صفحة الكاتب : وفاء عبد الكريم الزاغة

المادة 23 سيئة الذكر تطيح بكل احلامنا مع البرلمان الاردني
وفاء عبد الكريم الزاغة
* بداية أتذكر شعارات بعضكم كانت تمتد على اعمدة الشوارع كأجنحة النسر ..
وبقدرة قادر*
 
*أرى ما وافقتم عليه من اقرار المادة 23 جعلت نسور الوطن بلا أجنحة .. لإن من يسمو بكلامه*
 
*يزعج  أجنحة العابثين في ظلمة الليل العتيق .. أتذكر طوابير الناخبين كالنحل يدوي لينتخب صوت*
 
*عن همومه واليوم مادتكم ال 23 سيئة الذكر تمنع اي نحل من امتصاص الرحيق من الزهور*
 
*لإن العسل شفاء لا يرغب النواب ان نلعق منه ... ولكن رسالتي ليست للبرلمان الحالي بقدر ما هي*
 
*للقادمين من نواب المستقبل هذا ارثكم القادم فاطمئنوا فهناك من مات وهو مفسد بالارض لم ارى*
 
*الا صور التلميع والزخرف له وهناك من عاش شريفا فلم ارى له من نصير .. ولكنها جاءت المادة ال 23 سيئة الذكر لتحاسب الفاسد وهي تحمل بداخلها بذور وجذور تطعن بقوانين سابقة وبمن وضعها لانها الاكثر قيمة مالية وتحصيلية بل سبقت قدرة
الضريبة على كل شيء في زمن قياسي*
 
*.. بل هي تعالج خلل الازمة العالمية وقضاء الديون وترمم كل مشروع أفسده العطار في زمانه السابق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟*
 
*لو التقينا ببعض الافراد في الشارع الأردني وسألنا احدهم ما هي صفات نائب الأمة*
 
*وما ذا تريد منه لقال ببساطة ... أن يكون على اطلاع بكل قضايا الشباب ويخدم الصغير والكبير ويبتعد عن ماقصر به الكثيرون السابقون من الابتعاد عن الهدف الحقيقي الذي طالما حلم الناس بالوصول اليه عن طريق من يمثلهم ؟؟؟؟*
 
* *
 
*ولكننا واقعيا من ماضي الواقع وحاضره نرى نماذج برلمانية ونيابية أدخلتنا بنكاسات متنوعة*
 
*فالبرلمانية تعمل لدعم حرية الإعلام وتمد يدها من اجل حرية الأعلام وتعاضده ..
إذا أرادوا ان يتحدثوا عن مفهوم الإصلاح ..وعكس ذلك فهو الان واقع يتجسد بردع وضبط الصحافة وغيرها*
 
*عن طريق ما عرف بالمادة 23 وإقرارها ..*
 
* *
 
*ثانيا ربما لتذكير البرلمان الاردني وغيره في فقرة ثانية من المادة 19 من الاعلان العالمي لحقوق الإنسان والمادة 19 من العهد الدولى حرية نشر وارسال المعلومات كون حرية التماس الانباء والافكار وتلقيها ونقلها الى الاخرين وباية وسيلة ودونما اعتبار للحدود من العناصر المهمة للحق فى التعبير... وبالتالي
المادة 23 تتعارض مع حقوق الإنسان في اي مكان واي مؤسسة كانت...*
 
