صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

الأمام علي(ع) وصي رسول الله / الجزء الثاني
عبود مزهر الكرخي

بعد أن تعرضنا على من أثبات وجود الوصي عن الأنبياء ومن أصحاب الرسالات السماوية وبالأخص في الديانة اليهودية والديانة المسيحية وأن تثبيت الوصي يتم بطلب من الرسول ثم يأتي بعد ذلك الأمر الآلهي بثبيت وصي الرسول في تلك الحقبة الزمنية على الأمة التي بعث فيها الرسول ليكون راعي وقائد لهم ليجنبهم الانحراف عن مسير الرسالة السماوية التي جاء بها نبي تلك الأمة.
ونحن في جزئنا ونحن نعيش أجواء عيد الله الأكبر والذي أسمه في السماء يوم العهد المعهود وفي الأرض يوم الميثاق المأخوذ والجمع المشهود ولهذا سنتعرض إلى بيعة الغدير والتي تم فيها تنصيب الأمام امير علي بن ابي طالب(ع) ليكون وصي رسول الله(ص) وخليفته من بعده والذي بعض المذاهب تنكر هذا اليوم وهذه البيعة ويعتبرونه بعض المشايخ الجهلة حديث ضعيف كما شاهدت وقبل فترة طويلة وفي الغربة ندوة تلفزيونية على قناة أقرأ حيث أنتفض أحد المشايخ من الأزهر وقال بحدة وعصبية أن حديث الغدير حديث ضعيف وقد سخرت وغضبت من هذا الشيخ من الذي يقوله والذي يتبناه العديد من المشايخ الجهلة التي على شاكلته ومنهم أبن تيمية والذي يكذب في الحديث ويقول عليه بنص العبارة( لاريب أنه كذب، وأنه مخالف لأصول الإسلام). ولا أدري من أين جاء بهذا الفتاوي ذاك الشيخ والذي يصفه الكثير وحتى تلميذه الذهبي بالكذب والنفاق. والذي أراد بتكذيب هذا الحديث تقف خلفه أهواء أموية وخصوصاً من اجل معاوية والذي فيه يقول فيه(اللهم عاد من عاداه) وان معاوية هو العدو الأول "أذن معاوية عاد علياً إذن يكون معادياً لله سبحانه وتعالى, يريد أن يحفظ كرامة معاوية يريد أن يحفظ كرامة بني أمية يريد أن يحفظ من حارب علياً في الجمل أو في غير ذلك, عند ذلك يقول: [هذا مخالف لأصل الإسلام]. يعني نسقط حديث رسول الله لأجل حفظ كرامة معاوية وبني أمية. هذا الأمر الثاني.

الأمر الثالث: "اللهم انصر من نصره وأخذل من خذه" قال: [هذا خلاف الواقع] أصلاً خلاف, لا يمكن كذلك لماذا؟ لأننا وجدنا أنه علي قاتل في صفين والله لم ينصره, فلا يمكن أن نقول أن هذا حديث رسول الله’, هذا الأمر الثالث".(1)

ولنأتي إلى حقيقة هذا الأمر ونناقشه بشيء من التفصيل ولنتعرض إلى ما تقوله الكاتبة اللاهوتية أيزابيل بنامين ماما آشوري في مقالها عن تعيين الوصي في الأديان فتقول " هذه هي امنية جميع الانبياء ان يخلفهم من بعدهم شخص يختاره الرب كما في طلب محمد نبي الاسلام عندما قال لربه : ((اللهم اني أسألك بما سألك أخي موسى فاجعل لي وزيراً من أهلي علياً أخي أشدد به أزري)) وكأن النبي محمد عليه البركات يعلم بأن ما جرى على وصي موسى سوف يجري على وصيّه" وتذكر ان هذا الحديث ذكر في اكثر من 22 مصدر من مصادر الشيعة والسنة".(2)

والحقيقة وفي هذه النقطة نختلف مع الكاتبة الفاضلة أيزابيل. وأقول أن تعيين الوصي لنبينا الأكرم محمد(ص) كان بأمر رب السماوات العلى وان كان النبي الأعظم محمد(ص) يريد ذلك ويرغب فيه لأنه يتناول جانب عدة وسنحددها كالتالي :

الجانب الأول : {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ}.(3)

وهذه الآية نزلت في التبليغ شيء خاص وليس كل الرسالة وهو أمر آلهي لايقبل التأويل و التفسير. وها ما ذكره شيخ المفسرين الشيخ الطبري حيث يقول عن هذه الآية " إن كتمت آية مما أُنزل عليك من ربك لم تبلغ رسالتي.

