صفحة الكاتب : د . احمد الاحمر

البعثات الدراسية العراقية.. بين الواقع والطموح
د . احمد الاحمر

 تهتم غالبية الدول وفي مقدمها الدول النامية اهتماما بالغا ببرامج البعثات والزمالات الدراسية باعتبارها مقوما اساسيا من مقومات التنمية الاكاديمية والعلمية والثقافية والبشرية والاقتصادية التي تخدم الفرد والمجتمع ومؤسسات الدولة ويتمثل برنامج الابتعاث بارسال الطلبة للدراسة في الجامعات العالمية الرصينة للحصول غالبا على شهادات عليا كالماجستير والدكتوراه او مايعادلها في تخصصات او خبرات قد تكون غير متوفرة في البلد او قد تكون ذات مستوى اكثر تقدما في بلدان الابتعاث وان جوهر فسلفة برنامج الابتعاث هو الحصول على الشهادات واكتساب المعرفة  و الخبرات العلمية والبحثية والعملية التي تكون غير متوفرة في البلد الام ومن ثم قيام الطلبة المبتعثين بالعودة الى البلد الام بعد التخرج لنقل هذه الخبرة المكتسبة الى ابناء البلد وتطوير عملية التدريس والبحث العلمي والتواصل مع العلماء والجامعات والمراكز البحثية العالمية للنهوض بالواقع التعليمي والبحثي والتطبيقات العملية للخبرات المكتسبة كل في تخصصه ومما يسهم بالتالي في احداث نهضة علمية وفكرية واقتصادية تخدم مؤسسات الدولة و الفرد والمجتمع في جميع مجالات الحياة وتوصل البلد الى مصاف البلدان المتقدمة ومن المكاسب الاضافية هي معايشة الطلبة لبيئة تعليمية وبحثية وابداعية جديدة تساعد على الابتكار والحصول على براءات الاختراع يضاف الى ذلك الاطلاع على ثقافة الجامعة وثقافة ونظام الحياة في البلد وامكانية نقل بعض لامور الايجابية في تلك البلدان كاستخدام تكنلوجيا المعلومات في انجاز المعاملات اليومية والخدمات المصرفية ووسائل النقل المتطورة وماشابه ذلك

