صفحة الكاتب : خزعل اللامي

الاكراد أو اسرائيل أم كلاهما المستفيدان !!
خزعل اللامي

بالرغم من فشل استراتيجياتهم التي رسمت ورغما عن ارداتهم فان الدول التي دعمت وساندت ومكنت الجماعات الارهابية لم تسلم فأصابها ما أصابها من انعدام الامن والتهديد والقلاقل بسبب السياسة المفضوحة التي بات يعلمها القاصي والداني ، فما حصل بين قطر من جهة والسعودية والامارات والبحرين من جهة اخرى ، فهذه الدول تشابكت الى حد النزاع العسكري لولا تدخل امير الكويت ، وان " مجلس التعاون الخليجي" امسى مهددا بانفكاك عقده حيث كانت المجاملات والصور التذكارية مادته ليس الا ، وكشف زيفها بمحاربة الارهاب فكشرت وسائل اعلامها عن انيابها فراحت تكيل التهم كلا للآخر بتبني ورعاية ودعم الارهاب بمختلف تسمياته في دول العالم والمنطقة ، مع ان الحقيقة الواضحة المعالم والتي لا لبس فيها انها جميعا دول رعت ومولت وافتت وساندت تلك الوحوش التي لا تمت للإنسانية بشيء،

فبعد تخلي قطر عن دعم عدد من المجاميع الارهابية في سوريا وكذلك فعلت العربية السعودية بحيث تخلى وزير خارجيتها " عادل الجبير" من تصريحاته المعروفة في كل محفل حيث كان يردد دائما "بشار الاسد ليس له مكان في الانتقال السياسي في سوريا" الى تصريحات بوجوب الحل السلمي و "لانمانع" ان يكون الاسد ضمن الحل السياسي ،

ان تخبط الرياض في حربها العدوانية ضد اليمنين والتي استنزفتها حتى امست عبئا ثقيلا على مقدراتها وعالقة لا تعرف كيف الخروج من هذه المحنة التي اوقعت نفسها والخسائر التي تكبدتها جراء الضربات الشرسة والمباغتة من انصار الله في ماكنتها الحربية وقواتها بالرغم من الخسائر الكبير في صفوف المدنيين بفعل الضربات الجوية العشوائية احيانا والمقصودة في اغلب الاحيان حسب المنظمة الدولية لحقوق الانسان التي مازالت تطالب بتحقيق شامل في تلك الضربات التي اودت بحياة مئات الابرياء،

تركيا ادركت متأخرا انها تسير خارج الركب وعليها العودة بعقارب الساعة الى الوراء قليلا بعد ان لمست ان انتصارات الجيش والسوري على الارهابيين الذين يعبرون ارضيها الى الجانب السوري وتخلي القوى العظمى عن ابعاد الاسد عن المشهد السياسي وايضا انتصارات العراقيين والاستفتاء " الكوردي" اسباب واقعية جعلتها تعيد حساباتها ،

لاشك ان الانتصارات التي حققها الجيش العراقي وابناء الحشد الشعبي والعشائر العراقية كان لها الاثر الواضح المعالم في تغيير استراتيجيات هذه الدول ناهيك عن الخلافات المتجذرة اصلا بينها منذ زمن بعيد وكذلك التقدم الواضح للجيش العربي السوري وانتزاعه اراضيه من زمرة داعش والاخرين له مدلولات سياسية غدت الاراضي المحررة هي الحاكمة في المفاوضات الجارية ، وايضا طرد وتنظيف الجيش اللبناني حدوده من تلك الجماعات الارهابية يسانده بذلك حزب الله في جانبي الحدود السورية اللبنانية،

امريكا لن تأتي الى منطقة التوتر والنزاعات في المنطقة العربية الا بسببين مهمين أولهما القضاء على "داعش" والجماعات الارهابية الاخرى وثانيهما الحد او القضاء على النفوذ الايراني في المنطقة ، حسب زعم كبار المسؤولين الامريكان ،

