ايران تعلق وبارزاني يقبل بتأجيل مشروط للإستفتاء والمالكي یعتبر شمول كركوك بإلاستفتاء سيزيد التحديات

كشف رئيس اقليم كردستان، مسعود بارزاني عن قبول مشروط لتأجيل استفتاء استقلال الاقليم المقرر في 25 أيلول المقبل.

وقال بارزاني في مقابلة نشرتها صحيفة الشرق الأوسط السعودية اليوم الأربعاء ان “الاستفتاء قرار حاسم وهو قرار الشعب، وقرار معظم القوى السياسية في كردستان أنه يجب أن يجري الاستفتاء في 25 أيلول، اللهم إلا إذا كان هناك بديل أفضل”.

وعن سؤاله بالقصد في البديل الأفضل، أجاب بارزاني “هو مجرد رأي وإنما لست أنا الذي يقرر، فهناك مجلس أعلى للاستفتاء يتمثّل بالقيادة السياسية في كردستان وهو الذي تقرر بالإجماع وليس قرار شخص واحد، لكن إذا كان هناك، كما نسمع من كثير من الأطراف، أن التوقيت غير مناسب، وتأجيله لمدة ستة أشهر أو سنة، فهل هناك استعداد للتوقيع على وثيقة أنه في 25 أيلول 2018، مثلاً، سيُعترف بنتائج الاستفتاء وتُقبل النتائج، وكانت هذه النتائج لمصلحة الاستقلال؟ ربما يمكن درس مثل هذا البديل إذا كان مطروحاً”.

وبشأن الجهة التي يريد منها هذا البديل قال “أولاً من الحكومة العراقية ومن البرلمان العراقي ومن ثم بضمانة أميركية والتحالف الدولي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، وبدونه يعني أن الاستفتاء في موعده”.

وحول فرضية رفض الكرد للاستفتاء خلال التصويت أكد بارزاني انه “سيخضع لرأي الشعب ولن تبقى علي أي مسؤولية، أنا أديت واجبي تجاه شعبي، وإذا قرر الشعب رفض الاستقلال فاحترم إرادة شعبي وأتفرغ لحياتي الخاصة”.

وأضاف “سأستقبل من دون شك، إذا الشعب قال لا، لا أرى أنه يبقى لي أي مجال في العمل” متوقعا أن “تكون نسبة التصويت بنعم عالية جداً، لكن الاحتمالات كلها واردة أيضاً”.

وعن رأيه بأداء رئيس الوزراء حيدر العبادي في حل المشاكل بين بغداد والاقليم قال بارزاني “أنا متأكد أن العبادي يرغب في حل هذه المشاكل، فهو يختلف عن غيره، لكن هناك عقبات كثيرة وعوائق أمامه”.

وأضاف “علاقتي به [العبادي] جيدة وهناك اتصال مستمر بيننا، لكنني توصلت إلى قناعة أن العبادي لا يستطيع أن ينفّذ ما يعدنا به، لأسباب خارجة عن إرادته”.

وعن مصير كركوك والمناطق المتنازع عليها أكد رئيس الاقليم “نحن مستعدون للتفاوض مع بغداد حتى بعد الاستفتاء على موضوع الحدود بما فيها كركوك، لكن كركوك مدينة كردستانية، هويتها هوية كردستانية، ومستعدون أن نجعل منها نموذجاً يحتذى به في التعايش القومي والديني والمذهبي”.

وساتدرك بالقول “لكن أي قوة تفكر في أن تسترد كركوك بالقوة سيواجهها كل شعب كردستان المستعد للموت إلى آخر شخص للدفاع عنها”.

وأضاف ان “كركوك ليست مدينة كردية فقط، بل هي للكرد وللعرب وللتركمان وللمسيحيين، ويجب أن يتفاهموا ويتفقوا فيما بينهم، حتى بالنسبة إلى كل كردستان، لا نريد أن تكون هناك دولة مركزية وإنما نظام يكون أشبه بنظام فيدرالي داخل كردستان، بحيث تكون لكل محافظة حكومتها المحلية وبرلمانها المحلي والعاصمة تكون في أربيل، وكذلك المسائل السيادية كالجيش والسياسة الخارجية والسياسة المالية، أما في المسائل الأخرى، فهذه المحافظات هي التي تدير نفسها، ولا يجوز أن نفكّر في حكم مركزي متسلط، بالعكس يجب أن نكون منفتحين تماماً”.

وأقر بارزاني بتأييد اسرائيل لقيام الدولية الكردية لكنه استبعد ان تكون نموذجا مطابقاً لدولة جنوب السودان الوليدة ونشوب صراعات واقتتال بين الكرد انفسهم” مستشهداً بالحكم الذاتي الذي حصل عليه الكرد بعد عام 1991 والى 2003.

وكشف عن نصيحته للسنة في العراق بإنشاء اقليمهم الخاص قائلا “انهم قالوا نحن مع الوحدة العراقية، والحقيقة أن السنة هم الذين دفعوا الثمن، وننظر اليوم إلى الدمار فكله في المناطق السنية، فداعش دمّر بيوتهم ومدنهم، وهذه نتيجة السياسة الخاطئة”.

وأضاف “نحن مستعدون لمساعدتهم وإذا قرر السنة إقامة إقليم في العراق فنحن سنؤيدهم” مشيرا الى ان “السنة الآن يريدون إقليماً، لكن الآن الشيعة لا يقبلون، لقد اجتمعت مع الكثير من العرب السنة الذين تقع مناطقهم ضمن إقليم كردستان، وكلهم يؤيدون البقاء مع إقليم كردستان”.

