صفحة الكاتب : شعيب العاملي

الوحيد الخراساني: ماذا فعلت عاشوراء بقلب الزهراء ؟
شعيب العاملي

كتابات في الميزان / خاص 

محاضرة سماحة المرجع الديني الشيخ حسين الوحيد الخراساني حفظه الله قبيل أيام عاشوراء والتي ألقاها صبيحة يوم الأربعاء في الثاني والعشرين من ذي الحجة 1438 هـ الموافق 13-9-2017م

بِسْم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد واله الطاهرين سيما بقية الله في الأرضين واللعن على اعداءهم الى يوم الدين

... إن تِبيان كلّ شيءٍ في القرآن الكريم، والقرآن يُبيّن أن اختيار (الأحسن) تكليفٌ ووظيفةٌ للجميع لأن غير الأحسن إما حسنٌ وإما قبيح، وفي كليهما الحسرة:

- أما القبيح: فالحسرة على أدائه والإقدام عليه.
- وأما الحسن فالحسرة فيه على ترك الأحسن.

والنتيجة: وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعا إِلَى اللَّه‏ (فصلت 33)

إن أيام التبليغ قادمةٌ فاغتنموا العمر واصرفوه في الدعوة لله تعالى، وباب الله تعالى هو ولي العصر وامام الزمان عجل الله فرجه.

وأما كيف ينبغي أن تُصرف أيام التبليغ ؟ ففيما تبينه هاتان الكلمتان اللتان قالهما الله تعالى لموسى بن عمران: فلئن ترد آبقاً عن بابي أو ضالاً عن فنائي أفضل لك من عبادة مائة سنة بصيام نهارها و قيام ليلها.

فهذا أفضل من صيام كليم الله موسى وقيامه !
كل واحدة منهما أفضل من صيام كليم الله ماءة عام كل النهار وقيامه كل الليالي!

الأول هو ان ترد عبدا آبقا للمولى.
فسأل موسى عليه السلام عن تفسير الجملة فجاء الخطاب: العاصي المتمرد، أي أن يتوب العاصي.

الثاني أن يرشد ضالاً.. من هو الضال ؟ قال تعالى لموسى: الجاهل بإمام زمانه فيعرفه.

أي الذي لم يصل لباب ولي العصر.. فالإرشاد إلى هذا الباب هو إرشاد الضال.. 
وهذه وظيفتكم جميعاً في ايام عاشوراء

أما يوم سيد الشهداء فماذا كان ؟ ذلك غير قابل للقول..
والحجة في بيان ثامن الأئمة عليه السلام: إن يوم الحسين أقرح جفوننا و أسبل دموعنا !

نحن لم ندرك عاشوراء!

هذا كلام ثامن الأئمة أن يوم الحسين أقرح عيوننا.. جرحها..

لكن من كان الحسين عليه السلام ؟
لم يعرفه أحد !

في اليوم الاول الذي جاء فيه للدنيا أعاد لفطرس ريشه وجناحه حتى عرج إلى السماء وصعد للملأ الأعلى !

اما اليوم الأخير فغير قابل للإدراك والقول.. 

لا يوم كيومك يا أبا عبد الله..

الى أين ذهب في يومه الأخير ؟ 
ترك ما سوى الله وذهب للملأ الأعلى..

هناك رواية محيرة وهي أن أهل المدينة سمعوا فجاة صوت عویل يأتي من بيت أم سلمة، فاجتمعوا ليعرفوا ما الذي يجري في بيت رسول الله ص، سألوا عن ذلك فقالت: رأيت الان خاتم النبين في الرؤيا حاسر الرأس والقدمين يعلوه الغبار.
قلت: يا رسول الله ما هذه الحالة ؟
قال الان عدت من محل قتله.. كنت أحفر قبراً للحسين..
هذا التراب تراب قبر الحسين..

لم نعرفه عليه السلام !

رسول الله في ليلة المعراج.. وتلك الليلة مهمة الى حد أن الله تعالى ذكر التسبيح لنفسه فيها (سبحان الذي اسرى بعبده ليلا)

قال ص: ذهبت للملأ الأعلى حتى وصلت للسماء السابعة وتجاوزتها، ووصلت للوح وتجاوزته، ووصلت للقلم وتجاوزته، ووصلت للكرسي وهي الكرسي التي (وسع كرسيه السماوات والأرض) وتجاوزت الكرسي، ووصلت للعرش وتجاوزته، ووصلت للحجب: حجاب العظمة وحجاب العزة وحجاب العلم وحجاب الكبرياء وحجاب الجبروت وتجاوزتها كلها..
ووصلت لقاب قوسين او أدنى..

هناك رأيت قد كتب: 
ان الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة !

فقه هذا الحديث مفصل لا يسمح الوقت للتعرض له، والمهم فقرتان: 
- ان الحسين مصباح الهدى: وهي الجنبة العِلمية
- وسفينة النجاة: وهي الجنبة العَمَلية

مصباح الهداية: فمنتهى آمال جميع الأنبياء والمرسلين رأسه المقطوع !

