صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

غالبية الشعب في البحرين مع إسقاط النظام وترحيب كبير بولادة حكومة الظل للمعارضة وشعب البحرين
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 بمناسبة الأحداث والتطورات الجارية في البحرين والإصرار الشعبي على رفض الخيار الأمني لحل الأزمة السياسية والإصرار على مواصلة العمل الثوري والنضال والجهاد من أجل تقرير المصير والعمل على إسقاط الحكم الخليفي الجائر بعد أن فقد شرعيته وإستحالة إصلاحه ، أصدر أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين بيانا هاما يحدد المشروع السياسي والنهج النضالي والجهادي لشعب البحرين والمعارضة وفي طليعتهم شباب ثورة 14 فبراير الذين فجروا الثورة وألغوا شرعية السلطة والعائلة الخليفية ومؤسساتها الدستورية مطالبين بحق تقرير المصير وسقوط الطاغية حمد وإقامة نظام سياسي جديد يعتمد التعددية السياسية ويحفظ كرامة المواطن ويكفل الحريات السياسية ويعمل على محاربة الظلم والفساد ونهب الثروات وإليكم نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

 

(ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلهم ضلالا بعيدا ( 60 ) وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدون عنك صدودا ( 61 ) فكيف إذا أصابتهم مصيبة بما قدمت أيديهم ثم جاءوك يحلفون بالله إن أردنا إلا إحسانا وتوفيقا ( 62 ) أولئك الذين يعلم الله ما في قلوبهم فأعرض عنهم وعظهم وقل لهم في أنفسهم قولا بليغا) ( 63 ) ) . النساء

صدق الله العلي العظيم

 

 

غالبية الشعب في البحرين مع إسقاط النظام وترحيب كبير

بولادة حكومة الظل للمعارضة وشعب البحرين

 

لاقى بيان مكتب العالم الديني المجاهد سماحة آية الله الشيخ محمد السند الذي صدر في النجف الأشرف قبل يومين إرتياحا كبيرا من قبل جماهير شعب البحرين وفصائل المعارضة السياسية في الداخل والخارج ، كما لاقى إرتياحا كبيرا من قبل شباب ثورة 14 فبراير ، فقد دعى آية الله الشيخ محمد السند "التحالف البحريني من أجل التغيير" لتشكيل حكومة ظل شعبية ، مؤكدا على ضرورة التواصل بين أقطاب المعارضة وتوحيد صفوفهم وخطابهم الإعلامي والسياسي لمواجهة الحكم الخليفي ، كما أكد على ضرورة تواصل المعارضة في ما بينها في (تحالف المعارضة البحرينية من أجل التغيير) و"أهمية ولادة حكومة الظل" للمعارضة والشعب في البحرين.

لقد بدأت النواة الأولى لتشكيل حكومة الظل للمعارضة والشعب في البحرين بعد أن إجتمعت فصائل المعارضة وشخصيات دينية وسياسية قبل أكثر من شهر وأعلنت عن تأسيس "تحالف المعارضة البحرينية من أجل التغيير" الممهد للإعلان عن مجلس إنتقالي للمعارضة يمهد لولادة حكومة الظل التي هي قد تبلورت وفي طريقها إلى الولادة الصحيحة بعد أن إستحال الإصلاح السياسي من داخل السلطة الخليفية ، وبعد أن كشفت السلطة عن وجهها الدموي القبيح ، فبنو أمية الجدد قد كشفوا عن حقدهم الدفين ضد شعبنا وأنهم يريدون إبادته بقيامهم بجرائم حرب ومجازر إبادة ضد الإنسانية ، وبعد أن سفكوا الدماء وقتلوا النفس المحترمة وهتكوا الأعراض وتعدوا الحرمات وهدموا المساجد والحسينيات والمظائف الحسينية وهدموا قبور الأولياء والصالحين وحرقوا المصحف الشريف.

إن يزيد العصر من آل خليفة "حمد" هو مصداق يزيد بن معاوية بن أبي سفيان يضمر الإلحاد والكفر ولا يعتقد بالمعاد ، وفي أيامه وعصره كثر الغناء والفسق والفجور والإستهتار بالقيم أكثر فأكثر، وحمد بن عيسى آل خليفة رجل فاسف شارب الخمر قاتل النفس المحترمة معلن الفسق والفجور وقد أطلق ا لعنان لقواته المرتزقة والقوات السعودية وميليشياته وبلطجيته للعيث في البلاد الفساد والهجوم على القرى والمدن وترويع المواطنين والإعتداء عليهم وهتك الأعراض والحرمات ، ومثل شعب البحرين لا يبايع مثله، فكما رفض الإمام الحسين (عليه السلام) بيعة يزيد بن معاوية بن أبي سفيان قائلا لمروان بن الحكم واليه على المدينة ((وعلى الإسلام السلام إذ بليت الأمة براع مثل يزيد ... ويزيد رجل فاسق شارب الخمر قاتل النفس المحترمة ومثلي لا يبايع مثله)).

