صفحة الكاتب : د . حميد حسون بجية

قراءة في كتاب حُجر بن عَدي الكندي
د . حميد حسون بجية

قراءة في كتاب عنوان الكتاب: حُجر بن عَدي الكندي تأليف: الدكتور لبيب بيضون

الناشر: مركز النشر| مكتب الإعلام الإسلامي

الطبعة الأولى| 1412هـ -1992 م

هو أبو عبد الرحمن حجر بن عدي بن معاوية بن جَبَلة الكندي الكوفي، يتصل نسبه بكهلان بن سبأ. ويعرف بحجر الخير وحجر الأدبر. وفد على النبي (ص) مع أخيه هانئ. شهد القادسية في عهد عمر. وهو الذي افتتح مرج عذراء. كان من فضلاء أصحاب الإمام علي(ع)، وقد حضر معه الجمل وصفين والنهروان. كان على كندة في صفين وعلى الميسرة في النهروان.

يذكره السيد علي خان في كتابه(طبقات الإمامية من الشيعة)في الدرجات الرفيعة، فهو صاحب راية النبي(ص). ويقول الشيخ الطوسي في(رجاله) أنه كان من الأبدال. والأبدال" قوم من الأولياء والصالحين الذين لا تخلو الدنيا منهم، سموا بذلك لأنهم كلما مات منهم واحد أبدل الله مكانه آخر." وقال الذهبي أنه كان شريفا، أميرا مطاعا، أمّارا بالمعروف، مقدما على الإنكار، من شيعة علي(ع). كان يصلي في اليوم والليلة ألف ركعة، وكان مجاب الدعوة وثقة معروفا. وقال الحاكم النيسابوري في المستدرك أنه راهب أصحاب محمد(ص). وكفاه فخرا أن الإمام الحسين (ع) كتب لمعاوية: "أو لستَ القاتل حجر بن عدي أخا كندة، وأصحابه المصلين العابدين...؟"

أختلف المؤرخون في تاريخ إسلامه. فقيل أنه كان بعد فتح مكة، ربما وهو في العقد الثالث من عمره. كان له ابن عم اسمه حجر بن يزيد الملقب بحجر الشر، كان في بادئ الأمر من شيعة علي(ع)ثم تحول إلى معاوية، فولاه أرمينية.

جملة من فضائل حجر

يذكر السيد محسن الأمين في (أعيان الشيعة)أنه كان من خيار الصحابة، وكان رئيسا قائدا شجاعا أبيَّ النفس عابدا زاهدا، عارفا بالله تعالى...مجاهرا بالحق مقاوما للظلم...وكان خالص الولاء لأمير المؤمنين(ع). لهذا ولاه الإمام الإمارة على الجيش في حربي الجمل وصفين. وهو مسلِّم لأمر الله, ولا أدل على ذلك من أنه خُيّر بين القتل والبراءة من علي(ع)، وقد رخصه الله تعالى بالتقية، لكنه فضَّل عدم البراءة، فنال الدرجة الرفيعة. وقد طلب تقديم ولده للقتل قبله لكيلا يتراجع ولده عن ولاية أمير المؤمنين(ع).

وفي صدر الإسلام، كان لحجر دور كبير في الرواية عن النبي(ص): ومن ذلك حديث حرمة المسلم. ناهيك عن وصية سلمان له. كما أنه صلى على أبي ذر واستنكر أعمال عثمان.

كما أنه روى الكثير عن الإمام(ع) في خلافته. وله الكثير من الأخبار والأشعار والأحاديث في وقائع الجمل وصفين والنهروان. ومن ذلك مقاتلته للضحاك بن قيس. كما أنه نقل خبر مقتل الإمام (ع).

