صفحة الكاتب : د . سمر مطير البستنجي

"السعودية" ""سيدة الكبرياء العربية""
د . سمر مطير البستنجي
  حورية من حواري الأرض!!
  على جبينها الوضّاء ارتسمت خارطة الشرق بأنامل الشمس وألوان الأصيل ... وعلى مقلتيها تمددّ الليل هَيمانا،فترك من سوادهِ فيهِما قُبلتين......ومن وحي التقاليد بانت على متون كفّيّها تلك التموجات السرّية والنقوش السَرمديّة المجبولة بالحناء المُعتّق المُختمر، العابِق برائحة الأصالة وكبرياء السّيدة العربية. 
     لها جيدُ غزالة برّية جريئة واثقة حَذره .. لطالما مارست مع السراب تحت عين الشمس شقاوتها وتحت فضّية القمر رقصتها ..فغدت سمراوية اللون ..بدوية الطابع.. أبجدية اللسّان طيبة المَعشر.. سليلة العِرق...ميّاسة القَدِّ ممشوقة القَوام كنخلاتها.. 
               هي سيّدة صحارى الأرض!
      نَبتت من رحم الصحراء وهناك ترعرعت.. فغَدت ثُنائية الطبع والتكوين .. فإن نابها الدهر!  كان لها صلابة الصخر ولسعة الشوك ومرارة الصبر وحَذر الضبية الجميلة وسُميّة الأفعى المتمرّدة .. وغدت في رقة الدهر! عرائس حريرية الملمس..عاجية المظهر..لُجينية الخِلقة..شفائيّة الخواص كزمزم مائها ورُطب نخلاتها...
     ليل صحرائها مفعم بالحياة..فكلما هزّت الريح أوتارها، وغنّت معزوفتها الشرقية الطابع، وهمست لها بوشوشاتها الأبجدية؛ ضّجت سيدة الكبرياء بالوداد.. فطربت وترنّحت وتغنّت شعرا وتطايرت نثرا..وغدت كطيور تهافتت على ضِفاف بحور الأبجدية .. شقشقاتها أنغام حروف تغني الضّاد بألحان سرمدية  يَستشفّ منها القاصي والداني حلاوة اللغة وطلاوة المعنى.
   ولها مع الرملات المتناثرات كالمَرمر ، الناعسات تحت خمور القمر ألف حكاية وحكايه.. فلطالما سَهرت معها تكتب للأجيال القادمة حكاية العشق اللذيذ بين أقمار السماء وأشيائها ،وما بين الأرض وأطرافها والتي أنجبت تضاريس البقاء..وخطّت على الرمال آثار الزمن الجريء.
  وفي ذات ليلة سَمرٍ قمَريه ؛جلست سيدة الكبرياء على شُرفة نجمة فاتنة، تكتب على ورقة من سعف نخلة بِكر عذراء سيرة مَريم الأولى..فأنجبت الصحراء في تلك الليلة تَمراً سُكّريُّ المذاق ،بَهيّ الطَلعة ، يَسُرّ الناظرين.
    هي سيدة حَواري الأرض.. من رحمها قد تلقى الكون صرخة الميلاد الأولى وفي حضنها كانت نشأته (ص) ..حتى مهبط الوحي بالرسالة فاتقاد جذوة الإسلام.
 فلا عجب إن كانت ماسة التاج ، ودرّة الكون ، وواسطة العِقد الفريد حيث الكعبة المشرفة تنثر أنوارها وبركاتها على كل الأرجاء كلما دارت الأرض دورتها..
     لعطر سيدة الكبرياء الف رائحة ،والف لون ، والف قصة وقصه..
فعطرها الزيتيّ الأسود هذا ، الممزوج بالدفء، والمليء بالتاريخ ، والمصنوع من آلاف القلوب النقيّة التقيّة الطاهرة يَعِدُ العالم بالأروع..يمتدّ كشريان حياة يوصل القلوب بالأخرى ،فمنه قد تضوّعت رائحة مميزه تُسكِرُ العَالمين..وتفتح لدروبها أبواب الحنين.. فإذا بهم عشّاق قد رغبوا وِدادها وزاروها في ليل عَتمتهم الطويل لتُنير دروب ظُلمتهم ،وتسكب حرارة البقاء في أوصالهم. فتلتهب شوقا اليهم مثلما التهبوا، وتنهض كالأم الرؤوم تحتضن مواجعهم .. فتمدُّ ساعدا للعطاء وتوقد فتيلا من ضياء، وتُضفي على أماكنهم لمحة الأمان ووحي السكون.
    سيدة الكبرياء:
   لك التحيات العبقات المخضرّات اخضرار الربيع ..الملونات بألوان قوس قزح والشامخات كشموخ نخلاتكِ الفارعات الرانيات إلى السماء من فرط العنفوان،الراسيات المتجذرات  أقدامها  في عمق الأصالة حتى النخاع.
لكِ التحيات يا أم جدّة - حيث التقاء الأزرقين:البحر والسماء، ويا أم الإحساء والقصيم -حيث حشود مزارع النخيل تمتدّ كأسراب حمائمٍ تعانق الفضاء وتكحل بأناملها عيون الأفق وترسم أهدابه.
     لكِ التحيات يا أم الدمام - حيث وشوشات البحر.. وحيث المياه تكتب همساتها على الثرى في هدأة الفجر ، وتنقش على الصخور عشق الشطآن وتترجم آيات العناق.
     وثمّة أماكن كثيرة أزهرت فرحاً وأنجبت فصولاً على جنبات تاريخ تلك الدولة العريق ..لها فلسفة الحكماء ،ولها إطلالة شمس قادرة يُشرق منها الضوء المبشّر بولادات تاريخية أصيلة جديدة..تحمل شعاعاتها الجوالة السائحة في أفق الكون ؛ لكل الكون سيرة سيدة التاريخ ، وغزالة الصحراء ، ومُلهمة العَرب.
فلها..
ولأجلها...
اهدي كل تعابيري:
 
