صفحة الكاتب : مرتضى المشهدي

تأثير العقيدة في تقنين القواعد اللغويّة
مرتضى المشهدي

لا شكَّ أنَّ اللّغة العربيّة لها أهميّة خاصّة لدى المسلمين؛ إذ أنّها أداة لفهم الخطاب الدينيّ، وعليها تُبنى المسائل العقديّة والفقهيّة. ولشدّة أهميّتها وارتباطها في الدّين حاول أهل الزّيغ والحشو ابتداع جملة من قواعد العربيّة بما يؤدّي إلى نصرة عقائدهم الباطلة، وقد أيّدتهم السّلطات، وأجزلت عليهم العطايا وساهمت بنشر كتبهم، حتّى غدت بعض تلك القواعد من المسلَّمات لدى عامّة المتأخّرين، إلّا أنّ علماء الشّيعة ـ أنار الله برهانهم ـ تنبّهوا لهذه المشكلة في كتب اللّغة والنّحو، فلم يسلّموا لتنظيراتهم، وبيّنوا أخطاءهم في كثير من الموارد، كما لا يخفى على أهل العلم. وحيث أنّ هذا الموضوع ضخم، وطويل الذّيل، فسأذكر هاهنا بعض التّصريحات لبيان أصل المسألة، دون التطرُّق لتفصيلاتها وتطبيقاتها. 

قال المحقِّق نذير أحمد العطاونة، في تقدمة كتابه اللّطيف [القواعد اللغويّة المبتدعة، نظرات نقديّة في قواعد لغويّة: 5ـ6]: 

( ومع هذه الأهميّة للّغة، فقد حاول البعضُ تطويعها بالباطل بقصد أو بغيره؛ لمناكفة الخصوم وادّعاء أن اللّغة تؤيّد رأيهم لينتصروا بذلك على مخالفيهم في الرأي، فكان منهم أن ادّعوا قواعد في اللّغة وما لها وجود، بل وأحياناً وجدنا أنّ القرآن الكريم ينقضها ويبيّن بطلانها. ومن ثم ترسّخت هذه القواعد في الأذهان وجرت بها الألسن والأقلام فأصبحت وكأنّها دستور مقدَّس لا يجوز الخروج عليه، حتّى ظنّها البعضُ مسلّمات يُفسِّر القرآن بها، وما هي إلّا سراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء، ولن يدرك حقيقتها إلّا مَن تجرّد عن العصبيّة وترك الانتصار للباطل. وقد تنبّه بعضُ أهل العلم لذلك، فهذا مولانا السيّد العلّامة المجتهد الفقيه حسن بن علي السّقاف يُنبّه في كتاب « صحيح شرح العقيدة الطحاويّة » ص(543) على إدخال بعض مصنّفي ومؤلّفي معاجم اللّغة للمعاني الشرعيّة أو الآراء الشخصيّة وجعلها معنىً لغويّاً أصيلاً). اهـ.  

وقد ناقش العطاونة في كتابه هذا 26 مسألة لغويّة ابتدعها أهل الزّيغ لنصرة عقيدتهم، منها: عدم إفادة (لن) للتأبيد، ومنها: الاستثناء من غير جنس الشيء، ومنها: الاسم عين المسمّى. فينبغي على أهل العلم ألّا يغفلوا عن قراءة هذا الكتاب المفيد في بابه. 

قال المرجع الشّيخ محمّد كريم الكرمانيّ، في مقدّمة كتابه [التذكرة في النحو ـ مخطوط ـ: 8ـ9]: 

( بقي شيءٌ، وهو أنّه لمّا كان أصل هذا العلم من أمير المؤمنين عليه السلام، وهو مهاجَرهُ الكوفة وأكثر شيعته منها، وهو ناشره فيهم ومعلّمه إيّاهم، ومنها انتشر إلى سائر البلاد، فلمّا وصل إلى البصرة وفيهم الأحقاد الجمليّة والعداوة الجبليّة عمدوا على مخالفة عليّ عليه السلام وشيعته وأهل الكوفة، وتقوية كلّ شبهة وكلّ نادر وغير فصيح وضعيف، بل كلّ باطل عناداً منهم له عليه السلام، فبذلك طال التّشاجر والتغاير بينهم في محضر الخلفاء والمدارس وكثر الاختلاف بينهم لمحض العداوة حتّى أنّ بعض أصحاب اللّجاج كان يضع أشعاراً استشهاداً لما يخالف الحقّ فيه لجاجاً، ويصرّ عليه، ومن أعجب اختلافاتهم ما وقع بين سيبويه والكسائيّ.. بالجملة، كان ديدنهم في اللّجاج والمباحثات، ولمّا كان الملوك في الأعصار معاندين للعترة الطّاهرة، ومعاونين لأعدائهم أشاعوا كتبهم في البلاد، وقرأ النّاس فيها وعملوا بها تقليداً من غير رويّة، حتّى صار مسائلها كالمجمع عليه بين الطّلبة، حتّى لو قال اليوم واحد بخلاف دراية القوم يسفّهون رأيه ويرمونه بالجهل بعلم النحو ومخالفة الإجماع، وهم غافلون أنّ أغلب هذه الآراء من بقايا التسنّن الباقية بين النّاس، ولا يجب على أحد متابعة دراية النحويّين، نعم يمكن أن يُؤخذ برواياتهم إذا كانوا ثقاةً؛ لأنّهم حملتها المأمونون عليها، وأمّا دراياتهم وتجويزهم ومنعهم شيئاً بالدّراية فليست بمتّبعة إذا خالفتها درايتك، وقد صعّب الأمرَ اليوم اختلاطُ كثير من دراياتهم برواياتهم بحيث لا تمتازان، وسهّل الخطبَ وقوعُ الاختلاف في مسائل غير العامّة البلوى، ونزول القرآن حاوياً على أكثر مسائل النحو مضبوطَ الإعراب، فهو الحكم الفصل بينهم والحمد لله).