وهنالك حديث عن حجر والمغيرة بن شعبة وأسباب عداء الأخير للأمام(ع). وبعد صلح الإمام الحسن(ع)، قال حجر مخاطبا الأمام الحسن(ع): (يا بن رسول الله لوددت أنك متَّ قبل هذا اليوم ومتنا معك، ولم يكن ما كان! إنا رجعنا راغمين بما كرهنا، ورجعوا مسرورين بما أحبوا). فتغير وجه الحسن(ع). وغمز الحسين حجرا فسكت. فقال الحسن (ع): (يا حجر! ليس كل الناس يحب ما تحب، ولا رأيه رأيك، وما فعلتُ ما فعلت إلا إبقاء عليكم، والله كل يوم في شأن). وكان حجر يطلب من الحسين(ع) النهوض.

وعندما ولي المغيرة الكوفة، أمر حجرا أن يلعن عليا. فقام حجر مخاطبا الناس: (أيها الناس! إن أميركم أمرني أن ألعن عليا، فالعنوه.) ولعن الناس المغيرة.

وكان حجر يرفض التمييز الذي قام به زياد الذي كانت بينه وبين حجر مودة. لكنه عندما رأى ولاءه لأمير المؤمنين، أمره بالسفر إلى البصرة ليأمن تحركاته.

ويذكر التاريخ أن حجرا وأصحابه رموا عمرو بن حريث بالحجارة والحصى عندما أراد الأخير أن يخطب في الناس لصالح زياد. وكان زياد يستفز حجرا بكلامه. وكان حجر يجمع أهل الكوفة. وطلب زياد من محمد بن الأشعث إحضار حجر. واشترط حجر الأمان لحضوره. ثم أن حجرا أكد أنه لا زال على بيعته لأمير المؤمنين وأهل بيته.

جمع زياد اثني عشر رجلا في السجن، ودعا رؤساء الأرباع الثلاثة في الكوفة ليشهدوا على أن حجرا جمع الجموع وأظهر شتم الخليفة، ودعا إلى حربه مدعيا أن الأمر لا يصح إلا في آل أبي طالب...وأن هؤلاء هم أتباعه. وشهد بذلك بردة بن أبي موسى الأشعري. وشهد له رؤوس الأرباع. ودعا زياد المختار بن أبي عبيدة وعروة بن المغيرة بن شعبة فلم يشهدا. فلما بلغ عدد الشهود سبعين رجلا، كتب زياد إلى القاضي شريح بن الحارث ولشريح بن هانئ. ثم حبس حجرا مع أصحابه عشر ليال وكتب إلى معاوية. وبعث بحجر وأصحابه إلى معاوية. وبعث معهم ثلاثة شهود. وحدثت ضجة في الكوفة. ودعا عبيد الله بن الحر الجعفي الناس إلى إنقاذ حجر وأصحابه.

ومن الكرامات أنه حجرا أصيب بجنابة في الطريق، فطلب من الموكل أن يعطيه ماء شرابه ليتطهر به. فلم يستجب له. فما كان من حجر إلا أن دعا الله، فأمطرت عليه السماء، فأخذ ما كان يحتاج إليه. عندها قال له أصحابه: أدع لنا بالخلاص. فقال: اللهم خِر لنا.

وتضاربت الأقوال في دخولهم إلى دمشق. فقيل أن معاوية قال: لا أحب أن أراهم. وقيل أنه أمر بحبسهم في مرج عذراء. وقيل أن معاوية استشار أهل الشام في أمر حجر. فكانوا يقولون: القتل القتل. لكن عبد الله بن يزيد بن أسد البجلي نصح معاوية بالعفو عن حجر. ونصحه بذلك عبد الله بن أسد القسري. وكتب معاوية إلى زياد يستشيره في ذلك. فكان جواب زياد القتل.

ونفى حجر التهمة. فلما أُخبر معاوية بذلك، قال: زياد أصدق عندنا من حجر. وقد أطلق معاوية بعض أصحاب حجر بعد أن استوهبهم أقاربهم. وحاول مالك بن هبيرة السكوني أن يستوهب ابن عمه حجرا، فلم يوافق معاوية. وبقي سبعة منهم معرضين للقتل.

