هزيمة "داعش" تُصيب "أسرائيل" بالجنون

 لاول مرة منذ ظهور “داعش” على مسرح الاحداث في سوريا والعراق ، يطلب هذا التنظيم الارهابي من حزب الله ان يسمح له بالانسحاب من جيب كان يحتله في القلمون الغربي تحت ضغط هجوم للجيش السوري وحزب الله ، والانتقال الى دير الزور ، وهو طلب تم الموافقة عليه من قبل الجيش السوري وحزب الله.

هذه الهزيمة المذلة ل“الدواعش” ومنظرهم وهم بالمئات يستقلون الباصات الى جانب النساء والاطفال للهروب من المصير المؤكد الذي ينتظرهم على يد مقاتلي حزب الله وجنود الجيش السوري ، كشفت حقيقتهم التي كانوا يحاولون التغطية عليها من خلال اظهار انفسهم على انهم اناس لا يخافون من الموت ويتسابقون لتفجير انفسهم في اعدائهم.

هزيمة “الدواعش” امام حزب الله والجيش السوري تزامنت مع هزيمة “الدواعش” المنكرة امام الجيش اللبناني في راس بعلبك ، وهزيمتهم المخزية امام الجيش العراقي ومقاتلي الحشد الشعبي في تلعفر ، وهي هزائم جاءت بعد هزيمة “الدواعش” الكبرى في الموصل ، وهزائمهم في الرقة ومناطق اخرى من العراق وسوريا ولبنان.

موجة من الفرح العارم اثارتها هزائم “داعش” في نفوس الشعوب العربية والاسلامية التي كانت الضحية الاولى والكبرى لممارسات “داعش” الوحشية بحقهم ، فلم يترك “الدواعش” موبقة الا ومارسوها ضد دين وتراث واخلاق وقيم وحضارة وو.. العرب والمسلمين الا وارتكبوها ، في المقابل هناك موجة من الغضب واليأس والاحباط اصابت المعسكر الذي كان يخطط من وراء صناعة “داعش” الى تفكيك دول المنطقة وشرذمة شعوبها واغلب اعضاء هذا المعسكر هم من الحلف الامريكي الذي يحارب “داعش“!.

احد اهم اعضاء المعسكر الامريكي وهو “اسرائيل” لم يصب بحالة احباط ويأس لهزيمة “داعش” فحسب بل وصل الامر به الى حافة الجنون ، فقط بدأ قادة الكيان الصهيوني يطلقون تصريحات وتهديدات ضد سوريا ، لانها افشلت الى جانب حلفائها ، المشروع الصهيو امريكي لتفتيت دول المنطقة وفي مقدمتها سوريا ، وهي تصريحات تخرج عن نطاق التوازن النفسي وتكشف حجم الياس الذي استولى على “اسرائيل” ومرتزقتها من “الدواعش” و“النصرة” وباقي الجماعات التكفيرية الاخرى ، التي تلقت كل الدعم من “اسرائيل” على مدى اكثر من 6 سنوات.

اخر مظاهر الجنون الذي اصاب قادة “اسرائيل” بسبب هزيمة “داعش” هو تهديد احدهم بقتل الرئيس السوري بشار الاسد! ، وفقا لما ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” في عددها الصادر يوم امس الاثنين ، ولم تذكر اسم المتحدث.

صحيفة “جيروزاليم بوست” كتبت أن المسؤول “الاسرائيلي الرفيع” هدد بقصف قصر الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق في حال استمرار إيران بتعزيز نفوذها في البلاد، وهي ذريعة طالما لجأت اليها “اسرائيل” لاخفاء حنقها وغضبها من دور محور المقاومة في انزال الهزيمة ب“داعش” في سوريا والعراق ولبنان .

كما حذر المسؤول، الحكومة الروسية من أن تل أبيب، في حال عدم حدوث تغيرات جدية في المنطقة، ستوظف كل ما لديها لنسف نظام وقف إطلاق النار جنوبي سوريا والذي تم التوصل إليه بين الولايات المتحدة وروسيا في مفاوضات أستانا.

وشدد المسؤول “الإسرائيلي” على أن اللقاء الأخير بين رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في سوتشي، الأربعاء الماضي، لم يتوصل إلى أي نتائج، مضيفاً أن نتنياهو قال لبوتين إن “إسرائيل” ستضطر للتدخل في سوريا إذا لم يؤخذ قلقها بعين الاعتبار.

“اسرائيل” تحاول من خلال هذه التهديدات ان تضخ بعض المعنويات في الجسد “الداعشي” المتهاوي ، الا انها كشفت في المقابل حجم التورط “الاسرائيلي” فيما يجري في منطقتنا ، كما كشفت حجم خيانة التكفيريين للاسلام ولاوطانهم ، والا فمثل هذه التهديدات لاتقدم ولاتؤخر في سير العمليات العسكرية في العراق وسوريا ولبنان ، ف“اسرائيل” لا تتاخر في القيام بعمل عسكري يمكن ان يضعف سوريا ومحور، ولن تطلق التهديد والوعيد ، كما هدد هذا المسؤول “الاسرائيلي” الذي اصابته هزائم “داعش” بالجنون.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/29



كتابة تعليق لموضوع : هزيمة "داعش" تُصيب "أسرائيل" بالجنون
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فؤاد الجشي
صفحة الكاتب :
  فؤاد الجشي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87995332

 • التاريخ : 21/11/2017 - 13:47

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net