صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

القزم ، والعراق العظيم / الحزء الأول
عبود مزهر الكرخي

طالعتنا الأخبار بتصريح لكاكا مسعود وبرسالة موجهة إلى الأمين العام للجامعة العربية بعد رفض الجامعة العربية للأستفتاء حيث قال بالحرف الواحد "تأسيس العراق جاء بموجب "اتفاقية استعمارية" والموصل ولاية عثمانية "أي أن العراق بكل اطيافه ومكوناته وتاريخه منذ الآف السنين لم يكن موجوداً والانكى من ذلك يصرح بأن الموصل ولاية عثمانية وهذا التصريح جاء نتيجة أفلاس رئيس إقليم كردستان بعد أن حاول وبشتى الطرق القيام بالاستفتاء والانفصال عن العراق وبالتالي تحقيق حلمه وحلم ابوه بتقسيم العراق وتمزيقه والذي لم يكن وليد صدفة بل هو كان عبارة عن أحقاد متوارثة على العراق وعلى كل عراقي وبأوامر من أسياده من الصهاينة والذين هم الوحيدون الذين باركوا هذا الانفصال وهذا التأييد وهذه المباركة ليس لأجل سواد عيون الأكراد وحب الصهاينة لهم بل هو مخطط معروف يقوم به الصهاينة ممثلة باللقيطة إسرائيل ومنذ مدة طويلة في سبيل تدمير العراق وشعبه ومحو العراق من الخارطة وكان مسعود البارزاني خير عون لهم بل هو الساند الأول لكل ما يقومون به من مخططات إجرامية ومعه الكثير من الساسة في داخل العراق والذين ينفذون أجندات دول الجوار وفي مقدمتهم حكام آل سعود وقطر وعربان الخليج ومن لف لفهم لتأتي صفحة داعش وما مثلت به من خطر داهم على العراق والذي أصبح العراق في مهب الريح لولا ألطاف الله وبركة اهل البيت لأصبح العراق في خبر كان والتي كان اكبر من وقف هذا الخطر هي فتوى الجهاد الكفائي التي أصدرتها مرجعيتنا الرشيدة متمثلة بآية الله العظمى سماحة السيد علي السيستاني(دام الله ظله) لتسحب البساط من جميع المجرمين والغادرين الذين يريدون الشر بهذا البلد وأهله وكان دور كاكا مسعود ومعه الساسة من كلاب داعش دور معروف في محاولة تدمير العراق وشعبه ودخول داعش إلى الموصل واحتلال الدواعش على أكثر من 40% من مساحة العراق والذين كانوا على مقربة من بغداد وعلى أبوابها. ولكن دور المرجعية وتلاحم الشعب العراقي وبكل أطيافه وتضحيات أهل الجنوب والوسط والخيرين من أبناء العشائر في المناطق المغتصبة فوتت الفرصة على هذه المخططات المجرمة.

ونرجع إلى تصريحه الأخير حول العراق والذي يدلل عل عقدة النقص التي يشعر بها هذا المخلوق الحاقد على العراق وعلى كل عراقي وهذا الكلام ليس من عندي بل هو مدون في مذكرات عن بول بريمر(حاكم العراق السيء الصيت)والذي أشار على هذا الأمر كتاب منقول عن المرافقة الشخصية لبريمر وداد فرنسيس او مس بيتي كما يطلق عليها بريمر وساسة العراق حيث يقول وبالحرف الواحد قال البرزاني يوما لبريمر "أكره بغداد ولا أود للعيش فيها أو السفر إليها، ولكن إذا كنت مصرا، سأوافق على مضض على العمل في المجلس". ويضيف الكاتب أيضاً " يعتبر الأكراد جنسا فوق باقي الأجناس وهم أحق بكل شيء من سواهم".(*)

ولكن هذه الحقيقة كانت لا تراود الساسة في بغداد لأنهم كانوا يتعاملون بمنتهى الغباء مع هذه الشخصية المريضة نفسياً كما المفروض أن يطلق والتي تريد تحقيق مصالحها الشخصية باي شكل من الأشكال وعلى حساب تدمير ودماء كل العرق وشعبه ومن حوله يشاركه في ذلك عائلته وازلامه ومن هم في الحزب التابع له والذين هم عبارة عن خدم يسبحون له ويقدسونه ولا يخرجون عن طوعه قيد شعرة لالتقاء المصالح النفعية بعضهم البعض والثراء الفاحش الذين اصبحوا بفضل هذه العلاقات.