 
الى سيّدة الكبرياء العربية
يا دار عزّ لا اله لا الله رايتهـــا           بالنصر قد بُشّرت مـن سـالف الـدهــر
من عهد آدم قد كانت لهـا ِسيَــرٌ           كالسيـف يلمـع فـي الظلمـاء.. كالبـــدر
الديـن منهجهـا والهـَدي سنّتهــا            وبهِمـا قــد جـاءهـــا القـرآن بـالبِشـــر
بالعلم شادت فوق الغيم منزلهــا            وفوق الشهــاب وفــوق الأنجــم الغُـــرّ
المسك تربتهـا والمـاء زمزمهـا            وهُمــا الشفـــاء من هَــــمٍّ ومـن كَــــدَر
ومــن القلــــوب عشاق مــــن             أقاصيها ، تنـاديهـــم بالهـــوى العُـــذري
وإذ بالجموع قد جـاءت لكعبتهـا            عــلّ الرحيـم يــداويهـــا مـــن الـــوِزر
فطـوبى لمن زار الشعائر مبتهلاً           يرجـو الهدايــة فـــي أيـامهــا العَشـــر
بـرزق الله قـد فاضـت منـابتهــا           بدعــوة نبـيّ فـــي أكنـافهـــا تَســــري
بدم الحضارة قد تفجّـر منبعهـــا           زيتــا يُضـــــيء مــواكــــب الحَضَـــر
سبحان من ساق الغمام مرحمـة           مـــن بعـد الجـدب والحـرمان والحَــــرّ
فإذ بالجنـان قـد بانـت مباهجهـا            ومن تحت جنانهـــا أنهارهـا تجـــــري
وجنـود الــورد حُـراس تطوقهـا           كـرمـوش حـــول العيــــن تَستَشــــري
فغــدت رياضـــا قـد طـرزت لها          شمــس البــوادي أثـــوبهـــا الخُضــــر
والنخــل فيهــا آيات من الحسن            من طيبهــا قـد مــالَ القلــب بالسُكْــــر
يا دار عــزّ لا اله إلا الله رايتهـا          بالنصر قـد بُشّرت مـن سالـف الدهــــر
قُبيل الفجر كنتِ للتاريـخ سيــّـدة          وبعــد الفجــــر آيــــــات مــــن الطُهــر.
 
بقلم:سمر مطير البستنجي
 
 

  

د . سمر مطير البستنجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/14



كتابة تعليق لموضوع : "السعودية" ""سيدة الكبرياء العربية""
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اثير الشرع
صفحة الكاتب :
  اثير الشرع


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حرب التصريحات المتبادلة من يوقفها..؟  : علي العزاوي

 السيد الشهيد محمد باقر الصدر لمحات من سماته الشخصيه وومضات من فكره : القسم الثاني  : علي جابر الفتلاوي

 الصادقون: امريكا واطراف من التحالف تحاول ابعاد العامري عن تسنم منصب وزير الداخلية

 مرقد تاج الدين مركز إشعاع فكري وعقائدي في محافظة واسط.

 ملائكة تقاتل على سواتر الجهاد  : عمار العامري

 داعش تزيل معالم تراثية وتفتح محاكم شرعية بالموصل وسميرة رجب تنضم لهم

 وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى آلِ سَعُود  : نزار حيدر

 دولة الفرهود ترحب بكم  : جمعة عبد الله

 وزير الداخلية يصل المملكة العربية السعودية  : وزارة الداخلية العراقية

 النهوض...إرادة وإدارة .  : محمد حسن الساعدي

 المرجعية وبلاء الجهالة  : باقر العراقي

 انتصارٌ عربيٌ بطعمِ الهزيمةِ ومذاقِ الخسارةِ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 خور عبدالله/ ولعبة التسقيط السياسي...وخلق الأزمات  : عبد الجبار نوري

 حرب وسجن ورحيل-67  : جعفر المهاجر

 الشيعي الذي أرهب الغرب قبل العرب بسلامه العالمي  : ميسون ممنون

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net