرتابة و المتجاوز للسكون و النمطية. علينا أن نثبت حضورنا الحضاري بالقول الصادح  و الفعل الصالح و بالإبداع الصادم الذي يخرق المألوف و يكسر أفق انتظار العالم. فإذا استطاع الإنسان العربي الانتفاضة على الظلم و القهر و الاستبداد ، وتمكن من تأليف كتاب البطولة و الثورة حتى أصبح مرجعا للآخر في ملاحم النضال ، و استطاع أن يفرض صورته البطولية الشامخة التي سجد لها الجميع سجود اعتراف و تقدير  و انبهار، فليس من العسير أن يتحرك هذا المارد العربي ليقود مسيرة النهضة والعلم و البناء. علينا أن نستغل نسائم الحرية و رياح التغيير كي نغير من نظرتنا إلى ذواتنا، علينا أن نقتنع بأن العجز سحابة عابرة و ليست قدرا ثابتا، و بأن الريادة ممكنة ما دامت الإرادة موجودة. ولعل أول خطوة في مسيرة النهضة تبدأ من التحرر من مركبات النقص و من الشعور بالدونية ومن عقدة الآخر ، تلك الفيروسات النفسية التي طالما حجبت عنا قدراتنا الكامنة في خلايانا العربية الأصيلة التي تستعد اليوم للإخصاب و التكاثر مرة أخرى.

د/محمد شداد الحراق
 

  

د . محمد شداد الحراق
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/22



كتابة تعليق لموضوع : من أجل الانفلات من مغناطيس الماضي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صندوق الضمان الاجتماعي
صفحة الكاتب :
  صندوق الضمان الاجتماعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العـــــــــــــدالة الانتقــــــــالية في العــــــــــراق هيئة دعاوى الملكية انموذجاً

 العبادي يؤكد اعتماد العراق على استراتيجية جديدة ويدعو المجتمع الدولي لمساعدته ضد داعش

 شعر شعبي مهداة للجيش العراقي وابناء الحشد الشعبي

 عقد السيد مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي اجتماعاً مع مدراء الاقسام الفنية وشعب الصيدلة  : اعلام دائرة مدينة الطب

 طنطل بعقد مؤقت وراء حريق المستشفى العام في الناصرية  : حسين باجي الغزي

 الى الاعلام المصري.... انهم ليسوا انصار المعزول  : سامي جواد كاظم

 مصنع الدمى والطراطير والملهايات في حاوية الازبال العمومية

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تباشر بتنفيذ اعمال تأهيل وتطوير ثلاث شوارع رئيسية في مركز محافظة النجف الأشرف  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 سلسلة انفجارات تهز أربيل الآمنة والعنف الطائفي يحصد العشرات  : ا . د . لطيف الوكيل

 تكريم الصحفيات والإعلاميات العراقيات لعام 2011 بدرع الإبداع والتميز  : صادق الموسوي

 موعد غرام  : هادي جلو مرعي

 التجارة ... تشارك باكثر من 60 شاحنة لنقل زائري الامام الحسن العسكري ( عليه السلام )  : اعلام وزارة التجارة

 القدر المخفي  : د . رافد علاء الخزاعي

 فرصة التصحيح  : خالد القيسي

 سباحو مركز رعاية الموهبة يواصلون استعداداتهم للمشاركات المقبلة  : وزارة الشباب والرياضة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net