المهم أن هذا القزم البارزاني والذي يلبس الجراوية الكردية كما يقال عندنا من اجل عدم الشعور بالقصر ومن اجل الإكثار من طوله والذي تبقى ظاهرة القزم عنده شكلاً وقولاً وفعلاً لأن تصريحه الأخير يدلل على مدى الحقد الدفين على العراق وعلى كل عراقي وعلى تاريخ العراق المجيد والذي هو من علم الإنسان والعالم القراءة والكتابة ويمتلك هذا البلد أرث حضاري وتاريخي لا يصل على ظفر ذلك التاريخ كل تاريخ الكرد والذين معه والذين سنتناول ذلك لاحقاً والذي هو في داخل نفسه يعرف ذلك وكل الذين معه فتاريخ الحضارات العراقية غارقة في القدم والمجد وهذا يشهد به العدو قبل الصديق ولن تستطيع يا كاكا مسعود بتصريحاتك الخرقاء ان تمسح هذا التاريخ والذي بناه العراقيين جيلاً بعد جيل بعرقهم ودمائهم وتعبهم لبنة لبنة ليكون ها الأرث المجيد والذي يزهو به كل عراقي والمفروض ان تكون انت واحد منهم ولكن نتيجة هوسك بإقامة دولتك المزعومة وان تحلم ان وابيك بحلم خائب لن يتحقق أبداً بان تكون رئيس جمهورية وتفرش لك السجادة الحمراء جعلك تقلب الحقائق وتهذي بما يحلو لك الكلام ولأنه ليس لديك تاريخ وماضي مجيد كالعراقيين جعلك تخرج هذه التصريحات المسمومة والتي لا تنم عن أي عقل او فهم ولتخرج ما في نفسك من احقاد وكره لتتضح صورتك القبيحة امام العراقيين والعالم أجمع والتي حاولت اخفائها ولكن الزمن كفيل بكشفها والتي هي كورقة التوت التي سقطت عنك لتكشف كل عوراتك كما يقال. والتي هي غائبة عن كل سياسيينا الاذكياء جداً بحكم تعلقهم بالكراسي والمناصب والذين كانوا يهرولون اليك وإلى قصرك الفخم في محاولة التملق والتزلف لك ويعطونك اكبر من حجمك الحقيقي والذين نحن ومنذ فترة طويلة حذرنا من خطورة وسلبيات هذا التعامل الغبي والساذج معك ومع بقية الأكراد والتي اتهمنا البعض بأننا نحمل تفكير صدام في تسقيط معهود تعودنا عليه ومن قبل أناس جامدين عقلياً وفكرياً في حالة اختلافنا في الراي والمواقف أمام كل حدث والتي كان بينها المواقف الكردية تجاه والتي والحمد لله اثبتت صحة توقعاتنا في خطورة هذا التعامل مع الأكراد ومواقفهم مع العراق.

والتي في جزئي القادم سأوضح من هم الأكراد وما هو تاريخهم المجيد الذين يتغنون به وهو تاريخ مزيف وعلى لسان مواطنيهم الاكراد أن شاء الله إن كان لنا في العمر بقية.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*كتاب / محمد العرب ( مالم يذكره بريمر في كتابه ) .. وعشرات المصادر ألأخرى وشهود أثبات .جلال جـرمكَا.

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/08/09



كتابة تعليق لموضوع : القزم ، والعراق العظيم / الحزء الأول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ محمد مهدي الاصفي
صفحة الكاتب :
  الشيخ محمد مهدي الاصفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ممثل المرجعية الدينية العليا في بغداد يكرم الطلبة الاوائل على المرحلة الاعدادية لفروعها الثلاث في عموم العراق  : المشروع الثقافي لشباب العراق

 أوهل الكتاب خير جليس ؟!!  : سيف ابراهيم

 شراكة حطمت صنم الأنا  : عمار الجادر

 بمواجهة الموت ...  : عدوية الهلالي

 من يوقف حرب البطاقة التموينية !!  : ابو ذر السماوي

 الكاظمية مظلومة  : سامي جواد كاظم

 يوم الثقافة الكوردية الفيلية  : شبكة المرأة الكوردية الفيلية

 في خطـــــة مدروسة ... شيروان الوائلي ... يستنجد بنساء اشبه ((بدلالات)) سوق العورة  : ارشد محمد

 العراق يتسلم 6 مقاتلات كورية كدفعة ثانية

 العمل : شمول 488 مشروعا باحكام الضمان الاجتماعي لغاية شباط الماضي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 نادي معلمين عمان ورواد المجتمع المحلي يتفاعلون مع الفكر الكروي  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 أحبك يا أمي  : نزيه كوثراني

 عامر المرشدي : نشجب العمل الارهابي الجبان الذي استهدف الشيخ مهدي الصميدعي  : عامر المرشدي

 حملة ترميم وصيانة وتغييرات شاملة في مجمع الصالحية السكني  : كتابات في الميزان

 الشرطة في خدمة الشعب!!  : فالح حسون الدراجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net