صفحة الكاتب : زينب الغزي

من لايعي مايقول ..فليقل ما يعي 
زينب الغزي

 أنا وجدتي ذات الخمسة وثمانين عاما جالسين عصرا، نحتسي الشاي ونتابع أحد البرامج الحوارية السياسية  (ومااكثرها في هذه الأيام ) . 

المذيع مع ضيف معارض، وآخر مساند، وثالث ممتنع، وغيره عبر الأقمار الصناعية ينادي: (انا لااقبل ) قبل أن يعي الفكرة أو يحلل الوضع . 

وبما أن كل الفرقاء محللون سياسيون، فقد قاموا بحل الوضع وتركه منحلا، دون أن يحاولوا حلحلته بحلول شفافة ترضي الجميع للحيلولة دون تركه منحلا. 

''شنو حبوبة'' ،سألتني وهي تغمض عينا وتفتح أخرى، كاسرة أحد حاجبيها، ورافعة الآخر ، وبنبرة صوت ناقم مستهزء، "شيكول أبو القاط" ؟ ! . 

أصابني عصف ذهني من هول صوت جدتي وشكل ملامحها،ومن تأتآت ومتمتات "أبو القاط"، كيف سأجمعها، واضعها في عبارة مفيدة، ثم اشرحها لأبرهة الحبشي الجالس أمامي ؟ رحماك يارب. 

أردت أن أقول لها: وانا أيضا لم أفهم شيئا مماقال، لكن شكل عصاها وكأنها عصا موسى، تلقف ماصنعوا، جعلني أتردد بالنطق، ثم أتروى لأ فكر مليا وجليا، إذن كيف سأ فسر لها شيئا قائله لايعرف ماهيته؟ ، وكيف استخلص فكرة من حديث مفصول وغير موصول ؟ ، تكثر فيه علامات التنقيط وال" أأأأأأ التي  غلفت مفرداته عندما تهرب عنه الفكرة، وتتخلل حواره علامات التعجب والاستفهام التي في غير محلها، حديث لايسمع منه سوى نعيق الغراب. 

يامحاورنا العتيد ، حاول أن تتبين مواقع أقدامك، وتحدد موقفك  لتعلمنا، انت مع او ضد ؟،  ألا ترى ان سياسة الاتجاه المعاكس لا تسمن ولاتغني من جوع، أسلوب التسقيط للآخر سوف يبدأ بك أولا ويسقطك في عيوننا، صحيح نحن عراقيون، طيبون زيادة عن المطلوب، وفوضويون بعض الشيء ، نتعامل بمبدأ الثقة في أغلب الاحيان، ساخرون من الحياة لنستطيع الحياة، لكننا لسنا اغبياء، فالسياسة عندنا علم البسطاء، وكالتالي، اسميت نفسك سياسيا أو محللا سياسيا، إذن حلل الوضع لصالح العراق، وضع الحلول المناسبة للكل، فإن لم تستطع، فتنح، هناك من يقدر، أفكارك الشخصية دعها لك . 

 شارك مطالبك مع شركاء الوطن، ثقف خطابك السياسي ووجهه نحو الوحدة، قدس الدم المبذول والجدائل المغصوبة، إحترم الوجوه التي ارهقها ثقل حديد المعارك، خاصم كل الأرقام، إلا الرقم واحد، كن الواحد الذي ليس له وجود إلا في مجموع البقية . 

" بيبي هذا يكول لو كلنه لو السبع ياكلنه. " 

إمتعضت جدتي من كلامه، ومطت شفتها وأشاحت بوجهها عن الشاشة، وهي تردد مع نفسها: كلهم نفس الشيء.

  

زينب الغزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/10



كتابة تعليق لموضوع : من لايعي مايقول ..فليقل ما يعي 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد محمود شنان
صفحة الكاتب :
  احمد محمود شنان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عامر عبد الجبار يحمل الجعفري مسؤولية تمزق التحالف ويقدم مقترح لحسم ملف الانبار الدامي  : مكتب وزير النقل السابق

 ممثل المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ بشير النجفي أي تقصير أو تهاون في معالجة ملفات الفساد بالعراق يعد خيانة بحق الوطن وللشعب .

 وزارة الشباب والرياضة تقيم يوم غد ماراثون المرأة شريان الحياة  : وزارة الشباب والرياضة

 مسؤولية الاعلام لخليجي (22)  : رسول الحسون

 بطلان التكتف (وضع اليد اليمنى على اليسرى) في الصلاة  : ابو فاطمة العذاري

  الابتسامة  : فاطمة جواد الثاني

 في العراق التاريخ يكتبه المهزومون  : علاء الخطيب

  احتفالية رابطة الشباب المسلم بتخرّج دورة العقائد  : جواد كاظم الخالصي

 فريق الشركة العامة للسمنت العراقية يحرز بطولة كأس المثابرة لكرة الصالات بفوزه على نفط الوسط                        : وزارة الصناعة والمعادن

 عضو مجلس النواب الشيخ همام حمودي يطلع على اجنحة شركات الوزارة المشاركة في معرض صنع في العراق  : وزارة الصناعة والمعادن

 اياكم وإزالة القمم  : عبد الزهره الطالقاني

 العدد الاول / جمادي الاخر - شعبان 1436 - نيسان 2015  : مجلة الموقف السياسي

 رسالة شكر وعرفان أنصار ثورة 14 فبراير لتصريحات آية الله الشيخ عيسى قاسم وللموقف الثوري الذي إتخذته جمعية الوفاق الوطني الإسلامية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 إكذوبة إسمها ثورة العشرين !  : هادي جلو مرعي

 ماذا يجري في التحالف الوطني ؟  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net