صفحة الكاتب : جسام محمد السعيدي

بماذا حذّرت المرجعية لو انفصل شمال شرق العراق المسمى حديثاً (كردستان)؟
جسام محمد السعيدي


ولماذا يدعم الكيان الصهيوني المسمى(إسرائيل) هذا الانفصال؟
وما علاقته بنبوءات (الكتاب المقدس) الذي يؤمن اليهود بعهده القديم ؟
 

لا الوقت ولا الأمر الأهم يسمح لي بسرد ما ثـبُت عندي من عراقية كل جزءٍ من أرض العراق التأريخية التي تضم 18 محافظة من جمهورية العراق، وحوالي 13 محافظة موزعة على دول الجوار، فهذه الحقيقة لها بحثها وقد وعدناكم به، لكن لطوله ولأن الأغلب لن يتابعوه في ظل أزمتنا الحالية.

سنؤجل ذلك المنشور لاحقاً حين نثبت فيه جغرافياً وسُكانياً وتأريخياً وحضارياً - وهو ما يُثبته تحليلات المورثات الجينية الـ DNA - عراقية سكان وأرض جمهورية العراق بمحافظاتها الـ(18) ومحافظاتها السليبة الـ(13) الموجودة أمانةً (!!!) لدى جمهوريات ودول الجوار بسبب اتفاقيات أرضروم الأولى والثانية وسيفر وسايكس بيكو ولوزان وغيرها.

ما يسمح به وقتي هو الحديث عن نتائج تنفيذ مخطط انفصال 4 من محافظاتنا العراقية الآشورية، التي تكرّدت لاحقاً وأصبحت تسمى إقليم (كردستان العراق).

سأترك أدلة التكريد للبحث المطول، واكتفي ببيان ما سيحصل ان حصلت الكارثة:

1.إستقلال الجزء الشمالي الشرقي من الأرض العراقية الآشورية المسمى إقليم (كردستان العراق)، سيكون وبالاً على الجمهورية التي تـُقام عليه، ووبالاً على باقي أجزاء جمهورية العراق، وذلك صريح كلام رجلٍ خبيرٍ بالشأن الدولي، والمجتمعي العراقي، رجلٌ عركته خبرة 7 عقود من العمل المجتمعي والانغماس بفهم الشأن العراقي، وتحليل تعقيداته.

رجلٌ لم نره نصح بأمرٍ إلا وكان نصحه في محله ومطابقاً للواقع، إنه ابن النجف الأشرف، نصير الأقليات والمظلومين، ومنقذ العراقيين من حروب وأزمات وزوال حضاري ووجودي، السيد علي الحسيني السيستاني في 18/12/2015م إذ قال في معرض حثه العراقيين على التصدي لداعش ومخططات الشر الخارجية:

"المخطّطات المحلّية أو الإقليمية أو الدولية التي تستهدف في النهاية تقسيم البلد وتحويله الى دويلاتٍ متناحرة لا ينتهي الصراع بينها الى أمدٍ بعيد"

لاحظوا إخوتي العبارة الدقيقة للمرجع الديني الأعلى " تقسيم البلد وتحويله الى دويلاتٍ متناحرة "ماذا تعني؟

إنها تعني أن نتيجة التقسيم هي:

أ. دويلات متناحرة وليست مستقرة كما يتوهم الكرد وبعض العرب.

ب. كلام سماحته واضح في أن هذا التناحر طويل الأمد، وذلك قوله في تتمة العبارة أعلاه " لا ينتهي الصراع بينها الى أمدٍ بعيد ".

2.لا يتصور أحد ان الكيان الصهيوني ممكن أن ينصح يوماً أو أن يصدق في نواياه مع العراق، وهو ممكن أن يفعل ذلك مع غيره من البلدان.

لأن دينهم وكتابهم ينص على أن العراق عدوهم الأول، ولأن دولتهم دينية وتعتمد في قوانينها على كتابهم المُقدس، وهو أحد مصادر التشريع الدستوري في الكنيست الصهيوني، فمن المستحيل أن يخالفوه دينياً، لذا فمن مصلحتهم إزالة العراق من الخارطة أو على الأقل من قوى المنطقة وحسابات القوة فيها، وأحد أهم هذه الخطوات هو سلخ جزء جديد من شمال شرق العراق غير ما سُلخ سابقاً من شماله وغربه وجنوب شرقه وجنوبه وجنوب غربه، وسنرى ذلك في النقطة التالية.

