صفحة الكاتب : عباس طريم

اشمال حظ اعناد يركض للامام
عباس طريم

اشمال حظ اعناد يركض للامام

اوحظي عكس اعناد يرجع ليوره

_

اشمال حظ اعناد يركض للامام

وحظي عكس اعناد يرجع

ليوره؟

+

هذه شي مقسوم , من رب العباد

لو عمل شلموده عمتي

ياتره ؟

+

عمتي تأخذ خيره , وتحضر الجان

وتشتري العذراب والشر

مشتره

+

رحت .. اكصد حجي كاطع اشكي ليه

وفصلت كل ما حصل لي

وما جره

+

وكتله : نايم حظي .. مثل اهل الكهوف

يشخر , ورجليه وديه

امبتره

+

حظي .. شالوه اونفوه , بره البلاد

والبخت سحكو عليه

بالقن

+

والامل .. منعوه حته امن المرور

وراحله .. الشرطي زبون

اوحذره

+

ابطانة اجيوبي نظيفه , اوتستغيث

ودومهه .. اتغني ابقصيدة

حايره ]

+

وحالة الافلاس , من يوم الوعيت

صارت الكل الخلايك

ظاهره

+

كال : ياحافي تبشر بالجنان

هناك .. كل حافي .. الاله

ايقدره

+

ابني , كل مفلس اهناك ايقدموه

والغني ابيوم الحساب ايظل

وره

+

ابقه كاعد عالحديده , اوما عليك

اهناك .. كل صعبه وشديده

اميسره

+

المفلس ابدنياه , اوحافي ابهاالحياة

ايصير اغنه الناس يوم

الاخره

+

اصمد .. وخليك صابر كالحديد

وصلي اوسبح الربك

واشكره

+

ابني أخذ احجايتي, وظل عالكفاف

واكل خبز اوجاي بس

لتكثره

+

دير بالك .. تكرب الاكل الدجاج

واللحم مسموح الك بس

منظره

+

خلي بطنك .. فارغ اليوم الحساب

وبالك .. الاكلات طيبه

اتجرجره

+

وكال : بويه اسمحلي رحمه الوالديك

, اني جوعان .. اوهتف

ياجوهره

 

+

بويه جيبيلي الغده .. اوطب الكباب

اوخبز حار , اوهسه خابزته

المره

+

اوسمجه مشويه , تدور عالبخيت

اوصحن بيه اجمل دجاجه

امحمره

+

اوتمن اوتشريب وأنواع العصير

اودولمه اتخبل , اوكبه

امدوره

+

والفواكه .. حاضره ابكل الصنوف

كلهه مغسوله غسل

وامكشره

+

الحجي يثرد .. وانه اباوع عالثريد

لحد ما خلص عليه , عن

اخره

+

قدر محتوم , ايده نزلت عالصحون

وجابهن.. لحسا وبلعا

بالسره

+

ظلت الصينيه تصرخ , يامغيث

اتصيح شيلوني لياكلني

تره

+

وهجم اخر جوله .. عالماي الزلال

ومن شبع .. تمتم بشافيه

اوقره

+

ردت بس ايكلي : سمي , مد اديك

وعادة المضيوف , ضيفه

ايقدره

+

أيست .. من مسح كل هذه الثريد

اوحط عطر بيده اعله جسمه

اوعطره

+

كتله حجي امبارك , ابلحس الصحون

نظفتهن , بيد حلوه

وماهره

+

انته موكتلي ابتعد عن الدجاج

واللحم , والكبه , جا هسه

اشجره؟

+

شو لعبت افنون , بالاكل الجميل

 

مثل "مسي" وراوغ الكل

بالكره

+

نزلت ايدك عالاكل مثل القضاء

الساعه السبعه , اوخلصت

بالعاشره

+

 

جابو الصينيه تضحك , بين اديك

اورجعة الصينية حيل

امكشره

+

 

كالي اسمع ياوليدي , اني غير

اوجيلكم مثل الشواذي

اكثره

+

لا كلام , ولا نصيحه ايفيد بيه

ورغم كل هذه , نرد

ونحذره

+

احنه يا مفلس , كلتلك احنه غير

اتقارن اشلون , الثريه

بالثره

+

 

كتله : اجيتك اشكي من نحس الحياة

بلجي هذه النحس تكطع

دابره

+

بلجي عوذه , اقرايه, تهديني الطريق

درب الفلاس الكتلني

ايغيره

+

وبلجي ربي ايعيد للحظ , الحياة

ويدفع ابعبده الذليل

اوينصره

+

اني ياحجينه , ما اريد الجنان

اوحجيك الغيري حبيبي

وفره

+

اطيني صينيتك , المالذ وطاب

بيهه , وارميني ابصقر

بالاخره

+

انته وامثالك .. تعيشون برفاه

واني اتاني الجنه , اظل

لازم سره

+

انته تاكل سمج , وأنواع اللحوم

وتنصح ابها الناس .. تاكل

بس ذره

+

انته نازل دوس , بالوز والدجاج

وبالخبز يابس , الغير

اتبشره

+

انته عود اتكودني الأرض النجاة؟

لا حبيب الروح , حجيك

!قشمره

+

 

انه .. اريد اكتب شعر , ليل اونهار

بلجي رب الكون اكسر

خاطره

+

وارد اعاتب بالشعر , رب الجلال

واطلب الغفران , وارجو

المعذره

+

ليش ميزانية الكل .. بالحياة

امتلتله اومليانه , وانه

امصفره؟

+

وليش كاع الناس , مليانه ابخضار

اوكاعي من دون العباد

امحفره؟

+

اوليش ظلمه وظالمه اوياي الحياة؟

اوليش وي غيري, الحياة

امنوره؟

+

االدنيه ما كصرت , وي كل العباد

ليش بس وياي , حيل

امكصره؟

+

اوليش حته البيسكل , ويه الصباح

من اريد اطلع.. اجروخه

امبنجره؟

+

اوليش كاطع , ياكل ابمطعم طبيخ؟

وانه كل يوم اليمر , ماكل

  

عباس طريم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/13



كتابة تعليق لموضوع : اشمال حظ اعناد يركض للامام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غازي الشايع
صفحة الكاتب :
  غازي الشايع


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التجارة.. بيع سيارات رينو صالون بالنقد والأجل ونيسان موديل 2016  : اعلام وزارة التجارة

 حظر ازدواج الجنسية في حال شغل أحد المناصب السيادية (تعليق على حكم المحكمة الاتحادية)  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 الامم المتحدة تعزي بحادثة تدافع زوار الامام الحسين ( ع ) في كربلاء

 من هو الخفاش؟  : علي الخياط

 ظاهرهُ مغرٍ وباطنهُ خواء  : امل الياسري

 الى اين يامصر... 13.. الحكام العرب بين المطرقة والسندان  : مجدى بدير

 لماذا لم نرد على الحذيفي؟!  : سلمان عبد الاعلى

 الدخيلي يؤكد استلام 77% من المستحقات المالية لمزارعي ذي قار مسوّقي الحنطة لعام 2016  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 حزب الله في مرمى النيران السعودية  : هادي جلو مرعي

 لماذا يوماً واحداً  : ندى العكيدي

 التجارة .. مواصلة استلام الرز الفيتنامي الوارد لحساب البطاقة التموينية  : اعلام وزارة التجارة

 اوروبا .. ترتعد مجدداً  : علي وحيد العبودي

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 119 )  : منبر الجوادين

 قراءة في كتاب...  (العقل والقلب في الرؤية القرآنية)  : علي حسين الخباز

 شر مؤجل  : ضياء العبودي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net