ومنذ تفجر الثورة الجماهيرية في البحرين وخروج شباب ثورة 14 فبراير ومعهم مئات الألآف من شعب البحرين إلى دوار اللؤلؤة (ميدان الشهداء) ومطالبتهم بإسقاط النظام وسقوط الطاغية حمد ورحيل آل خليفة ، فإن الشعب وشباب الثورة قالوا كلمتهم وتحدوا الآلة القمعية والإرهاب والتنكيل وقدموا الشهداء والألآف من الجرحى والمئات من المعاقين والألآف من المعتقلين وسجناء الرأي ، ودخلت قياداتهم الدينية والوطنية والمدافعين عن حقوقهم من الناشطين الحقوقيين ومعهم الكادر الطبي والمعلمين والنساء والحرائر الزينبيات وشرائج كبرى من المجتمع السجن وتحملوا الأذى وشعارهم "هيهات منا الذلة" و"لن نركع إلا لله" ، ولا لشرعية الحكم الخليفي ولن نرتكب مرة أخرى خطيئة كبرى بالقبول بشرعية الأسرة الخليفية ولن نوقع على ميثاق خطيئة جديد ، والشعب يريد إسقاط النظام ولا يريد إصلاح النظام ، فـ "هل يصلح العطار ما أفسد الدهر".

إن شعبنا أبى الضيم وقاوم الظلم وإستهان بالقتل في سبيل الله والعزة والكرامة والموت خير من ركوب العار والعار أولى من دخول النار ، ولا عار أكبر من مبايعة يزيد العصر وبني أمية الجدد في البحرين.

إن غالبية النسيج الإجتماعي مع إسقاط النظام لا إصلاحه ، والمظاهرات اليومية في القرى والمدن ومنذ اليوم الأول لإنطلاق الثورة في 14 فبراير خير شاهد ودليل على ما نقوله ونؤمن به ، فلم نسمع أن الشعب طالب في هتافاته وشعاراته في دوار اللؤلؤة ولا في في المظاهرات وإلى يومنا هذا "بإصلاح النظام" ، وكانت شعاراته وهتافات حناجره والتي تناقتلها وسائل الإعلام والفضائيات العالمية هي شعار الربيع العربي التي أطلق في تونس ومصر واليمن :"الشعب يريد إسقاط النظام".

إن شعبنا في البحرين بات لا يثق في السلطة الخليفية وطاغيتها الغادر حمد بن عيسى آل خليفة الذي عرف بالغدر والمكر والخداع ، وكلنا على يقين مع تواجد قوات الإحتلال السعودي وهيمنة العرش السعودي على القرار السياسي في البحرين بأن الأسرة الخليفية لن تقم بإصلاحات سياسية حقيقية ، وإن تحول المجلس النيابي من مجلس صوري إلى مجلس منتخب لا ينفع ما دام الطاغية حمد متشبث بجنون العظمة والتعامل بفرعونية مه الشبت ، وهو الذي يمسك بناصية القرار السياسي في ظل ملكية شمولية مطلقة  ،ومجلس العائلة الخليفية لا زال مصمما على الحل والخيار الأمني والإستئثار بالسلطة وعدم التنازل للشعب بالقيام بإصلاحات سياسية حقيقية وجذرية.

إن شباب الثورة والجماهير الثورية قد إنطلقت وقطار الثورة يسير بسرعة نحو التغيير الجذري والشامل من أجل تقرير المصير وإسقاط الحكم الخليفي ، فالسلطة الخليفية لا تحكم البحرين ولا تمتلك بناصية القرار ، وإن ناصية القرار هي بيد المحتل السعودي الذي حصل على غطاء سياسي وأمني وعسكري من قبل البيت الأبيض وباراك أوباما والحكومة البريطانية بإحتلال البحرين ومحاولة إركاع الشعب عبر القمع والقتل والتنكيل وإرتكاب جرائم حرب ومجازر إبادة لكي يقبل بشرعية الحكم الخليفي والقبول بإصلاحات سياسية صورية وسطحية والرجوع إلى المربع الأول إلى ما قبل 14 فبراير.

