صفحة الكاتب : د . سمر مطير البستنجي

لأنّي عشقتها ملء النخاع!
د . سمر مطير البستنجي

 من سلسلة"جرّة كحل أبجديه في عيون عربيه"

لأنّي عشقتها ملء النخاع!
                                    ((مُهداه إلى أردن العزّة والكرامة)). 
لأجلها!!
  ولأني عشقتها ملء النخاع!!.. 
 سأكتب لها ؛ومن اجلها كما قبلي كتب... 
   فأنا ! مَن نَما جنيناً في أحشائها..ودرج صغيرا على أعتابها.... وتعلّم أولى حروفهِ من وحي إلهامها .. وتنسّم عبير الأصالة من أطاييب زهرها.. 
   وأنا ! من شرب الثقافة ماءاً سلسبيلاً تقطّرّ من بين كفيّ نهرها ؛ كما شربت منه شجيرات الدُفلى حتى ارتوت..ففاضت حسنا وبهاءا... فغدا عرار عشيقها المتيّم..وأضحى قتيل حبها....فأنشد وأبدع وتغنّى ...  وإذ بصروح العلم تفيق مع الصبح ؛كما أفاق النبت ريّاناً على ضفاف نهرها...تتقن فنّها....تعلّم  كلّ مَن رامَ العلم كيف يكون الشدو بأعرق لغات الدنيا" لغتنا الضاديّة"..!!
  لأجل كل ذلك عشقت الوجود والتحدي..وأضحى البقاء للأقوى في عيني أجمل....
   لأني من الأردن واليها أُنسب!!...
 أقف إجلالاً لها.. فهي من كان للتاريخ على رُعَتمتها.ظيم..وعلى قممها الشمّ أقامت الصقور أعشاشها تمزّق كل دخيل..
  سأبقى ما حييت أحمل أثقال حبّها على عاتقي.. أتمنى أن أعانق نجوم سَمرها..أو أغدو قنديلا يُضيء ليلتها.. أو حتى قمراً أغمر بالنور عَتمتها ...سأبقى ؛وحتى الموت!أتمنى حتى ولو احترقت، أن أكون شهابا يقطع حدود الكون ،يحمل إلى أقاصي أقاصي الدنيا سيرة أبنائها ؛ممن  كتب فأبدع..وغنّى فأطرب..وصنع فأجاد... لننقل  للدنيا ؛كل الدنيا الصورة الجميلة لنسل هذا الوطن الأجمل...
    كيف لا أُكون لها مُمتنّاً...؟!
وأنا من استوحى خيالاته من جمال طبيعتها.. وصنع أداة كتاباته من جذوع نخلتها...واتّخذ مداده من خمور كرمتها..ومن أصباغ دحنونها اتخذ لونه..
    كيف لا أُجلّها!!
 وهي من ضمدّ جراح جدي يوم أن اقتُطع منه الوريد..فابتعد مُكرها عن فلسطينه الحبيبة..فاختلط الدم منه بالدموع..فكانت وأهلها من القائد حتى الجنين من كفكف الدموع..ومسح غبار الذِلة عن الجبين...فكان كلما شفّه الوجد للقدس وكواه الحنين يمّم الوجه إلى غربها فيممت كل الأردن معه وجهها..تشاركه بكاء الروح ...فإذا بها تحمل عبر نسمات تأتي من غربها أريج زهرها، وعبق ترابها..فإذا به نشوان كمن زار الديار ووقف على أطلالها...
    هي كل ما يلزم الروح لكي تبقى!
فان حاصرها البَرد؛ تلقاها الغور يُدثّرها برداء من الشمس وَثير...وتستحمّ بقطراتمَضجعَها؛ طارت إلى قمم الجبال تتفيأ ظلال أشجارها..وتستحمّ  بقطرات الندى التي هبطت من السماء تلامس اكفّ زهراتها...
ابعد كل هذا أأكون عصيّةً عن عشق قلوعها وحصونها ومدرجاتها وبترائها...وهي من كانت وعلى المدى عصيّة على أعتى أعتى أعدائها...؟!
    فكلّي فخر بأني منها واليها أُنسب..واني بين أحضان هاشمييها كبرت وترعرعت..ورضعت لغة الضّاد من أصول أصولها...فكبر الحب فانفعالاتي.فن للإبداع  للعلوم ،،ولها....
فلها ومن أجلها سأكتب وأكتب..واكتب...
وأهديها كل انفعالاتي .... 
ولن أشدو بالحاني...
 إلاّ لها،،
 إلاّ لها:
     وطنــي ألِفـتُ ربوعَـهُ
وطنــي ألِفـــتُ ربوعَـهُ..حَـــيّ تلك الأربــُـــــعِ
بالعين بـــانَ ربيعُهـــا مُترقـرقــاً فــي أدمُعـــي
لثراهـا عشـق قـد سَــــرى متلثما فـي أضلُعي
لعبيـــــــرها .. للســــوسن المَمشــوق الأروَعِ
للبـدر ألقـــى حُسنـهُ علـى الجهــات الأربــــعِ
بدمي تكاثــَر سِحرها فزارني فـي مَخـدعــــي
فمِلـتُ أقبّـــل ثَغـــرها..فمالـــت الدنيـا مَـعــي
 
