الصعود الى الاسفل!

بينما كنت اتجول بين نوافذ الفيس بوك، اثار انتباهي مقطع فيديو بعنوان الصعود الى الاسفل، المقطع بطول دقيقتين يشد انتباهك للولهه الاولى يظهر فيه شخص يهم بصعود السلم للاعلى، ويجد ان السلم يعود به للاسفل، كان هناك مجموعة من الاشخاص الذين عاشوا تجربة السلم ونسبة الفكرة الهندسية الى مهندس فلبيني وضع اساسها سنة 1968، بعد ان بحثت جادا بين صحف الانترنت لعلي اجد تفسير هندسي او شي من ابطال السحر  او الخدع البصرية، اكتشفت اخيرا ان فكرة الصعود للاسفل هي من اختراع الرسام والنحات الهولندي "مورتيس كورنيليس ايشر" وهو رسام يعرف بلوحاته المستوحاة رياضيا مما جعله رائدا في مجال تمثيل المفارقات الرياضية عن طريق الفن، امتاز "ايشر" في العديد من لوحاته بالتركيبات المستحيلة، حيث عبر الخبراء بالهندسة المعمارية والمدنية عن استحالة انشاء سلم يصعد للاسفل، او ينزل للاعلى فجميع ماكان بالفيديو هو مجموعة ممثلين وتلاعب بالتوقيت للفيديو بتوقيتات  معينة مخيلة للمشاهد امكانية الصعود للاسفل او العكس.
 
حين اجتمع ممثلين ومتلوين السياسة في محافظات الشمال، راسمين مخطط الانفصال باقليم كردستان وكأن الانفصال سيكون بمثابة التألق والتطور لشمال العراق الذي يعد اكثر مناطق العراق جمالا من حيث طبيعته الخلابة ومناخه المعتدل، جمال صنعته الطبيعة، حين يوهم نفسه ذلك السياسي الكوردي المتعصب لقبليته وكأنه نسخه مكربنة من "صدام حسين" وعائلته، فلا تكاد تملك الحرية في انتقاده او حتى ذمه حين تكون متواجد ضمن محافظات اربيل او دهوك، فالتصنم لشخص "مسعود" والعبودية المطلقة، كما وصفها عز وجل " يَخْشَوْنَ النَّاسَ كَخَشْيَةِ اللَّهِ أَوْ أَشَدَّ خَشْيَةً " فالشارع الكردي ليس بالجاهل تجاه سياسة مسعود القمعية، والكثير من القصص التي مورسة ضد شخوص نهضوا بواقع تغير حالة الاقليم للافضل وكيف تم اسكات تلك الاصوات بأيادي رجال برزاني، لا يسعني ذكرها.
 
ان عملية التنويم المغناطيسي التي تمارس تجاه ابناء الاقليم والتضليل الاعلامي كون ان الشعب الكردي قلبا وقالبا مع الانفصال، فأسرائيل الدولة الداعمة للانفصال  والمؤيدة للاستفتاء علنا وهي خط القتل الاول بالعالم، وجرائم القتل والتهجير لا تزال تمارس تجاه ابناء الشعب الفلسطيني، تبحث وتمهد لنشوب حرب عربية كردية اذا ما نشبت لن تقل شأنا عن حرب عام 1982، فالتحشيد الاعلامي والشخوص السياسية المطبلة لحرب اهلية عراقية عربيه كردية، ان الفشل الذريع الذي عانته الدول الراسمة والمخططة للحرب داعش فشلت وعادة بخفي حنين، بعد ان بانت الملامح الاخيرة للنهاية الحرب في العراق وسوريا بفضل فتوى الجهاد الكفائي للسيد "السستاني" والدعم المعنوي والمادي من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله في لبنان، ان هذه العناصر الثلاثة التي ذكرتها حين انسجمت بسواعد الشعب العراقي، وضعت صورة فوتوغرافية واضحة وصريحة للنصر المحقق والقادم بأذن الله.
 
فحين يعبر السيد "الحكيم" عن اسفه تجاه التداعيات الاخيرة بصدد انفصال اقليم الشمال، ماهي سوى علم ودراية وتنبؤات بسوء الاجواء ونذر الشؤم القادم تجاه حرب سياسية وميدانية، يكون وقودها الشعب العراقي الذي لايزال يخوض الحرب بعد الاخرى، حيث وضح "الحكيم" ان الاستفتاء سيفسح المجال لتدخل العديد من الاطراف الاقليمية والدولية في الشأن العراقي لتنفذ اجندتها ومصالحها على حساب مصلحة شعبنا ووطنا.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/01



كتابة تعليق لموضوع : الصعود الى الاسفل!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد خضير عباس
صفحة الكاتب :
  محمد خضير عباس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تتابع ديون اشتراكات العمال والغرامات التأخيرية لـ(1085) موقعا خلال الفصل الاول لعام 2017  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الزلزال سلسلة البحوث العلمية  :  ابو انور الهنداوي

 مشانقٌ في رقاب الفراش  : د . علاء سالم

 بغداد ترد على تصريحات مسؤول إيراني حول خضوع العراق لسيطرة إيران

 هل بالإمكان محاسبة السلطات السعودية عن جرائمها في اليمن دوليا؟  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 ضياع...في مهنة الصحافه  : د . يوسف السعيدي

  المثقف بين الحقوق والواجبات  : وجدان عبدالعزيز

 ثق يا عائض بأن الشيعة لن يكونوا مصدر فتنة للمسلمين مهما اشتدت المحن والإحن  : الشيخ حسين البيات

 دواعش السياسة.. والارتماء في أحضان العهر الخليجي  : سيف اكثم المظفر

 اسم الزهراء فاطمة (ع) وألقابها المباركة تشع بين أرجاء مرقد أمير المؤمنين إيذانا ببدء مراسم إحياء ذكرى شهادتها الأليمة  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 صدقت يانيلسون مانديلا حين تخاطب الجبناء  : جواد كاظم الخالصي

 وزير التخطيط وزير التجارة وكالة يلتقي نظيرته التايلندية ويبحث معها العلاقات الثنائية بين البلدين  : اعلام وزارة التجارة

 مركز حماية الاسرة خلال زيارة الاربعين يوظف طاقات منتسبيه لتثقيف وحماية الاسرة العراقية  : مؤسسة القبس للثقافة والتنمية

 رسالة شكر ووفاء من طالب جامعي للنائب الحكيم  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 الفساد الرياضي؟  : جعفر العلوجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net