وفيما يتعلق بولاء المعارضة البحريينية وشعب البحرين وشباب الثورة ، فإننا نقول بأن ولاءنا هو لله سبحانه وتعالى والقرآن والرسول وأهل بيته عليهم أفضل الصلاة والسلام ، وولاءنا للإمام المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) ، الإمام الغائب الحاضر ، ونتبع في زمن الغيبة نوابه من المراجع العظام ، ولا نوالي الطغاة والجبابرة ، وشعبنا لا يوالي الطاغية حمد يزيد العصر ، وولاء شعب البحرين للوطن فهم أصحاب البلد الأصليين وآل خليفة أسرة جاءت من نجد في الجزيرة العربية عبر قرصنة بحرية وإحتلت البحرين ولا زالت تحتل البلاد ، ولا يمكن أن نعطي ولاءنا لبني أمية الجدد الذين سفكوا الدماء وأنتهكوا الأعراض والحرمات ونكلوا بالشعب وأرتكبوا جرائم حرب ضد الإنسانية.

إن شباب الثورة وجماهير شعب البحرين قد نسخوا شرعية الحكم الخليفي ومشروع الإصلاح السياسي من داخل السلطة ، فالتجربة المرة التي عاشها شعب البحرين خلال أكثر من قرنين من الزمن ، وخلال أربعين عاما من قيام الدولة المدنية ، وإن الأسرة الخليفية لها ثوابتها السياسية في عدم القيام بإصلاحات سياسية جذرية وإقامة ملكية دستورية حقيقية على غرار الممالك الدستورية العريقة في الدول الغربية.

إن الإصلاح السياسي الحقيقي والجذري في ظل الحكم الخليفي وتواجد قوات الإحتلال السعودي في البحرين أصبح مستحيلا ، ولذلك فإن البديل الحضاري هو إتحاد قوى المعارضة السياسية وشباب الثورة وتفعيل دور "تحالف المعارضة البحرينية من أجل التغيير" والعمل على تشكيل "مجلس إنتقالي" يمهد لقيام "حكومة الظل للمعارضة وشعب البحرين" التي ستنال قبول إقليمي ودولي وشعبي.

 

يا جماهير شعبنا البطل والمضحي

يا شباب ثورة الرابع عشر من فبراير

 

إن أنصار ثورة 14 فبراير ومعهم شباب الثورة وجماهيرها يرفضون أي تدخل خارجي في الشأن السياسي البحريني ، والذي تدخل في الشئون السياسية في بلادنا هو الحكم السعودي بالتدخل العسكري مع قوات درع الجزيرة وقوات الدرك الأردني من أجل إجهاض الثورة وسحقها وقامت ولا تزال قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة وقوات الدرك الأردني بجرائم حرب ومجازر إبادة والتعدي على المقدسات وهتك الأعراض والحرمات ، بينما لم نرى أي تدخل عسكري وسياسي فاضح في الشئون الداخلية من قبل الجمهورية الإسلامية التي قامت بإسداء النصح لحكم الأسرة الخليفية بضرورة الإصلاح السياسي وإعطاء حقوق الشعب بالمشاركة الشعبية والتوقف عن الإستخدام المفرط للقوة ضد المتظاهرين العزل.

إن الأسرة الخليفية تنفرد بالقرار السياسي ، وينفرد الطاغية حمد بكل الصلاحيات من خلال تعيين رئيس الوزراء وتعيين السلطة التشريعية وتعيين مجلس الشورى والهيمنة على ثروات البلاد وقدراتها ، وتهميش الشعب والمعارضة من المشاركة الفعلية والحقيقية في الحكم.

إن التعبئة المذهبية والطائفية التي قامت بها السلطة الخليفية مدعومة سعوديا قد فشلت ، وقد تخطت الثورة الشعبية في البحرين مرحلة الخطر ومرحلة الإنجرار إلى أتون حرب طائفية ومذهبية ، وإن مشروع شباب ثورة 14 فبراير وجماهيرها الثورية هو مواصلة النضال والجهاد من أجل حق تقرير المصير وإسقاط الحكم الخليفي وقيام نظام سياسي تعددي ، وإن أنصار ثورة 14 فبراير يشددون على مطالب أغلبية جماهير الشعب وشباب الثورة بحق تقرير المصير وإسقاط النظام الخليفي وإقامة نظام سياسي جديد ، ومن هنا نشدد على التفاعل الجاد مع نداءات "إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير" الذي دعى بالمشاركة الفعالة والكبرى في الإعتصام الجماهيري لـ حق تقرير المصير9" الذي سيقام في قرية النويدرات وزلزلة إقتصاد الحكم الخليفي وحصار وأجهاض معرض الجواهر العربية.