في الليل هـلّ هلالــــها...يُحيّ الفجــر الأروَعِ
حَـــيَّ على هــامِ المـآذن..ترددت في مسمعي
"فالله خير حافظــاً" نورهــا يسعـى مَعــــي
كالنار تحـرقُ مـن أبـــاح للأعـادي مــا مَعــي
وقـلاعهــــا فـوق الجبــالِ ... تربّعـت بترفُّــعِ
للمجـد فـــي بترائِهـا مـا زالـت آثــاراً تَعـــــي
وباليـــرموك للأعــــداء جرح غزير المنبـــع
صـــوت مجــدِهـا قــــد تــلاهُ ذاكَ المدفــــــعِ
بيـن الكرامــة والتـاريخ كـان اللقـاء المُزمــعِ
والنهر يجري مُسـرعا بــدم الشهيــد اليافــعِ
بالمسك تضوّع ماؤهُ ملء الفضـاء الأوسَـــعِ
 يـا ذكرى الكرامـة كـم مـرّ الزمـان المُســرعِ!؟
فغــدا للنصـر كـــرّة...فكــم أعييــتِ الطامـعِ
فالشوق للقـدس مـا زال فيه ثائر لـم يَهجعِ
 
يـــا حبّـــة العينيــنِ....إليـــــكِ كــلّ تطلّعــــي
يا جنـّة الزيتـون...همسي لكِ هــــل تسمعــي؟!
أهواكِ زهراً ربيعيُّ المدى أشواكه تلهو مَعـي
أهواكِ قصيداً في خيالــي ،أنشودة في مطلعي
أهـواكِ طيـراً شاديــاً... رنّاته فـي مَسمعـــي
أهـواكِ نهـرا .. قدا تكـوّنت حباته من أدمُعــي
 
يا لائمـي بالهـوى !عسـاكَ بحُبهـا تُبلـى مَعــي
فحبّـيَ لتــلك الأربُــــعِ...حُـبّ الشقـيّ المُولَـعِ
من أجلها فرغ الفـؤاد من الـوداد وممـا معــي
إنـي بحبّهــا لا أُكابـــــرُ...لا ولسـتُ أدّعــــي
إنـي السعيـدُ بعشقهــا... فلتسعـد الدُنيـا معــي
فيا لائمـي بالهـوى !عسـاكَ بحُبهـا تُبلـى مَعــي

  

د . سمر مطير البستنجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/12



كتابة تعليق لموضوع : لأنّي عشقتها ملء النخاع!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : احمد عبدالله زقزوق ، في 2013/02/03 .

قمه في الروعه




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ مازن المطوري
صفحة الكاتب :
  الشيخ مازن المطوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عزل واعفاء بعض قادة الجيش تبقى خطوة ناقصة  : جمعة عبد الله

 عميد كلية التربية الرياضية الاستاذ الدكتور مازن حسن يزور طلبة الاقسام الداخلية ليلا  : علي فضيله الشمري

 من يقف خلف الأبواب  : د . يحيى محمد ركاج

 ارسليه الى ***** يا قناة وصال  : جاسم محمد كاظم

 مصايف حيدر بيك .. رايح جاي!  : اكرم السياب

 ادريسية 3  : بن يونس ماجن

 من قتل الإمام الحسين عليه السلام؟! ومن قاتل معه؟ حقائق مُغيّبَة تكشف الهوية العقائدية والجغرافية للفريقين ( 6 )  : جسام محمد السعيدي

 عمليات تحرير الانبار : الانتصارات التي حققها الحشد الشعبي والقوات الامنية خلال 24 ساعة

 العراقية قناة لمن؟؟وتمثل من ؟!  : خميس البدر

 احراق 13 عجلة لـ"داعش" وقتل 37 ارهابيا غربي الموصل  : وكالات

 سفير فرنسا:مرجعية النجف حفظت امن وكرامة وارض العراق

 هلال شهر ربيعٍ الأول هو بداية السنة الهجرية...لماذا تركناه!؟  : حيدر حسين سويري

 تكرار الأفعال واجترار الأقوال  : علي علي

 الربيع العربي ( الأخوان المسلمين وتحالفهم المشبوه مع كروب الناتو قطر إسرائيل والبنتاغون )  : تحرير سالم

 وزارة الثقافة المصرية تعترف بأن كتب الشيعة “علمية” ولا يمكن منعها  : حسين الخشيمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net