ولاشك ان المنطقة مقبلة على هدوء نسبي بفعل التدخل الروسي الذي امسى واضحا وذو تأثير على كافة اطراف المعادلة حربا وسلما ، ولايغيب ابدا عنا ان استفتاء الاكراد الذي روج له ويقوده "مسعود برزاني" والمزمع اقامته في 25 من ايلول الجاري مدعوما من تل ابيب حصرا ، وهو الحدث الاكثر تأثيرا آنيا ولاحقا على المنطقة برمتها، مع ان كل الدول عارضته بشدة والاقليمية بضراوة ، وهنا فـ "البرزاني" عرف كيف يتصيد في الماء فمازالت القوات العراقية لن تنتهي من "داعش" وبعض مجاميعها موجودة في عدد من المناطق العراقية و السورية ،

فلم يعد خافيا على احد ان الرجل يفكر بقومية صرفه تدفعه الى الانفصال عن العراق وان تضرر الشعب الكوردي ، واندفاعه الجامح لم يأتي من فراغ فهو يعلم ان حكومة بغداد مازالت تجامله في كثير من الامور التي ،وهو متيقن من التأييد الاسرائيلي لدولته المزعومة الذي ستكون جار جديدة لطهران وبغداد وانقرة وستكون المنغصة وشوكة خاصرة لهذه العواصم وبإمكانه وقد يكون الوسيط المقبول بين هذه العواصم وتل ابيب ورويدا رويدا يتم نزع اعترافهم بدولته ومن ثم الانفتاح على العالم الخارجي مع انه يدرك انه وعلى المدى المنظور ستكون الدولة الكردستانية مخنوقة ولن تتمكن من الولوج الى العالم الخارجي الا بالانفتاح المضطرد على تل ابيب فهي مفتاحه على الدول الاقليمية ربما والخارجية ، فاسرائيل ستقترب اكثر من نهري دجلة والفرات وهذا مايفسر شعارها وخارطتها المزعومة" اسرائيل من النيل الى الفرات" وسيصدر النفط الكوردي لها ان تمكن "البرزاني" من سلب وانتزاع محافظة كركوك الغنية بالنفط من العراق ،

من ما يجري وجرى في المنطقة واصرار الاكراد على "الاستفتاء" ان تم ومن ثم "دولة كوردية" قد تعترف بها واشنطن فسياسة البيت الابيض خاصة بوجود " ترامب " المتقلب المزاج والتصريحات ومن غير الممكن ان يؤمن لامريكا جانب بأي حال من الاحوال فتصريحات مسؤوليها متباينة بين تأجيل الاستفتاء والغاءه او القبول من تحت الطاولة.

  

خزعل اللامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/16



كتابة تعليق لموضوع : الاكراد أو اسرائيل أم كلاهما المستفيدان !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زكية المزوري
صفحة الكاتب :
  زكية المزوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحكم بالسجن على الوكيل الإداريِّ لشركة لبنانيَّة لتسلُّمه قرابة 19 مليار دينارٍ من أمانة بغداد دون تخويلٍ  : هيأة النزاهة

  الشائعات سلاح ضعيف! فتاك!  : علي فضل الله الزبيدي

 صمام الأمان الثاني  : باقر العراقي

 عوائل الشهداء لوفد المرجعية الدينية العليا في البصرة : نشكر الله على فضله بأن أختار ابنائنا شهداء

 الموصل ... والمشروع البعثي الكبير  : وسام الرازقي

 اخبار وزارة العمل والشؤون الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وجهة نظر في إصلاح القضاء  : عباس عبد السادة

 قراءة في حديث الغدير ردا على احمد عبد السلام في كتابات  : محمد الرصافي المقداد

 عنوان خطبة الجمعة : تدني مستوى التعليم في العراق أسبابه وعلاجه

 إصبع الله في اليهودية والمسيحية والإسلام.  : مصطفى الهادي

 المنافذ الحدودية تعلن عن مجمل ايرادات مينائي ام قصر الشمالي والجنوبي

 الانتخاب جدل وتسقيط في العراق  : حسين ناصر الركابي

 المشرف العام على مؤسسة العين من بغداد: "أكثر من (3) مليارات ونصف تصرفها مؤسسة العين شهريأً على (46.270) يتيم في عموم العراق".  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 النفط يعرقل الزوراء بدوري الكرة الممتاز

 الأثرياء العرب نعمةٌ أم نقمة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net