للمزيد راجعوا:


 http://www.kitabat.info/subject.php?id=82157

كي لا ننسى محافظاتنا وأراضينا العراقية المحتلة من تركيا: قراءة استشرافية للمستقبل مُستلة من الماضي القريب ...  بقلم: جسام محمد السعيدي كنت قد تكلمت قبل سنتين و3 أشهر...

3.من يدفع ويشجع هذا التقسيم هم أعداءنا التاريخيين كعراقيين بكل اثنياتنا.. 
إنهم الصهاينة، وكيانهم المسى (اسرائيل)، ولا يفعلون ذلك حباً بأهلنا الكرد، بل بغضاً بالعراقين ككل، والكرد من ضمنهم.

تذكروا يا أهلنا الكرد قول الإمام علي بن أبي طالب عليهم السلام:
""صديقك من نهاك وعدوك من أغراك ."

فلا يغرنكم إغراءات وتشجيع الصهاينة لكم، فهم يريدون أن يوردونكم التهلكة، ويدخلونكم حرباً لا تـُبقي ولا تذر فتخسرون دولتكم واقليمكم، هذا أن بقيت تلك الدولة بضعة أيام، لأن الجمهورية ستبتلعها طبقاُ لاتفاقية لوزان، وللمزيد راجعوا الملف الذي وضعت رابطه فوق.

همُ (إسرائيل) ان ترى العراق ممزقاً وضعيفاً تتقاذفه الصراعات، كي لا تتحقق نبؤة كتابهم المقدس التي تربط بين زوالهم ووجود عراق قوي.
فالصهاينة يا أهلنا في شمال العراق، يدعمون رعونية مسعود ليس حباً بمعاوية بل بغضاً بعلي!!

انظروا لهذا الآيات من (الكتاب المقدس) - الذي يؤمن اليهود بالعهد القديم منه – ولاحظوا النبؤة التي تربط بين زوال العراق (المسمى بابل آنذاك) وبين بقاء (اسرائيل)، حيث يُمثل التسلسل رقم الآية، ووضعت التفسيرات بين قوسين:

سفر إرميا 51
ــــــــــــــــــــ
1 « هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: هأَنَذَا أُوقِظُ عَلَى بَابِلَ وَعَلَى السَّاكِنِينَ فِي وَسْطِ الْقَائِمِينَ عَلَيَّ رِيحًا مُهْلِكَةً.
2 وَأُرْسِلُ إِلَى بَابِلَ مُذَرِّينَ فَيُذَرُّونَهَا وَيُفَرِّغُونَ أَرْضَهَا، لأَنَّهُمْ يَكُونُونَ عَلَيْهَا مِنْ كُلِّ جِهَةٍ فِي يَوْمِ الشَّرِّ.
3 عَلَى النَّازِعِ فِي قَوْسِهِ، فَلْيَنْزِعِ النَّازِعُ، وَعَلَى الْمُفْتَخِرِ بِدِرْعِهِ، فَلاَ تُشْفِقُوا عَلَى مُنْتَخَبِيهَا، بَلْ حَرِّمُوا كُلَّ جُنْدِهَا.
4 فَتَسْقُطَ الْقَتْلَى فِي أَرْضِ الْكَلْدَانِيِّينَ، وَالْمَطْعُونُونَ فِي شَوَارِعِهَا.
5 لأَنَّ إِسْرَائِيلَ وَيَهُوذَا لَيْسَا بِمَقْطُوعَيْنِ عَنْ إِلهِهِمَا، عَنْ رَبِّ الْجُنُودِ، وَإِنْ تَكُنْ أَرْضُهُمَا مَلآنَةً إِثْمًا عَلَى قُدُّوسِ إِسْرَائِيلَ.

(يُصور النص ما سيجري من خراب لأرض العراق (أرض الكلدانيين) وأن الحرب عليها ستكون لان بابل (العراق) هاجمت (إسرائيل) وساعدت في الحروب ضدها، وذلك حصل فعلاً أيام السبي البابلي، وحتى في العصر الحديث، فالعراق هو الدولة الوحيدة التي لم توقع اتفاقية الهدنة مع الكيان الصهيوني عام 1948م، والحرب قائمة بينهما رسمياً).