وقول الطبري هذا (ما أُنزل عليك) واضح في تبليغ شيء خاص وليس كل الرسالة".(4)

وقد وثق الكثير من فقهاء ومفسري أبناء العامة أن هذه الآية نزلت في الأمام علي(ع) يوم الغدير وقد ما ذكره العلاّمة العيني في عمدة القارئ(5) دون أي استنكار أو رد أو تضعيف لحديث أبي سعيد الخدري هذا يوم غدير خم في علي بن أبي طالب (عليه السلام). وما رواه السيوطي(6). عن ابن مردويه في تفسيره عن ابن مسعود حيث قال(7): كنا نقرأ هذه الآية على عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): (يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك أن علياً مولى المؤمنين وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس) وذكر ذلك أيضاً الشوكاني في تفسيره. حيث ورد استحباب صوم يوم بسنده عن أبي هريرة قال: من صام يوم ثمان عشرة من ذي الحجة كتب له صيام ستين شهراً وهو يوم غدير خم لما أخذ النبي(ص) بيد علي بن أبي طالب فقال: ألست ولي المؤمنين؟ قالوا: بلى يا رسول الله قال: من كنت مولاه فعلي مولاه فقال عمر: بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مسلم فأنزل الله: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْأِسْلامَ دِيناً فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ.(8)،(9)

وذكر الثعلبي عن البراء بن عازب قال: لما نزلنا مع رسول الله (ص) في حجة الوداع بغدير خم فنادى: إن الصلاة جامعة وكسح رسول الله عليه الصلاة والسلام تحت شجرتين وأخذ بيد علي فقال: .... هذا مولى من أنا مولاه.

فلقيه عمر فقال: هنيئاً لك يا ابن أبي طالب أصبحت وأمسيت مولى كل مؤمن ومؤمنة.(10)

وهنا لو نريد أن نتعرف على الآية فهي أمر آلهي يختص بأمير المؤمنين بضرورة تبليغ هذا الأمر للناس وأن لم تبلغ ها الجانب من الرسلة السماوية فأنك لم تبلغ رسالة ربك أي جعل هذا التبليغ في موازاة تبليغ الرسالة كلها وجعلها في كفة متساوية معها ولهذا عندما سئل الأمام الباقر عن تفسير هذه الآية وحسب المرويات حيث " عن زياد بن المنذر يقول: كنت عند الإمام أبي جعفر محمد بن علي[عليه السلام] وهو يحدّث الناس إذ قام إليه رجل من أهل البصرة يقال له: عثمان الأعشى - كان يروي عن الحسن البصري - فقال له: يا ابن رسول الله جعلني الله فداك ، إن الحسن البصري يخبرنا أنَّ هذه الآية نزلت بسبب رجل ولا يخبرنا من الرجل ( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ )؟! .

فقال: لو أراد أن يخبر به لأخبر به، ولكنه يخاف.

إن جبرئيل هبط على النبي (ص) فقال له: إنَّ الله يأمرك أن تدلّ أُمّتك على صلاتهم ، فدلّهم عليها،

ثم هبط فقال: إنّ الله يأمرك أن تدلّ أمّتك على زكاتهم.

فدلّهم عليها، ثم هبط فقال: إن الله يأمرك أن تدل أمتك على صيامهم ، فدلّهم،

ثم هبط فقال: إن الله يأمرك أن تدلّ أمتك على حجّهم ففعل،

ثم هبط فقال: إنّ الله يأمرك أن تدلّ أمتك على وليّهم على مثل ما دللتهم عليه من صلاتهم وزكاتهم وصيامهم وحجهم ليلزمهم الحجة في جميع ذلك.