ومن خلال تجربتنا الشخصية وتواصلنا مع الزملاء المبتعثين ومراجعة لما كتب على شبكة الانترنت يجب تقسيم مراحل البعثة الدراسية الى ثلاث مراحل للوقوف على اهم المعوقات للبعثات الدراسية العراقية:
1.    مرحلة ماقبل الانضمام الى البعثة: هنا اهم المعوقات التي تواجه الطالب قبل الالتحاق بالدراسة في الخارج هو صعوبة الحصول على القبول الدراسي حيث ان الكثير من الطلبة لايعرف اليات الحصول على قبول دراسي او التواصل مع الجامعة او المشرفين اضافة الى وجود عقبة اللغة حيث ان بعض الخريجيين درسوا المناهج باللغة العربية بينما لغة الدراسة في بلد الابتعاث لغة اخرى كالانكليزية او الفرنسية اوالالمانية او غيرها مما يخلق صعوبات اضافية في التواصل مع الجامعة الاجنبية اضافة الى ان معظم الجامعات تطلب درجات معينة في امتحانات اللغة الانكليزية ك  (TOEFL,IELTS) حتى لغرض الانضمام الى كورس اللغة مما يتطلب من الطالب تطوير قابلياته اللغوية قبل البعثة ومن الصعوبات الاخرى ان الجامعات تطلب من الطالب اعداد مشروع بحث الدراسة وهو مالم يعتد عليه طلبتنا وبعض الجامعات تطلب من الطالب اجتياز امتحانات معيارية مثل (PLAB) في المملكة المتحدة و(GRE,GMAT)في الولايات المتحدة اضافة الى وجود عدد كبير من المستمسكات التي يجب تصديقها وترجمتها الى لغات بلد الدراسة لتوفير متطلبات دائرة البعثات والجامعة الاجنبية وهذا قد يستغرق وقتا طويلا وكذلك تغيير قائمة الجامعات المعترف بها في العراق بين فترة واخرى وربما كان الافضل ان تكون هنالك معايير موحدة و ثابتة للجامعات التي يعترف بها من غيرها  يضاف الى ذلك معاناة بعض الطلبة اثناء مرحلة الترشيح للبعثة حيث ان الضوابط تختلف من فترة لاخرة فتارة تكون وفق معايير المعدل والعمر والخدمة الوظيفية وتارة تكون حسب احتياج الكليات والجامعات وتارة تكون للتخصصات العلمية دون الانسانية وتارة تكون للتخصصات النادرة فقط وان هذه المعايير قد تكون احيانا نسبية كتحديد الاختصاص النادر من غيره اوتحديد الاحتياج في الكليات اوالجامعات بينما يجب التركيز على التخصصات التي تعاني نقصا فعليا في العراق او التي يمكن ان تسهم في نهضة العراق العلمية والاقتصادية يضاف الى ذلك صعوبة الحصول على الفيزا الدراسية لبعض البلدان او رفض الطلب المقدم للفيزا لسبب او لاخر وتحمل الطالب وعائلته لرسوم الفيزا في كل تقديم و مشاكل مصاحبة الزوجة والاطفال وتاشيراتهم وضماناتهم المالية ومن  العقبات الاضافية  هو اليات الحصول على الاجازة الدراسية حيت تتباين هذه الضوابط من سنة الى اخرى وتخضع احيانا الى  رؤية رئيس القسم او عميد الكلية وليس لاليات موحدة في سنوات معينة اضافة الى التريث الذي حصل في البعثات في اوقات معينة والذي يمكن ان تكون الاسباب المالية العامل الاساسي وراءه هنا لابد من الاشارة الى التجربة المتميزة لبرنامج بعثات اللجنة العليا لتطوير التعليم العالي في العراق(المبادرة التعليمية) حيث تميز البرنامج باعتماد اليات موحدة لقبول الطلبة بالاعتماد على معدل الطالب للشهادات الاخيرة الحاصل عليها مع اضافة بعض الدرجات للطالب اذا كان حاصلا على درجة في امتحانات اللغة الانكليزية العالمية او الامتحانات المعيارية للمفاضلة في القبول  وايضا تميز البرنامج باستخدام تكنلوجيا المعلومات الحديثة وكون عملية التقديم والقبول والمتابعة اثناء البعثة وحتى عودة الطالب تتم الكترونيا باستخدام استمارات الكترونية وبذل كادر اللجنة على قلة عدده  ساعات عمل طويلة وجهودا مضنية لانجاح جميع مراحل الابتعاث ابتداء من عملية الترشيح ومن ثم سفر الطالب للدراسة ومتابعته ومن ثم عودته بعد اكمال الدراسة والحصول على الشهادة وتم تجاوز الكثير من الخطوات الروتينية مما وفر الكثير من العناء والوقت على الطلبة المبتعثين ونعتقد بان هذه التجربة يمكن ان تكون انموذجا تقتدي به برامج الابتعاث الاخرى ويستحق البرنامج وكادره كل دعم ممكن من الدولة