ثم ُ يكمل (الكتاب المقدس) النص :

6 اهْرُبُوا مِنْ وَسْطِ بَابِلَ، وَانْجُوا كُلُّ وَاحِدٍ بِنَفْسِهِ. لاَ تَهْلِكُوا بِذَنْبِهَا، لأَنَّ هذَا زَمَانُ انْتِقَامِ الرَّبِّ، هُوَ يُؤَدِّي لَهَا جَزَاءَهَا.
7 بَابِلُ كَأْسُ ذَهَبٍ بِيَدِ الرَّبِّ تُسْكِرُ كُلَّ الأَرْضِ. مِنْ خَمْرِهَا شَرِبَتِ الشُّعُوبُ. مِنْ أَجْلِ ذلِكَ جُنَّتِ الشُّعُوبُ.
8 سَقَطَتْ بَابِلُ بَغْتَةً وَتَحَطَّمَتْ. وَلْوِلُوا عَلَيْهَا. خُذُوا بَلَسَانًا لِجُرْحِهَا لَعَلَّهَا تُشْفَى!
9 دَاوَيْنَا بَابِلَ فَلَمْ تُشْفَ. دَعُوهَا، وَلْنَذْهَبْ كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى أَرْضِهِ، لأَنَّ قَضَاءَهَا وَصَلَ إِلَى السَّمَاءِ، وَارْتَفَعَ إِلَى السَّحَابِ.
10 قَدْ أَخْرَجَ الرَّبُّ بِرَّنَا. هَلُمَّ فَنَقُصُّ فِي صِهْيَوْنَ عَمَلَ الرَّبِّ إِلهِنَا.
11 سُنُّوا السِّهَامَ. أَعِدُّوا الأَتْرَاسَ. قَدْ أَيْقَظَ الرَّبُّ رُوحَ مُلُوكِ مَادِي، لأَنَّ قَصْدَهُ عَلَى بَابِلَ أَنْ يُهْلِكَهَا. لأَنَّهُ نَقْمَةُ الرَّبِّ، نَقْمَةُ هَيْكَلِهِ.
12 عَلَى أَسْوَارِ بَابِلَ ارْفَعُوا الرَّايَةَ. شَدِّدُوا الْحِرَاسَةَ. أَقِيمُوا الْحُرَّاسَ. أَعِدُّوا الْكَمِينَ، لأَنَّ الرَّبَّ قَدْ قَصَدَ وَأَيْضًا فَعَلَ مَا تَكَلَّمَ بِهِ عَلَى سُكَّانِ بَابِلَ.
13 أَيَّتُهَا السَّاكِنَةُ عَلَى مِيَاهٍ كَثِيرَةٍ، الْوَافِرَةُ الْخَزَائِنِ، قَدْ أَتَتْ آخِرَتُكِ، كَيْلُ اغْتِصَابِكِ.
وأيضاً الآية التالية من المزامير:
طوبى لمن يجازيك - يا بابل - كما جازيتنا، طوبى لمن يمسك أطفالك ويسحقهم على الصخور) (مزامير، 137/8 – 9)
ــــــــــــــــــــــ انتهى النص.

4.تذكروا يا أهلنا الكرد ويا عراقيين قول المرجع الديني الأعلى في 18/12/2015م، بأنه لا توجد دولة في العالم (دول إقليم الشرق الأوسط وباقي الدول) يهمها كرد العراق أو سُنة العراق أو شيعة العراق، فالكل يبحث في البداية عن مصلحته قبل مشتركاته الاثنية أو الدينية أو المذهبية، وليست دويلة (إسرائيل) بمعزل عن هذه القاعدة، فكونوا أذكياء وفكروا بعراقكم قبل قوميتكم وولاءاتكم الخارجية المصبوغة بشعارات الإنسانية والدين والمذهب وحقوق الانسان، وكل ذلك براءٌ مما يقولون:

"إنّ خلاص العراق وتجاوزه لأوضاعه الصعبة الراهنة لا يكون إلّا على أيدي العراقيّين أنفسهم إذا ما اهتمّوا بالمصالح العُليا لبلدهم وقدّموها على كلّ المصالح الشخصية والفئوية والمناطقية ونحوها، وأمّا الأطراف الأخرى سواءً الإقليمية أو الدولية فمن المؤكّد أنّها تلاحظ في الأساس منافعها ومصالحها وهي لا تتطابق بالضرورة مع المصلحة العراقية، فليكن هذا في حسبان الجميع".

 https://alkafeel.net/inspiredfriday/index.php?id=243&ser=2&lang=ar

خطب الجمعة - شبكة الكفيل العالمية

فكروا قبل فوات الأوان... 
ولا تخسروا انتماؤكم لعراق الأنبياء وأولى الحضارات وتستبدلوه بوطن مصطنع لن يدوم أيامً وهو مُخيرٌ بين الابتلاع التركي أو التناحر مع باقي أرض العراق في حربٍ لا تُبقي ولا تذر.

(أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَىٰ بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ ۚ).

