صفحة الكاتب : جمع من منتسبي المعهد التقني الديوانيه

حان وقت فضح الكذب والمغالطات في هيئة التعليم التقني (2)
جمع من منتسبي المعهد التقني الديوانيه
اللهم فأشهد..... اللهم فأشهد.....اللهم فأشهد......أنه لبلاغ لذوي الالباب.
انه بلاغ من خلال موقع كتابات في الميزان الشريف لكل من يسمع فيعي صدق القول
انه بلاغ الى معالي السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي
انه بلاغ الى مدير أعلام الوزاره الذي مع الاسف لا يجيب على المقالات الجاده التي تكشف فساداً حقيقيا ويجيب فقط على صغائر الامور
 
والله على ما نقول شهيد
 
استبشرنا خيراً بقدوم معالي الوزير الجديد السيد علي محمد الحسين الاديب كما استبشرنا خيرا ان يتم تغيير العميد السابق للمعهد التقني الديوانيه عند اعتصام كافة منتسبي المعهد ضده وضد فساده الاداري والمالي ، ولكن ما حصل بعد ذلك من ترشيح العميد السابق لمن يخلفه في المعهد اثار استغراب الجميع فكيف يرشح الفاسد من يخلفه وكان من المفروض ان يتم اختيار عميد صالح من بين مجموعه من المرشحين النزيهين الذين يرجون اصلاح ما افسده العميد السابق. ان غياب المعايير العلميه في اختيار العميد ومعاونيه ورؤساء الاقسام هي الصفه الغالبه في كل ما يجري من امور في المعهد واضافة الى غياب اي معيار ومفاضله وشروط  في اختيار العميد تتكرر الحاله في تنصيب معاون عميد علمي خلافا للمعايير العامه والخاصه المتبعه فهو ليس اعلى مرتبه علميه وليس له اقدميه في درجته العلميه او شهادته فهو من الحديثين بهما اذ لم تتجاوز مدة حصوله على الشهاده او اللقب (مدرس مساعد) اكثر من سنه. لسنا ضده ونحن نحبه لكن فيه غبن بيّن وواضح للمستحقين. وقد تم تكليفه بناء على توصية مجلس المعهد وكان ذلك خلافا للواقع اذ ان معظم اعضاء مجلس المعهد ليس لهم به علم وبغية خلط الاوراق والتظليل فقد ادرجوا اسم السيد محمد عبدالحسين والسيد فلاح حسن كاظم ضمن الامر الاداري 7/8/3877 في 5/9/  2011 وتكليفهم برئاسه قسم المحاسبه وصحة المجتمع خلافا لحقيقة انهم مكلفين بهذه المناصب منذ اكثر من سنتين وفي زمن العميد المقال بسبب الفساد ويؤكد ذلك ما يتقاضوه من مخصصات منصب منذ ذلك التاريخ ولحد الان ، انه نوع من التحايل والتظليل للتغطيه على الفساد. وسبب كل ذلك رئيس هيئة التعليم التقني الذي هو في منصبه منذ السقوط ولحد الان ومما يثير الغرابة ان السيد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي لم يتحرك لاخراجه من منصبه رغم مضي اكثر من ثمان سنوات على وجوده في منصبه وهوالمعروف عنه فساده العلني المالي والاداري مما اثار شكوك قويه بان هناك في الوزاره من يحمي مثل أولئك الفاسدين لاتهم يدفعون لهم كما اشتهر عنهم، ويغضون الطرف عن فسادهم مقابل اثمانٍ يتقاضوها كل حين وحين يحين اوان التغيير.
ان غياب المعايير العلميه كان ايضا في تنصيب رئيس لقسم الميكانيك وهو يحمل شهاده لا يمكن معادلتها باي شهاده لانه خريج احدى كليات الاجانب ونضع بين قوسين كلمة الاجانب لان الشهاده الصادره من كليه للاجانب  لا تعترف بها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حيث (لا تعترف الوزارة بالشهادات الصادرة من جامعات او معاهد غير رصينة مثل الجامعات والمعاهد التي لا يعترف بها البلد المانح، والجامعات والمعاهد المخصصة اصلاً لتعليم الأجانب، والجامعات والمعاهد التي يثبت بأنها غير رصينة وغير كفوءة ولا تشعر بالمسؤولية العلمية عند منح الشهادات وليست مدرجة ضمن دليل اليونسكو، والشهادات الصادرة بموجب الدراسة بالمراسلة او الأنتساب). وقد كان ياخذ مخصصات شهاده الماجستير ومنصب رئيس قسم طيلة الفتره الماضيه دون وجه حق وهو لا يملك شهادة اعداديه.  كما ان عمادة المعهد مصره على بقاءه في منصبه رغم اكتشاف التلاعب والتزوير في شهادته ويحرم من يستحق بالشهاده واللقب العلمي والخدمه من استحقاقه القانوني فاي اجحاف تمارسه الهيئه في غبن المستحقين ومكافئة المزورين. كما لم يتم سحب اللقب منه رغم ان شهادته غير معترف بها ولم يحصل على لقب علمي سابقا وليس لديه امر اداري باللقب. ولم يحال الى لجنة تحقيقيه او الى المحاكم المختصه ولم يتم استرجاع المبالغ التي اخذها دون حق ودون مسوغ قانوني ولم يعاقب على تحايله وتلاعبه ورئيس الهيئه على علم تام بوضعه وتزوير شهادته ويغض الطرف متجاهلا القوانيين والتعليمات بل يكافئه بجعله رئيساً لقسم الميكانيك وفيه أي القسم النزيهون الذين حصلوا على شهاداتهم بجداره ،فأي مغالطات يمارسها رئيس الهيئه جعلت كل من يسمع بها ويراها يضحك سخرية بوزارة التعليم وفصول المهازل التي يقومون بها وبما ابتلينا من ناس لا يعرفون للعدالة سبيلا.
والغريب في الامر ان معاون العميد لشؤون الطلبه هو في هذا المنصب منذ عام 1996 ولحد الان وهو من عتاة البعثيه الذين ما وصلوا الى ما وصلوا اليه الا على رقاب الشرفاء ولم يترك فسادا الا مارسه في تمشيه قضايا الفساد للعميد السابق وتعيين ابنه وسكنه في دور المعهد رغم انه يمتلك دارين في مركز المحافظه وسبق لزوجته ان تملكت احد دور النسيج في الديوانيه التي لا تبعد سوى بضع مئات من الامتار عن المعهد وغيرها كثير من المخالفات الماليه والاداريه التي يتسترون عليها رغم الابلاغات الخطيه العديده التي تقدمنا بها الى عمادة المعهد والى رئيس الهيئه وحاجة البعض الى السكن المغتصب من قبله كونه لديه اكثر من دار وسبق له الاستفاده بتملك احد الدور التابعه للدوله وبعضنا يسكن الايجار. فماذا فعل رئيس الهيئه للابلاغات التي قدمناها سوى انه يعمه في غيهه وغبن حقوق المنتسبين ويحابي الشياين.
 ولا تختلف معاونة العميد للشؤون القانونيه والاداريه كثيرا عن معاون شؤون الطلبه في بعثيتها وهي لم تحصل سوى على شهادة البكالوريوس وكانت رئيسة قسم في الفتره الماضيه ثم استحدثوا لها هذا المنصب في زمن العميد السابق.
وسبق ان تم تقديم طلب الى سيادة وزير التعليم العالي والبحث العلمي عن طريق دائرة شؤون المواطنين من قبل عدد كبير من منتسبي المعهد بالعدد 4375 في 6/6/2011 وكان طموحنا ان تجري تغييرات جذريه في المعهد حتى يتغير الحال ولا يبقى كما هو عليه في زمن العميد الذي تم رفضه من الجميع واعتماد مبدأ العداله في الاستحقاق العلمي والاداري والوظيفي وحتى نتخلص من عناصر الفساد المعشعش ونحن نستظل بتوجهات سيادة وزير التعليم التي تهدف الى الرقي بالمسيره العلميه الى مصاف الدول المتقدمه وما عهدناه منكم من محاربه للفساد والمفسديين وانه لا تاخذكم في الحق لومة لائم من اجل الرقي بالعلم والعلماء
راجين التحقيق في مظاهر الفساد المشار لها اعلاه وعدم اهمالها
 اللهم فأشهد
اللهم فأشهد
اللهم فأشهد
 