2.     مرحلة الدراسة في بلد الابتعاث: من اهم الصعوبات التي تواجه الطالب في هذه المرحلة هو التاقلم مع النظام التعليمي الجديد ونمط المعيشة في بلد الدراسة وايضا تبرز مشكلة اللغة حيث ان الكثير من الطلبة يعانون من موضوع اللغة وخاصة اللغة الاكاديمية التي تستخدم لكتابة البحوث العلمية والرسائل الجامعية ورغم انضمام الكثير من الطلبة لكورس في اللغة الا ان ذلك قد لايكون كافيا لتطوير المهارات اللغوية وتتطلب جهدا اكبر في قراءة البحوث العلمية وحضور المؤتمرات والحلقات النقاشية في الجامعة. ومن المعوقات الجوهرية ايضا في هذه المرحلة هو موضوع رواتب الطلبة المبتعثين ومرافقيهم حيث مرت هذه المرتبات بعدة مراحل تم فيها تغيير فئات الدول او تقليص رواتب الطلبة احيانا ورواتب الزوجة والاطفال احيانا اخرى واحيانا منح الراتب للزوجة فقط دون الاطفال او تاخر وصول الرواتب الى الطلبة في الخارج ورغم ان هذه القرارات قد تكون الموارد المالية وموضوع الموازنة وراءها الا ان ذلك قد اثر لك بشكل كبير على حصول الطلبة على الفيزا كون بعض الدول مثل بريطانيا تطلب ان يكون للطالب دخلا معينا قبل منح الفيزا ومن المعروف ان  دول مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة واوربا الغربية واستراليا واليابان تمتاز بغلاء المعيشة فمثلا ان ايجار شقة صغيرة في الولايات المتحدة او بريطانيا يتطلب بحدود (800-1200) دولار شهريا وتزداد هذه التكلفة في العواصم والمدن الكبرى فمثلا في المدن الكبرى في استراليا يمكن ان يبدا ايجار شقة صغيرة من (2000)دولار يضاف الى ذلك مصاريف النقل المرتفعة والعلاج الصحي الذي قد لايغطيه التامين الصحي عند تقليل التامين الصحي او حجبه عن زوجة الطالب واطفاله  ومصاريف المعيشة للزوجة والمرافقين ومصاريف تذاكر الطيران عند زيارة العراق ومصاريف تجديد الفيزا للطالب ومرافقيه وكذلك بعض الصعوبات عند تمديد الجواز او تجديده في الخارج وان تقليص راتب المبتعث يخلق اعباء اضافية على الطالب ومرافقيه ويقلل من تركيز الطالب على دراسته التي تم ابتعاثه من اجلها وقد يضطر ذلك الطالب الى العمل لتوفير اجور معيشته او تحويل بعثته للدراسة على نفقة الدولة الاجنبية مقابل التعهد بالعمل فيها بعد التخرج ومن المشاكل الاخرى التي يعانيها الطالب هوان مدة الدراسة في الخارج هي اطول من المدة داخل العراق فمثلا تتطلب دراسة الدكتوراه في بريطانيا 4 سنوات وفي الولايات المتحدة 5 سنوات بدلا من 3 سنوات  كما هو معمول به في العراق و ان عقد الطالب المبتعث يشير الى 3 سنوات مما خلق مشكلة اضافية في كيفية احتساب السنة الرابعة وهل هي تمديد ام هي من اصل المدة وهل يتم دفع الاجور الدراسية للطالب وراتبه ام لا وجاءت عدة تعليمات مختلفة للبت في هذه المسالة فتارة يكون التمديد على نفقة الطالب وتارة يكون التمديد لاول 6 اشهر فقط على نفقة الدولة وتارة اخرى يكون التمديد الثاني بنصف راتب يدفع بعد العودة وتارة تم السماح للطلبة بالعودة لاكمال دراستهم في العراق مما خلق اعباء اضافية للطلبة في مسالة التمديد والراتب المتعلق به مما قلل من تركيز الطلبة على دراستهم  ومن الامور الاخرى وجود ملحقية ثقافية واحدة فقط في بلد الدراسة وقد تكون في اماكن بعيدة عن الطلبة الذين يدرسون في مدن اخرى مما يخلق صعوبة في مراجعة الملحقية الثقافية احيانا وربما يكون من الافضل اعتماد المعاملات والمراسلات الالكترونية لتسهيل هذه الصعوبات علما ان الضغوط الكبيرة على طالب البعثة اثناء الدراسة في الخارج وعدم توفير الدعم الكافي بعد العودة قد تدفع الطالب الى التفكير بعدم العودة الى العراق او الدراسة او العمل في الدولة الاجنبية بدلا من عودته للخدمة في العراق والاسهام في نهضة العراق علميا وفكريا واقتصاديا ويسبب خسارة العراق للكفاءات والعقول واسقطابها من قبل الدول الاجنبية