ولما أخرجوهم إلى عذراء ليقتلوهم، قال حجر: (ما هذه القرية؟ قالوا عذراء! قال: الحمد لله، أما والله إني لأول مسلم نبَّح كلابها في سبيل الله، ثم أتي بي اليوم إليها مصفودا!)

وأراد معاوية من قتله في عذراء أن يتحدى الإسلام وكل من نشر الإسلام. فلو كان يقيم وزنا للإسلام، لما قتل حجرا في ذلك المكان!

وتسابق حجر وأصحابه إلى الشهادة بحفر قبورهم بأيديهم ولبس أكفانهم. وحدثهم حجر بحديث رسول الله(ص) له: يا حجر، تُقتل في محبة علي صبرا، فإذا وصل رأسك إلى الأرض، مادت وانبعثت عين ماء، فغسلت الرأس. وكانوا يتهافتون إلى القتل. فقيل لهم: يا أصحاب علي، ما أسرعكم إلى القتل؟ قالوا: من عرف مستقره، سارع إليه.

قتل حجر في ولاء أمير المؤمنين(ع)بمرج عذراء، من قرى دمشق، على بعد 12 ميلا إلى الشرق، في شعبان عام 51 هـ، وهو أول من قتل صبرا في الإسلام.

نقل ابن الأثير في الكامل قول الناس أن أول ذل دخل الكوفة تمثل بوفاة الحسن(ع) وقتل حجر ودعوة زياد. وفي الأغاني: قال أهل الكوفة أن أول ذل دخلها هو قتل حجر ودعوة زياد للبراءة من علي(ع) وقتل الحسين(ع).

وحاولت أم المؤمنين عائشة التوسط للإفراج عن حجر ولكن دون جدوى. ورفضت بعد ذلك استقبال معاوية في المدينة، وقد ألقى اللوم على زياد في قتله.

وظل شبح حجر يلاحق معاوية حتى ساعة موته.

  

د . حميد حسون بجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/14



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في كتاب حُجر بن عَدي الكندي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاطمة نادى حفظى حامد
صفحة الكاتب :
  فاطمة نادى حفظى حامد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ديمقراطية متعددة الوجوه  : احمد شرار

 حي الله (الحشد الإعلامي)..  : فالح حسون الدراجي

 أسرار خطيرة عن دور مشعان الجبوري في مقتل حسين كامل والعالم الفلكي حميد الازري  : فراس الغضبان الحمداني

 المشكلة ان من نهوى ليس بذي ود !!  : سليمان الخفاجي

 اللواء 99 في الحشد يحبط محاولة تسلل لعناصر "داعش" الإرهابي في مفرق الزوية شمال صلاح الدين

 صفقة القرن رَفاهيةٌ بذلٍ أو سَحقٌ بعزٍ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 التجارة: تعقد ندوة تعريفية حول تأهيل ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة لدمجهم في المجتمع  : اعلام وزارة التجارة

 خيانة كلب  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 القضاء هرم الإصلاح المنشود  : منتظر الصخي

 الاســـــــــد  : حيدر الحد راوي

 وزير العمل : الرابع عشر من ايار موعدا نهائيا لاستلام البيان السنوي لعام 2013في بغداد المحافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 هل تآخى الإخوان والأمريكان ؟  : كاظم فنجان الحمامي

 حقيقة موقف المرجعية الرشيدة في النجف الأشرف من الأحداث منذ الثمانينيات وحتى اليوم (٣)  : مرتضى شرف الدين

 مدير مدرسة في ذي قار يعيد مبلغ مليون دينار بعد أنْ صرفَ لهُ سهواً ووزير التربية يثمن امانته ونزاهته  : وزارة التربية العراقية

 المرجع الحكيم یستنکر تفجیرات بغداد والمقدادية ویطالب باستتباب الأمن وحماية المدنيين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net