ولو تأمّلتَ كتبَ اللّغة تجد أثر العقيدة واضحاً على تفسيراتهم للمفردات اللغويّة، وقد قال العلّامة السيّد حسن بن عليّ السقّاف في هامش كتابه [صحيح شرح العقيدة الطحاويّة: 542ـ543]: 

( ينبغي أن نتنبّه هنا إلى مسألة دقيقة تتعلّق بموضوع إخراج معنى الكلمة من القواميس والمعاجم اللغويّة، وهي أنّه في كثير من الأحيان يُدخِل مصنّفو ومؤلِّفو تلك الكتب على المعاني اللغويّة البحتة معانٍ شرعيّة أو آراء لأشخاص تتعلّق بموضوع معنى الكلمة لا علاقة له بموضوعها اللغويّ، فيظنّها بعضُ النّاس عند مراجعة تلك الكتب اللغويّة كـ «لسان العرب» أو «تاج العروس شرح القاموس» من معاني تلك الكلمة الثابتة عند العرب في لغتهم، وهذا غير صحيح، وبالتالي: فإنّ إخراج معنى الكلمة من معاجم اللغة يحتاج أن يكونَ الباحث أو المخرِج لتلك الكلمة فاهماً لهذه القضيّة حتّى لا يختلط عليه الحابل بالنابل. ومثال ذلك.. ومثال ذلك أيضاً: إدخال بعضُ المؤلّفين كابن منظور في «لسان العرب» أن تفسير الاستواء بالاستيلاء يقتضي معنى المغالبة، وهذا الاقتضاء لا دليل عليه شرعاً ولا لغةً، وهو لازم بعيد لا عبرة به، كما أنّه أيضاً رأي شخصيّ يتبع فيه رأي فرقة من الفرق، فأُدخِلَ في بعض كتب اللّغة فظنّه البعضُ قاعدةً لغويّة، وهو ليس كذلك، ويتبيّن هذا الأمر لكلِّ مَن نظر بعين الفاحص المتجرّد عن العصبيّة والتعصّب ). اهـ. 

ومن الكتب الماتعة الرّائقة في هذا الباب: ما كتبه العلّامة الشّيخ العامليّ من ملاحظاتٍ على كتاب [مفردات ألفاظ القرآن] للرّاغب الأصفهانيّ، حيث نبّه على الكثير من الأخطاء اللغويّة التي وقع فيها الرّاغب مع كونها أسساً لجملة من المسائل العقديّة والفقهيّة، وقدَّم لكتابهِ مقدّمة مفيدة، قال في [مفردات الرّاغب الأصفهانيّ مع ملاحظات العامليّ: 14] ضمن سرده لبعض أخطائه وغرائبه: 

( فسَّرَ في كتابه عدداً من الآيات على مشربه الصوفيّ الذي يميل إلى الحشو، وتضمّن تفسيره أحياناً أخطاء لغويةً أو فكريّة. كما تعرَّضَ إلى مسائل كلاميّة خارجة عن كتاب اللّغة، وفي كلامه أحياناً نظر أو عليه إشكال، وقد اقتصرنا على مناقشة الضروريّ من ذلك. ولو أردنا مناقشة كلّ أخطائه اللغويّة الفرعيّة والعلميّة لبلغت ملاحظاتنا أضعاف ما دوّناه ). 

وقال في [المصدر السّابق: 18]: 

( سألني بعضهم: لماذا أُنفق من وقتي على نقد مفردات الراغب وتصحيحها، قال: أليس الأولى أن تصرف هذا الوقت في البحوث العقدية، وسيرة المعصومين صلوات الله عليهم. فأحببتُ أن أذكِّرَ بأهميّة اللغة في عقائدنا، وبأن نشوء التعسفيّة في مفردات اللّغة هو أساس مذاهب الحشو والتناقض والهرطقة ). اهـ.

 

للتحميل: 

القواعد اللغوية المبتدعة

http://www.narjes-library.com/2011/06/blog-post_1644.html

مفردات الراغب مع ملاحظات العاملي

http://www.alameli.net/book/79

  

مرتضى المشهدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/25



كتابة تعليق لموضوع : تأثير العقيدة في تقنين القواعد اللغويّة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي عبد الرزاق
صفحة الكاتب :
  علي عبد الرزاق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  من يعرف محمد المسفر  : مهدي المولى

 الاتحاد الوطني: البارزاني ينتظر موافقة الحكومة المركزية لزيارة بغداد

 القاء القبض على تاجر اسلة في الكوت  : علي فضيله الشمري

 نرجسية داعش ومشروع المقاومة الشعبية  : محمود الربيعي

 النقد الجلي لرواية الحج عن شبلي  : د . حسين ابو سعود

 القوات العراقية تسيطر على 40 بئرا نفطيا غرب الموصل

 العدد ( 175 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 السيد الخوئي  و ذمة التأريخ    : السيد جعفر الحكيم 

 إحصائيات نسبة الفقر في العراق بين السائل والمجيب  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 هل هناك تنسيق وتواطى بين داعش ووزارة الداخلية ؟؟  : محمد توفيق علاوي

  الأردن بلد الضيافة... للاجئين دوما  : سليم أبو محفوظ

 وزير العمل يتفقد الدوائر والوحدات التابعة للوزارة في ميسان  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 جولة ميدانية في أروقة معرض الكتاب الدولي الثاني ببغداد  : زهير الفتلاوي

 صباحُكَ الأشقرُ.. آسِرٌ  : امال عوّاد رضوان

  بيان استنكار جريمة مدينة الصدر  : سمير اسطيفو شبلا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net