فقال رسول الله: ( يا رب إن قومي قريبوا عهد بالجاهلية ، وفيهم تنافس وفخر، وما منهم رجل إلاّ وقد وتره وليّهم وإني أخاف ).

فأنزل الله تعالى:

( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ ).

يريد فما بلغتها تامة ( وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ) ، فلمّا ضمن الله بالعصمة وخوفه أخذ بيد علي بن أبي طالب ثمّ قال:

( يا أيها الناس من كنت مولاه فعلي مولاه، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه، وانصر من نصره واخذل من خذله وأحب من أحبه وأبغض من أبغضه ).

قال زياد: فقال عثمان: ما انصرفت إلى بلدي بشئ أحب إلي من هذا الحديث.(11)

ومن هنا فأن تبليغ الأمر الآلهي بالوصاية كان امر يختلف عن طلب نبي الله موسى(ع)لوصية يوشع بن نون وكذلك نبي الله عيسى(ع) لوصاية بطرس. فالأمام كانت وصايته مكتوبة في اللوح والقلم منذ خلق الله جل وعلا السماوات والأرض وحديث الكساء يثبت ذلك مضاف إليه حديث نبينا الأكرم والذي يسمى حديث النورانية وهو عندما سألا أبو ذر وسلمان أمير المؤمنين عن النورانية فقال لهما امير المؤمنين { .. يا سلمان ويا جندب, قالا : لبيك يا أمير المؤمنين صلوات الله عليك . قال : كنت أنا ومحمد نوراً واحداً من نور الله عزّ وجل, فأمر الله تبارك وتعالى ذلك النور أن يشقّ, فقال للنصف الآخر: كن محمداً . وقال للنصف : كن علياً . فمنهما قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : (علي مني وأنا من علي, ولا يؤدي عني إلاّ علي) وقد وجّه أبا بكر ببراءة إلى مكة فنزل جبرئيل (عليه السلام) فقال : يا محمّد قال : لبيك, قال : إن الله يأمرك أن تؤدي أنت أو رجل عنك, فوجهني في استرداد أبي بكر فرددته فوجد في نفسه وقال : يا رسول الله (صلى الله عليه وآله), أنزل فيّ القرآن ؟ قال : لا ولكن لا يؤدي إلاّ أنا وعلي . يا سلمان ويا جندب قالا : لبيك يا أخا رسول الله, قال (عليه السلام) : من لا يصلح يحمل صحيفة يؤديها عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) كيف يصلح للإمامة ؟ يا سلمان ويا جندب, فأنا ورسول الله (صلى الله عليه وآله) كنّا نوراً واحداً صار رسول الله محمّد المصطفى, وصرت أنا وصيه المرتضى, وصار محمّد الناطق, وصرت أنا الصامت, وإنه لابد في كل عصر من الإعصار أن يكون فيه ناطق وصامت, يا سلمان صار محمّد المنذر وصرت أنا الهادي وذلك قوله عزّ وجل ((إنما أنت منذرٌ ولكل قوم هاد)) فرسول الله (صلى الله عليه وآله) المنذر وأنا الهادي}.(12)

وحتى هناك حديث آخر لنبينا الأكرم محمد(ص) حيث يقول عن سلمان" سمعت حبيبي رسول الله صلى الله عليه وآله يقول: كنت أنا وعلي نورا بين يدي الله عز وجل قبل أن يخلق الله آدم بأربعة عشر ألف عام، فلما خلق الله آدم قسم ذلك النور جزئين، فجزء أنا وجزء علي".(13)

ومن هنا كان أمير المؤمنين هو سيد الوصيين وأمام المتقين ووصاية الأمام علي(ع) جاءت بأمر من السماء ومن الله سبحانه وتعالى والتي جعلته في منزله عالية لا يدانيها أحد من البشر والأوصياء وتأتي مباشرة من بعد الرسول الأعظم محمد(ص).

والتي في جزئنا القادم سنشرح ونكمل الأسباب التي تكمن في وصول الأمام علي(ع)لهذه المنزلة السامية عن رب العزة والجلال إن شاء الله إن كان لنا في العمر بقية.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر :

1 ـ مأخوذ من موقع السيد كمال الحيدري. مطارحات في العقيدة. أسم المطارحة"موقف ابن تيمية من حديث الغدير ق (2)".