من جهة أخرى اكد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الاربعاء، ان شمول كركوك بإلاستفتاء سيزيد التحديات، وفيما حذر من من قتال بين مكونات المناطق المتنازع عليها، دعا العقلاء بكردستان ومجلس النواب والحكومة الى اتخاذ تدابير عاجلة لتلافي هذا التطور الخطير.

وقال المالكي في معرض رده على اسئلة الصحفيين الموجهة له عبر نافذة التواصل مع وسائل الاعلام الخاصة بالموقع الالكتروني للمكتب الاعلامي بشان موقفه من أزمة استفتاء اقليم كردستان وشمول محافظة كركوك فيه، ان “قرار الاستفتاء في كردستان وشمول محافظة كركوك فيه سيجهض جميع الامال المعقودة حول ايجاد حل ينهي الأزمة مع الإقليم”.

واعتبر المالكي ان “هذه الخطوة تصعيدية ومقدمات لمزيد من التحديات والخلافات وربما القتال بين مكونات المناطق التي يدعى النزاع عليها”، داعيا “الجميع من العقلاء في كردستان وعموم العراق ومجلس النواب والحكومة الى اتخاذ تدابير عاجلة لتلافي هذا التطور الخطير لحماية وحدة وسلامة مصالح جميع العراقيين وسيادة بلدهم”.

وصوت مجلس محافظة كركوك، امس الثلاثاء، على قرار يقضي بمشاركة المحافظة في الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من أيلول المقبل، وسط مقاطعة عربية وتركمانية.

وعقدت الاحزاب الكردية اجتماعا في (7 حزيران 2017) في صلاح الدين ب‍أربيل ترأسه رئيس اقليم كردستان مسعود البرزاني وسط مقاطعة بعض القوى السياسية، واتفقت تلك الاحزاب على إجراء الاستفتاء الشعبي على مصير الإقليم في الخامس والعشرين من ايلول المقبل.

بماذا علقت ايران على مشاركة كركوك في استفتاء الاقليم؟

اعتبرت وزارة الخارجية الايرانية أن قرار مجلس محافظة كركوك الذي تقرر بموجبه المشاركة في الاستفاء المزمع اجراؤه في اقليم كردستان العراق خطأ استفزازي وأمر غير مقبول.

وذكر الناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي في تصريح صحفي ان ” هذا القرار بأنه خطأ استفزازي ولا يمكن قبوله بأي شكل من الأشكال”.

وأضاف قاسمي أن ” قرار الاستفتاء أصلا يعتبر مرفوضا لدى المجتمع الدولي والحكومة المركزية العراقية وكذلك من قبل أكثر دول المنطقة والعالم”.

واضاف أن ” الحل الوحيد لهذه القضية يتم عبر التفاوض والجلوس على طاولة المفاوضات مع الحكومة العراقية.

واشار قاسمي الى أن ” الجمهورية الاسلامية الايرانية تحذر من هذا القرار باعتباره انتهاكا صريحا لسيادة العراق وسلامة أراضيه وإنها تؤكد من جديد أن الالتزام بالدستور العراقي من جانب كافة الأطراف وحل القضايا العالقة عبر قنوات التفاوض والطرق القانونية هو أفضل خيار للشعب العراقي وحكومته”.

وصوت مجلس محافظة كركوك، امس الثلاثاء، بالموافقة على مشاركة المحافظة في استفتاء إقليم كردستان للاستقلال عن العراق المقرر اجراءه في 25 أيلول المقبل.

وقاطعت القائمة العربية والتركمانية جلسة التصويت التي حضرها محافظ كركوك، نجم الدين كريم، واعضاء قائمة التأخي.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/30



كتابة تعليق لموضوع : ايران تعلق وبارزاني يقبل بتأجيل مشروط للإستفتاء والمالكي یعتبر شمول كركوك بإلاستفتاء سيزيد التحديات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد فلحي
صفحة الكاتب :
  د . محمد فلحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إجتثاث البعث في قانون العبث  : سلام محمد جعاز العامري

 برئاسة السيد وزير الداخلية ..هيئة رأي الوزارة تعقد جلستها السابعة لهذا العام  : وزارة الداخلية العراقية

 تكوين الأفكار!!  : د . صادق السامرائي

 قيادة المجتمع والهوية الضائعة  : وليد كريم الناصري

 بيان المتحدث باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي

 العراق كما يريده اشقاؤه  : حميد الموسوي

  البريسم قصائد مخططة في طبعة ثانية  : هبة عادل

 المكتب الاعلامي لوزير التربية ينفي اعادة الدوام يوم السبت ويدعو لاعتماد اخبار الوزارة من مصادرها الرسمية  : وزارة التربية العراقية

 توافق النسوان قبل عقد القِران  : سلام محمد جعاز العامري

 نص مشترك للشاعرتين سمر الجبوري وميمي قدري ... قصيدة أطروحة قمرُ  : ميمي أحمد قدري

 أليسَ فيكم رجلٌ يغضبُ الى هذه الدماء ؟  : صالح المحنه

 الحشد يرفع ثلاث عبوات ناسفة بعملية مسح وتطهير ميداني غرب الموصل

 داعش يعدم طبيبين رميا بالرصاص بالعراق وینفذ 1878 عملية إعدام خلال 6 أشهر فی سوریا

 شركة ديالى العامة تطلق حملة الحشد الوطني لمحاربة الفساد  : وزارة الصناعة والمعادن

 حسن شويرد يبحث مع السفير البريطاني في بغداد اهم المستجدات السياسية المحلية والدولية  : سعد محمد الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net