 

  

جسام محمد السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/15


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قراءة في لقاء المرجعية الدينية العليا بالقيادة السياسية الإيرانية.. الأبعاد والدروس  (قضية راي عام )

    • عام على نصرنا.. دروس واحصاءات وحقائق للتأريخ...  (قضية راي عام )

    • حقيقة عبارة (المجرب لا يُجرب) ..  (قضية راي عام )

    • مركز الكفيل للثقافة والإعلام الدولي  يُطلق مشروع "كربلاء للجميع" والزائرين الأجانب يؤكدون: نسجل انبهارنا بكرم ونـُبل الشعب العراقي.. وليس للعراق شعب مثيل    (أخبار وتقارير)

    • بعد تحذيرات المرجعية لسنين من خطر التقسيم: البرزاني يستنجد بالسيستاني والأخير يًذكّره بمصير مظلم لمن لم يستمع لصوت الحكمة  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : بماذا حذّرت المرجعية لو انفصل شمال شرق العراق المسمى حديثاً (كردستان)؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد قاسم ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : مسألة التدرج في الاحكام لم يرد بها دليل من قرآن او سنة .. بل هي من توجيهات المفسرين لبعض الاحكام التي لم يجدوا مبررا لاستمرارها .. والا لماذا لم ينطبق التدرج على تحريم الربا او الزنا او غيرها من الاحكام المفصلية في حياة المجتمع آنذاك .. واذا كان التدريج صحيح فلماذا لم يصدر حكم شرعي بتحريمها في نهاية حياة النبي او بعد وفاته ولحد الآن ؟! واذا كان الوالد عبدا فما هو ذنب المولود في تبعيته لوالده في العبودية .. الم يستطع التدرج ان يبدأ بهذا الحكم فيلغيه فيتوافق مع احاديث متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا !! ام ان نظام التدرج يتم اسقاطه على ما نجده قد استمر بدون مبرر ؟!!

 
علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!

 
علّق احم د الطائي ، على شبهة السيد الحيدري باحتمال كذب سفراء الحجة ع وتزوير التوقيعات - للكاتب الشيخ ميرزا حسن الجزيري : اضافة الى ما تفضلتم به , ان أي تشكيك بالسفراء الأربعة في زمن الغيبة رضوان الله تعالى عليهم قد ترد , لو كان السفير الأول قد ادعاها بنفسه لنفسه فيلزم الدور , فكيف و قد رويت عن الامامين العسكريين عليهما السلام من ثقات اصحابهم , و هذا واضح في النقطة الرابعة التي ذكرتموها بروايات متظافرة في الشيخ العمري و ابنه رحمهما الله و قد امتدت سفارتهما المدة الاطول من 260 الى 305 هجرية .

 
علّق safa ، على الانثروبولوجيا المدنية او الحضرية - للكاتب ليث فنجان علك : السلام عليكم: دكتور اتمنى الحصول على مصادر هذه المقال ؟؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد علاء البياتي
صفحة الكاتب :
  محمد علاء البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وعاد المالكي لركوب سفينة الحكيم  : ابو ذر السماوي

 الرافدين يدعو فروعه لاستقطاع الأقساط الشهرية من الموظفين المستلفين

 * * * * نعي المرحوم / الأستاذ الفاضل شاكر كريم حسين يحيى الفيلي * * *  : رياض جاسم محمد فيلي

 المقبولية الجماهيرية في القرآن الكريم  : د . محمد الغريفي

 البيت الثقافي في واسط يقيم معرضا للكتاب ضمن فعاليات أسبوع النزاهة  : اعلام وزارة الثقافة

 جدول اعمال البرلمان ليوم غد الاربعاء التصويت على قانون التخلي عن الجنسية المكتسبة

 مع سماحة السيد كمال الحيدري في مشروعه ـ" من اسلام الحديث الى اسلام القرآن "( 5 )  : عدنان عبد الله عدنان

 الدعاية الانتخابية .. تثقيف أم تخريب ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 مجرد دماء  : بوقفة رؤوف

 الاضطهاد الممنهج ضد الأقلية التركمانية في العراق  : جميل عوده

 سياحة ام قباحة  : علي البحراني

 الوحدة الإسلامية لا تعني التنازل  : صادق غانم الاسدي

 عاجل ..استشهاد واصابة العشرات في تفجير ات في بعض محافظات العراق

 الخيانة في الأدب العربي فرصة جديدة للإبداع  : حاتم عباس بصيلة

 انتاج الطاقة المنطقة الوسطى تتمكن من إعادة الوحدة السادسة في محطة كهرباء واسط الحرارية  : وزارة الكهرباء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net