2 ـ أبحاث لاهوتية ، اسلاميات » حوار بين غدير عفرون ، من مقال للكاتبة أيزابيل بنامين ماما آشوري

3 ـ [المائدة : 67].

4 ـ روى قول الطبري هذا ابن أبي حاتم في تفسيره (4/ 117) عن ابن عباس

5 ـ شرح صحيح البخاري (18 / 206).

6 ـ الدر المنثور (2/298).

7 ـ فتح التقدير(2/60).

8 ـ [ المائدة: 3].

9 ـ الغدير كما روى ذلك الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد (8/284).

10 ـ الثعلبي في تفسيره (4 / 92) بسنده.

11 ـ روى الحاكم الحَسْكاني الحنفي باسناده في كتابه :شواهد التنزيل لقواعد التفضيل:1 / 299 – 301

12 ـ المجلسي (البحار 26/5). ومن مصادر السنة لخوارزمي الشافعي في (مناقب علي بن أبي طالب, ص 87 ). العلامة سبط بن الجوزي في (تذكرة الخواص ص 52 ). ابن أبي الحديد في (شرح النهج, 2/450) . العلامة محي الدين الطبري في (الرياض النضرة 2/164) . الذهبي في (ميزان الاعتدال 2/235) .ابن حجر العسقلاني في (لسان الميزان) . القندوزي الشافعي في ينابيع المودة ص 83 طبع اسلامبول (الطبعة القديمة) .

هذه بعض مصادر علماء السنة نقلناها لك وعليك متابعة الباقي فضلاً عن مصادرنا الشيعية.

13 ـ في شرح إحقاق الحق للسيد المرعشي ج 5 - ص 242 ، 247 ، 252 ، 253 ، 255 قال:رواه جماعة من أعلام القوم منهم الحافظ أحمد بن حنبل الشيباني المتوفى سنة 241 في " فضائل الصحابة " (ص 205 مخطوط). الحافظ الكنجي الشافعي في (كفاية الطالب ص 260) في حديث طويل عن جابر بن عبد الله. والعديد من المصادر.

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/10



كتابة تعليق لموضوع : الأمام علي(ع) وصي رسول الله / الجزء الثاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود

 
علّق قصي الجبوري ، على عالمة عراقية تطالب الرئيس الامريكي ترامب بتحمل اخطاء الادارات الامريكية السابقة نتيجة تفشي السرطانات في العراق - للكاتب منى محمد زيارة : دكتوره اني قدمت فايل يمج بشريني دامن ندعيلج الله يوفقج .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عامر رهك الربيعي
صفحة الكاتب :
  عامر رهك الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارة الموارد المائية تنجز تأهيل الانهارفي محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الموارد المائية

  الهذيان  : حسنين محمد نوري

 مُحَاصَرَةِ وَفَضْحِ مِحْوَرِ الارْهَابِ  : نزار حيدر

 لو تم الصلح مع قطر ستكون الازمة اقوى  : سامي جواد كاظم

 جمرة الطالباني ... وسفر الهاشمي !!  : حسن السراي

 كابوس موت الغربة  : د . رافد علاء الخزاعي

 عدد من الجامعات العراقية تشارك في المؤتمر القانوني الوطني الاول  : شعبة الاعلام الدولي في العتبة الحسينية المقدسة

 قراءة نقدية - تاريخية لكتاب (عمر والتشيع) للاستاذ حسن العلوي (7)  : احمد كاظم الاكوش

 احكام عرفية  : حامد الحامدي

 حوار وسط الانقاض   : راميار فارس الهركي

 مسجات العيد رسائل محبة وتواصل  : رفعت نافع الكناني

 الجيل السياسي الجديد..(11) عقلية الوطن..حل لابديل له  : اسعد كمال الشبلي

 لولا العتبة الحسينية  : سامي جواد كاظم

 معضلة مهزلة العقل البشري  : سامي جواد كاظم

 الكتاب هو الفرق بيننا وبينهم  : صالح الطائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net