صفحة الكاتب : امجد المعمار

فاضل البديري ، ومسرحية الأغتيال  .
امجد المعمار

في عِراق ما بعد سقوط صدام ، خرجت علينا مدارس عديدة وكثيرة  ومتنوعة ، منها الثقافية ومنها العلمانية ومنها الوهابية ومنها الشيعية أيضا ، وهذه المدارس لم يكن لها وجود سابقا ، وليس لها أثر معتد به في الأوساط العراقية ، وكل واحدة من هذه المدارس تريد ان تُظهر للناس بأنها هي الحامية للشعب والوطن ، وهي الناصرة والمدافعة عن أهله وماله ، فمثلا المدارس الثقافية تجعل الثقافة بديلا عن الدين ، وتنادي بالانسانية فقط ، وتحاول ان تنطلق من مبدأ إنساني منسلخ عن الدين وهنا تكمن الخطورة .

وأما المدارس العلمانية فتدعي ان لديها الحل الامثل في حكم البلاد والعباد وتكون هي المنقذ لخلاص العراق في زمن ما بعد الاحتلال ، وطبعا كل هذا بعيدا عن أحكام الاسلام الذي يعتنقه الغالبية الساحقة للشعب العراقي .

الشعب العراقي شعب متدين ، ويحب العلماء وفيه من أهل العصمة ستة من المعصومين ، قد اختلطت دمائهم بأرضنا ، وارتوت مياهنا بعرق جبينهم عليهم السلام ، وهذه المياه قد خالطت اجسامنا وارواحنا ، صحيح ان هناك من يخرج عن الخط الصحيح ، لكن الوجه العام للشعب العراقي هو شعب متدين متمسك بعقيدة لا يتنازل عنها بسهولة إطلاقا ، وأبسط دليل على ذلك ما يحصل في كل عام في زيارة الاربعين ، من خروج الناس عن بكرة أبيها لمواساة سيد الرسل بمصيبة حفيده الحسين بن علي ، كذلك دونك الفتوى المباركة في الجهاد الكفائي ، والتي ألجمت كل شخص وأخرست كل لسان كان يقول بأن شعب العراق ليس شعبا عقائديا وليس حسينيا .

هذا الجانب استغله بعض من ليس لديه من العِلم جناح بعوضة ، أمثال فاضل البديري وغيره ، وهو وجهٌ جديد كما هم أصحاب التمثيل في المسلسلات ، فتراه يظهر على الشاشة من دون سابق إنذار ومن دون مقدمات تُذكر ومن دون ماضٍ علمي ولا فقهي معروف لدى الأوساط العلمية ، فما ان سقط صدام حتى سقطت الكثير من الأقنعة الفاشلة التي تريد جذب الناس لها .

لكن ما يميز مدعي العلم هؤلاء يكون في ثلاثة نقاط  :

الأول : عدم التحصيل العلمي الصحيح ، فهم لديهم من العلم ما يمكنهم التغلب على السذج والبسطاء الذين يميلون مع كل ريح .

الثاني : حب الشهرة والظهور على شاشات التلفاز وادعاء المسائل العلمية الرصينة لكي يظهر اسمه للناس ، ويقارن نفسه بالعلماء الأفذاذ والذي هم مصداق لحديث الإمام الصادق عليه السلام بانهم من أصحاب الطفرة في العلم وهي إحدى المهلكات .

الثالثة : هو أن أول ما يبدأ به هؤلاء هو الاعتراض على مرجعية النجف الاشرف العليا ، والطعن في مصداقيتها واتهامها بالعمالة وغيرها .

فاضل البديري مارس كل هذه الأمور ولكن كلها بائت بالفشل الذريع ،أما من ناحية العلم فهو كالجسم الخالي من الروح ، فهو جثة هامدة لا نفع معها إلا الدفن في التراب ، ما ان تلمسها إلا وتوجب عليك الغسل بسبب نجاستها 

ومن ناحية الشهرة فهو صفر اليدين ، ولم يكن يعرفه إلا من على شاكلته ، وضيوفه من الفاسقين والمغنين والمطربين ! ، والمضحك المبكي ان اتباع فاضل البديري ادعوا انهم جاءوا ليعلنوا التوبة أمامه  ، بكن هؤلاء ظهروا  بغضب شديد يستنكرون هذا الكلام وقالوا لماذا نتوب وهل الغناء شيء معيب ..!

واخرها نكتت استهدافه من قبل مجهولين ، والسبب هو انتقاده لحزب الله ولنصر الله ..!
ولم اجد عذرا أتفه من فعل مثل هذا  ، وكأن حزب الله في لبنان يعرفه ويهتم لرأيه ويقيم له وزنا حتى يستهدفه  ، وكأن قوله يشكل رأي عام للشعب العراقي حتى على اثرها يستهدف هكذا  نماذج فاشلة !