إن الخيار الأمني والعسكري أصبح الحل الأمثل لفرعون البحرين وإستمرار جرائم الحرب والإبادة الجماعية ، وقد أعلن شعبنا عن عدم إعترافه بالمحاكمات الصورية لقادة المعارضة وأبناء الشعب والكادر الطبي والمعلمین ، كما لا نعترف بالإجراءت التي لا تتفق مع المعايير الحقوقية لمحاكم عادلة وليست موجودة في المواثيق الدولية ولن تحل إلا بحل سياسي لأنها أحكام سياسية بإمتياز وهي عملية إنتقام شاملة للذين شاركوا في الإحتجاجات المطالبة بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ، فالقضاء الخليفي مسيس والأحكام مسيسة ، وهناك المئات من الطلبة والمدرسين والأطباء كانوا يعتقدون أنهم قد إنتهت محاكماتهم ، وكانت السلطة الخليفية تتوقع بأنها بالضربة الأمنية والقبضة الأمنية قد إستطاعت أن تقضي على الثورة ، ولكنها لما رأت أن الثورة لا زالت مستمرة وأن الإنتفاضة قائمة ، فقد قامت مرة أخرى بإستدعاء من أطلقت سراحهم تمهيدا لمحاكماتهم مرة أخرى.

ويبدو أن الخيار الأمني متقدما على الحل السياسي وهي مدعومة معنويا وسياسيا وعسكريا من قبل النظام السعودي ومباركة أمريكية وإعتقدت السلطة الخليفية أنها ستهزم شعبنا المقاوم في البحرين ، إلا أنها فشلت فشلا ذريعا في فرض الخيار الأمني وتسطيح المطالب السياسية بالقيام بإصلاحات صورية ، وشعبنا أصبح على قناعة تامة بإستحالة الإصلاح السياسي في ظل العقلية القبلية والعشائرية وفي ظل بقاء قوات الإحتلال السعودي والهيمنة على القرار السياسي ، وأصبح شعبنا وشبابنا الثوري وفصائل المعارضة بأنهم قادرون على التغيير وإقامة نظام سياسي جديد.

 

 

أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين

المنامة – البحرين

12 أكتوبر/تشرين الأول 2011م

 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : غالبية الشعب في البحرين مع إسقاط النظام وترحيب كبير بولادة حكومة الظل للمعارضة وشعب البحرين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : طلال الغوار
صفحة الكاتب :
  طلال الغوار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أمين مسجد الكوفة: العراقيون تصدوا للفتن التكفيرية بحنكة وحكمة السيد السيستاني

 الفرق بين العقلانية والهمجية  : د . صلاح الفريجي

 نائب كردي: هناك 14 ملفاً تتعلق بقضايا فساد وهدر للأموال تلاحق بارزاني وعائلته

 إعدادية تمريض بغداد بمدينة الطب توفر المستلزمات الدراسية للطالبات  : اعلام دائرة مدينة الطب

 محسن الموسوي : مفوضية الانتخابات تستعد لاصدار بطاقة الناخب الالكترونية الجديدة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 نشرة الاحوال الايمانيه  : ابواحمد الكعبي

 بعد سقوط أوراق التوت  : علي علي

 نداء إلى المجلس الاعلى الاسلامي من ناخبيه  : محمد الموسوي

 الرسالة الاعلامية لدائرة صحة بغداد الكرخ ليوم الثلاثاء 13/6/2017

 دائرة العلاقات الثقافية تقيم ورشة (محو الأمية الرقمية)  : اعلام وزارة الثقافة

  ربما ليس على السياسيين وحدهم يقع اللوم ..؟؟  : سعد البصري

 هل أول ما خلق الله نبينا محمد (ص) أو آدم (ع)؟

 الأرهابيون يذبحون العراقيين والمسئولون يسرقونهم  : مهدي المولى

 الأرضُ أمنا جميعا..  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 مصدر استخباري “مزدوج” قاد شهداء الحشد المغدورين إلى حتفهم بالحويجة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net