سفينة النجاة: وجوده المقدس.. وهذه الجنبة العملية..

ولكن متى تظهر سفينة النجاة ؟

عندما تقوم القيامة الكبرى.. إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْ‏ءٌ عَظيمٌ * يَوْمَ تَرَوْنَها تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذاتِ حَمْلٍ حَمْلَها وَتَرَى النَّاسَ سُكارى‏ وَما هُمْ بِسُكارى‏ وَلكِنَّ عَذابَ اللَّهِ شَديد.

في ذلك اليوم: فَلَنَسْئَلَنَّ الَّذينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْئَلَنَّ الْمُرْسَلين‏
أي يوم هو هذا اليوم الذي يُسأل فيه موسى بن عمران وعيسى بن مريم ؟

فصل الخطاب امر واحد: كل واحد من الأنبياء يقول: وانفسي..
الأنبياء والامم كلهم عاجزون..

فجاة يظهر هودج.. ظاهره عفو الله.. باطنه رحمة الله.. ومن هذا الهودج تخرج مخدرة تقف على يمين العرش.

كل الأنبياء والامم قلقون: ما الخبر ؟

فجاة ترفع قميصاً قديماً ملطخاً بالدم وتضعه على رأسها..
يقول جبرئيل: يا أمة الله.. اي فاطمة.. الله تعالى يهديك السلام ويقول اطلبي ما تريدين.. لكن أنزلي هذا القميص عن رأسك..

تقول هناك: يا رب شيعتي..

- ان الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة..

عاشوراء على الأبواب.. فما كان بيان ثامن الأئمة عالم ال محمد ؟
قال: ان يوم الحسين اقرح جفوننا وأسبل دموعنا واذل عزيزنا.

والى أين وصل الامر ؟ لا يمكن قول ذلك..
ستبقى حقيقة هذه المصيبة إلى أن نصل إلى يوم القيامة.. 

انتم جميعاً من أهل الفقاهة.. تفكّروا في هذه الجمل حول الدم.. الدم الذي قيل عنه: 
اشهد..
ما هو المشهود به ؟!

- أشهد أن دمك سكن في الخلد و اقشعرت له أظلة العرش وبكى له جميع الخلائق 
والقشعريرة في اللغة رجفة خاصة 

- وبكت له السماوات السبع والأرضون السبع وما فيهن وما بينهن‏.. وما يرى و ما لا يرى‏!

تفكروا جميعاً..

المصيبة التي وقعت على أهل السماوات والأرضين تركت هذا الأثر فيهم !
فماذا فعلت يا ترى في قلب فاطمة الزهراء ؟!

تقول الرواية المعتبرة انها ترى واقعة عاشوراء كل يوم عدة مرات.. ثم يغشى عليها.. هذا ما يجري على الصديقة الكبرى

فما هي وظيفتكم في ايام عاشوراء ؟
أن تبينوا عظمة هذه المصيبة للعالم.

وما تقوم به الهيئات من لطمٍ وضرب بالزناجير كله قليل.. 

المصيبة وصلت إلى حد أن سيد الكائنات قال: لا يوم كيومك يا ابا عبد الله.

والحمد لله رب العالمين
الثاني والعشرون من ذي الحجة 1438 للهجرة

  

شعيب العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/13



كتابة تعليق لموضوع : الوحيد الخراساني: ماذا فعلت عاشوراء بقلب الزهراء ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد العظيم حمزه الزبيدي
صفحة الكاتب :
  د . عبد العظيم حمزه الزبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  محافظة بغداد : الأيام القليلة المقبلة ستنطلق مشاريع أكساء قضاء الحسينية 

 بالفديو : إحراق القنصلية السعودية من قبل المحتجين الإيرانيين في مدينة مشهد رداً علی اعدام الشيخ النمر

 لحظة القبض على خيرت الشاطر داخل منزله ( فديو )

 إيران تعلن عن اعتقال عناصر مجموعة 'إرهابية' بحوزتهم متفجرات أرسلت من دولة خليجية  : وكالات

 إدعو له بالهداية..  : احمد لعيبي

 الفلم المسيء والرد الأسوأ  : د . عبد الخالق حسين

 طريق الشعب والموقف الجاد النزيه  : مهدي المولى

 العتبة الكاظمية المقدسة تشارك في الاجتماع التنسيقي استعداداً لزيارة ذكرى استشهاد الإمام الكاظم عليه السلام  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الكورد الفيليين ...المأساة والمعاناة لاتعني الاستسلام  : عبد الخالق الفلاح

  صحوة الشعوب العربية  : عمر الجبوري

 قوة مشتركة تلقي القبض على عصابة متخصصة بسرقة السيارات في الديوانية  : وزارة الداخلية العراقية

 الشيخ د. همام حمودي يزور معرض بغداد الدولي  : مكتب د . همام حمودي

 معركة وهمية بين الأدباء والمرجعية  : رشيد السراي

 عودة العرب إلى إفريقيا.. إمكانية ما زالات متاحة  : حسن العاصي

 طقوس في معبد المطر  : مروان الهيتي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net