 اللهم قد بلغنا

  

جمع من منتسبي المعهد التقني الديوانيه
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/09



كتابة تعليق لموضوع : حان وقت فضح الكذب والمغالطات في هيئة التعليم التقني (2)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود

 
علّق قصي الجبوري ، على عالمة عراقية تطالب الرئيس الامريكي ترامب بتحمل اخطاء الادارات الامريكية السابقة نتيجة تفشي السرطانات في العراق - للكاتب منى محمد زيارة : دكتوره اني قدمت فايل يمج بشريني دامن ندعيلج الله يوفقج .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . فالح نصيف الكيلاني
صفحة الكاتب :
  د . فالح نصيف الكيلاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أطروحةٌ بيني وبيني  : ابو يوسف المنشد

 عثمان العبيدي ونزهان الجبوري قمران يبزغان في فضاء الحسين  : فاروق الجنابي

 الحشد الشعبي يتقدم بشكل سريع في محور غرب الموصل ويحرر 7 قرى

 إصدارات جديدة: العدد السابع عشر من صحيفة المختار  : شبكة النبا المعلوماتية

 عاشوراء بدأ بدماء الشهداء وسما برسالة الحوراء زينب عليها السلام .  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 أيكون خليفة المسلمين جاهلاً لهذا الحد ؟! الوحيد الخراساني  : شعيب العاملي

 إصْباحٌ ومصْباحٌ!!  : د . صادق السامرائي

 اليمن...أمّ الجنّتين!  : د . سمر مطير البستنجي

 مسرحية التغير ....((أقلِ البكاء يا ايهاالشيخُ: التاريخ))  : همام قباني

 إياكم وإراقة ماء الوجه  : حسن الهاشمي

 عناصر من حماية وزير الصحة يعتدون على صحفيين في بابل وزملاء يطالبون المسؤولين بإحترام كرامتهم  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 نقيب الصحفيين يجتمع برؤساء المواقع والشبكات الالكترونية المهمة .  : صادق الموسوي

 العراق وغيره  : نعيم ياسين

 ورطة الكتابة مرة اخرى / الى الملحق الثقافي في جريدة الصباح  : اوروك علي

 بيان مركز العصر للدراسات الاستراتيجية  : مركز العصر للدراسات الاسلامية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net