3.    مرحلة مابعد اكمال الدراسة: هنا اهم الصعوبات التي تواجه الطالب هو اكمال الحصول على الوثائق والستمسكات المصدقة والمطلوبة لاكمال معادلة الشهادة في دائرة البعثات في العراق والتي قد تستغرق احيانا مدة طويلة وتمر عبر عدد من المراحل والاجراءات التي قد يكون بعضها روتينيا ربما يكون من الضروري اختصار مدة معادلة الشهادة كون الطالب التحق بالجامعة الاجنبية بقبول تمت الموافقة عليه من دائرة البعثات وتم فتح ملف دراسي لمتابعة الطالب وان الطالب جلب معه جميع الوثائق والمستمسكات المصدقة من بلد الدراسة وان صحة صدور الشهادة يمكن ان تتم عبر المراسلات الالكترونية وقد لاتستغرق اكثر من اسبوع واحد وكذلك يمكن اختصار الوقت للخطوات الاخرى لتسهيل معادلة الشهادة وحصول طالب البعثة على حقوقه المترتبة عن الحصول على الشهادة ومن الامور الاخرى التي تكون الشاغل الاول للطلبة العائدين من البعثة هو موضوع تعيين غير الموظفين حيث ان الهدف الاساسي من الابتعاث هو للاستفادة من المبتعث وشهادته وخبرته التي اكتسبها في الخارج لخدمة المجتمع في تخصصه وبدون تعيين المبتعث فانه قد يظطر اما الى العمل في دولة اخرى او العمل في مجال بعيد عن تخصصه وفي كلا الحالتين لايتحقق الهدف المنشود من الابتعاث ومن الصعوبات الاساسية التي يعاني منها الطالب المبتعث بعد عودته هو وجود الكفالة العقارية او كفالة الموظفين والتي لايمكنه رفعها الا بعد خدمته لضعف مدة الدراسة وبذلك يبقى العقار المرهون او الموظفين الكفلاء في انتظار مدد طويلة من اجل رفع الكفالة عنهم وهم متفضلين اصلا في موضوع الكفالة وان بعض الكفلاء يضغط على الطلبة المكفولين بشان الكفالة لرغبتهم في كفالة اشخاص اخرين ومن المعوقات الاخرى هو عدم الجدية لدى بعض المؤسسات في الاستفادة القصوى من الطلبة المبتعثين العائدين والاستفادة من خبراتهم المكتسبة وافكارهم الجديدة لتطوير المؤسسة وانتاجيتها وخدمة المجتمع حيث ان البعض لايزال متخوفا من اي خبرات او افكار جديدة يطرحها الطلبة المبتعثون العائدون للوطن وقد تتضارب احيانا مع بعض المصالح او قد يكون هنالك نوع من التحسس لدى بعض خريجي الداخل من خريجي الخارج بدلا من ان يستفيدوا من شهاداتهم وخبراتهم المكتسبة وهو الهدف الاساسي من الابتعاث
ان جميع هذه الصعوبات والمعوقات تتطلب تعاون جميع مؤسسات الدولة وفي مقدمتها دائرة البعثات والملحقيات الثقافية في الخارج لتذليل جميع العقبات وتوفير الدعم المالي والمعنوي للطلبة المبتعثين ليركز الطلبة على دراستهم واختصار جميع الاجراءات الروتينية التي تخص الطلبة المبتعثين وعوائلهم ابتداء من مرحلة الترشيح ومن ثم مرحلة الدراسة في الخارج والى مرحلة الحصول على الشهادة والعودة لخدمة الوطن والمساهمة في نهضة العراق العلمية والبشرية والاقتصادية والحد من ظاهرة تسرب الطلبة المبتعثين وعملهم في الدول الاجنبية
 

  

د . احمد الاحمر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/13



كتابة تعليق لموضوع : البعثات الدراسية العراقية.. بين الواقع والطموح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اياد السماوي
صفحة الكاتب :
  اياد السماوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  كنت .. صوتاً  : د . عبد الجبار هاني

 وزارة الموارد المائية تواصل اعمال تاهيل النواظم والانهار في محافظة النجف الاشرف  : وزارة الموارد المائية

 مستشفى الاورام التعليمي في مدينة الطب يقدم دراسة حالة عن تقرحات الفك واللسان  : اعلام دائرة مدينة الطب

 ما بين سارق الحمار والوزير أبو الشاي  : اسعد عبدالله عبدعلي

 إقبال يشدد على تشريع قانون حماية المعلم بشكل عاجل ويؤكد دعمه المطلق لكل الاجراءات التي توفر الحماية والحصانة لمعلمي الأجيال  : وزارة التربية العراقية

 المراة العراقية.. في عيدها  : علي وحيد العبودي

 خرج المارد من القُمقُم ...قمعك لن يعيده  : علياء موسى البغدادي

 مجلس محافظة واسط: يشكل غرفة عمليات مع قرب زيارة عرفة وتوقعات بدخول اعداد غفيرة من الزوار الايرانيين  : علي فضيله الشمري

 مخطط التخويف الذي يمارسه بعض السياسيين  : سعد الحمداني

 العمل الصالح توزع هدايا مدرسية بمناسبة عيد الغدير وبدء العام الدراسي الجديد  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 البطل الأولمبي وطعنات أهله  : احمد العلوجي

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 13:40 17ـ 04 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 الجبهة محتاجة دواعش  : حسن حاتم المذكور

 دقة التوقيت  : عدوية الهلالي

 القول اليقين في سيدة نساء العالمين  : غائب عويز الهاشمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net