الأمر الاخر هو أن شرطة النجف الاشرف قد ذهبت لمسرح الجريمة (المزعومة) وصرحت بانها لم تجد أي دليل أو شيء يدل على انها محاولة إغتيال ، فلم يجدوا اي شيء لا آثار رصاص ، ولا آثار قنبلة لا صوتية ولا غيرها ، فمن أين جاءت عملية الاغتيال هذه ؟!
إلا اذا جاءه (كاسبر) في المنام وهدده بالقتل وعلى اثرها انتبه مرعوبا خائفا من الحلم الذي كان فيه ، فهنا لا نستطيع ان نسجل اعتراضنا على(كاسبر) بأنه أزعج فاضل من نومه العميق.!

بالتأكيد  فإن هذه المسرحية لابد ان تكتمل عناصرها ، والدور الأساسي فيها هي قناة NRT  الكردية والناطقة باللغة العربية ، التي بذلت كل الجهد في تأييد هذا الدور بشكل صحيح ومتقن ، فهي لم تترك نشرة واحدة في اخبارها الرئيسية إلا ومسرحية الاغتيال حاضرة بكل تفاصيلها ، و لا تنطق بأسمه إلا وتقول (المرجع النجفي العراقي) !
وتركز على كلمة (الأغتيال) ، وكأن هذه القناة لم تسمع ببيان مديرية شرطة النجف الاشرف ، او ان مكتب المدعوا في المريخ ولا تستطيع ان تصل اليه وتكتشف الحقيقة ، ولكن كل هذا معروف ، لان وجبتها كانت دسمة للغالية !

أخيرا ، كل ما حدث هو نوع من التخطيط لشهرة هذه الرجل المدعي للمرجعية ، لكي يجعل أسمه يتردد على ألسن الناس ، وقد يكون كلامنا هذا هو أحد أهدافه ، وفعلا فهو لا يستحق كلمة واحد في ان يذكر فيها اسمه ، فمجرد ذكر اسمه فيه توسعة لشهرته بين الناس ، فهو وأمثاله علاجهم التجاهل والترك ليعرفوا حجمهم وقدرهم في هذه الدنيا ، وفي الاخرة حساب طويل .

  

امجد المعمار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/07


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • سكت دهراً ونطق كفراً [ حسن الشمري انموذجا ]  (اراء لكتابها )

    • قراءة في كتاب (ثلاثية المعرفة : القراءة ـ الكتابة ـ الكتاب) للشيخ ليث العتابي  (قراءة في كتاب )

    • قراءة في كتاب (الشبهة: حقيقتها، وأسسها، وكيفية الرد عليها) للشيخ ليث العتابي  (قراءة في كتاب )

    • السياسيين الفاسدين والنهج الاموي في اتهام النبي بنفس سيئاتهم  (المقالات)

    • من هو صاحب قرار تحرير قرية البشير؟؟ : لننصر البشير...  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : فاضل البديري ، ومسرحية الأغتيال  .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جعفر المهاجر
صفحة الكاتب :
  جعفر المهاجر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارة الموارد المائية تواصل اعمال تنفيذ الخطة الاروائية للموسم الحالي  : وزارة الموارد المائية

 قاض يعطّل موقتاً أمراً للبيت الأبيض يحرم المهاجرين غير الشرعيين من اللجوء

 إحتجاجات البصرة ومعركة تشكيل الحكومة  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 خارطةُ طريقٍ لوقفِ التَّصعيد!  : نزار حيدر

 صناعة رئيس الجمهورية ونزعة الإنفصال الكُردية  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 علي ولد في جوف الكعبة لقتل صناديد الكفرة  : جميل ظاهري

 العدل: ما نشر من اكتظاظ للنزلاء يعود لقسم شرطة وليس لسجن البصرة

 الى رئيس البرلمان ولجنة التحقيق بخصوص الهاربين من القصور الرئاسية في البصرة , والى من يهمه الأمر .  : صادق الموسوي

 بعد الدعم الجوي الروسي الفاعل .. تباشير الدعم المصري لسوريا تهزّ أمريكا والدواعش !  : عبد الرضا الساعدي

 عندما تفقد الدولة هيبتها !  : عماد الاخرس

 نحن مرجعيون والتاريخ يشهد  : عمار العامري

  المديح بصيغة الشتائم  : كاظم فنجان الحمامي

 كلية الفقه في جامعة الكوفة تستذكر المرجع الديني المجاهد السيد عبد الله الشيرازي من خلال ندوة علمية  : عقيل غني جاحم

 الحشد الشعبي ينقذ 300 عائلة جنوب البعاج

 مستقبل تنظيم داعش عام 2015  : قاسم خشان الركابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net