*ولذا من الأفضل ان لا نتعامل مع شعارات واحاديث الصالونات والا هي صراع بين ارادة السلطة وارادة الحرية ؟؟؟*
ثالثا : الصحفي والاعلامي  لا يستطيع الحصول على مواد تدين الفساد بكل سهولة فكيف سينسب ويشيع ويعزو وامامه قانون عممته الحكومة بتاريخ 6-7 -2010 على جميع مؤسساتها الإلتزام بقانون حماية ووثائق الدولة الذي يحظر على الموظف الحكومي
تسريب أي معلومة سرية تحت طائلة المسؤولية فقانون ضمان حق الحصول على المعلومة ... والسبب عند التنفيذ لا يلزم الجهة المعينة التقيد بقرارات مجلس المعلومات
وهنا يكشف هشاشة القانون ويكشف ان الاعلامي يجتهد بطرقه الخاصة واساليبه لكي يحصل على ما يريد .. رابعا : هناك يا حضرة البرلمانيين نظرية الا وهي : نظرية"حق الجمهور في المعلومات"، "ونظرية المسؤولية الاجتماعية"في الإعلام(Balle,1984:190).
وهي النظرية ، بالنسبة لبعض الباحثين العرب، "الأكثر قربا وتواءماً للتطبيق في العالم العربي والعالم الثالث عموماً؛ لأن الحكومات في هذه الدول، بحكم قوتها، تعد الجهة القادرة على حماية المجتمع من طغيان بعض الأفراد، وكذلك حماية
الأفراد من طغيان المجتمع. فوسائل الاتصال التي منها الصحافة في العالم العربي والعالم الثالث عليها واجب ومسوؤلية إزاء تحقيق الأهداف القومية، وعلى رأسها الديموقراطية، والاستقرار، واحترام حقوق الإنسان"، ولا يعني ذلك أن تتحكم
الدولة في وسائل الاتصال سواء أكانت مملوكة للدولة أم للأفراد أم للجماعات إبراهيم بسيوني، ..1993
 
*وقياسا على ماذ كر نحن لا نلوم الحكومة وغيرهم .. بل نلوم من انتخابنا ومن يمثلنا بشعارات كانت تمتد كالنسر على اعمدة الكهرباء وتحجب غيوم الشتاء من كثرتها واحدد لا يعني ذلك ان تتحكم الجهة الرقابية للحكومة الا وهي البرلمان في
وسائل الاتصال باقرارها*
 
*المادة 23 سيئة الذكر لإن آذاننا ارهقها حقا كلمة الديمقراطية والإصلاح ..وغادرتنا اجنحة النسور عندما جلستم على كرسي القبة البرلمانية ..*
في زمن الانفتاح العالمي على مفاهيم الديمقراطية ومسيرة العولمة وثورة المعلومات يا حضرة البرلمانيون : أصبحنا تحت المجهر ولم نعد قادرين على الاختزال والتمويه والردع والضبط لإن القيم المشتركة حول الانسان عالمية كحق التعبير .. سادسا : لأن هذه التكنولوجيا ( الحاسوب والانترنت .. الخ )سوف تخلق مؤسسات جديدة تنظمها قوانين وعادات جديدة(مي سنو، 2001: 23). لقد أرغمت هذه التكنولوجيا وما أفرزته من ثورة المعلومات بعض البلدان العربية، ومن بينها الأردن، على القيام بعملية " تحرير" لوسائل الإعلام" فيها، وتبدى ذلك في أبلغ تعبير حينما قام مراقب المطبوعات الأردني بإلقاء مقصه جانباً، معلناً بأن الصحف القادمة من الخارج يمكن أن تباع في السوق" من المطار إلى السوق". ومن الواضح أن مراقب المطبوعات "الجليل" قد اتخذ قراره بعد أن أدرك أنه صار من السهل إن يطالع الإنسان أي خبر( محظور) نشره، أو جرى قصه من قبل هذا الـرقيب على شبكـة الإنترنت، أو المحطـات الفضائية، فهل مادتكم ال 23 لها تكنولوجيا وتقنية تساهم في تحقيق انجاز لم تسمع عنه المواقع الاخبارية .. سابعا : في دراسة في الاردن صنفت اخطر اشكال الفساد عند بعض رجال الأعمال بشراء الضمير لكي يخفف من انتقاد ممارساتهم الفسادوية ...واليكم ما توصلت له الدراسة : كان لافتا أن رجال الأعمال تصدروا قائمة الجهات التي تمارس الاحتواء الناعم وبنسبة 34% متقدمين
على الحكومة التي حلت ثانية بنسبة 27.5%، ومؤسسات المجتمع المدني 13.5% مظاهر الاحتواء الناعم باعتباره أحد أخطر أشكال الفساد التي تعني "شراء ذمم الصحفيين وقادة الرأي" مقابل توقفهم عن النقد. وتصدرت الصحف الإلكترونية الجهات التي
اعتبر الصحفيون أنها الأكثر جرأة في انتقاد الحكومة وتعليقا على هذه النتائج يقودنا تساؤول هل المادة 23 وراءها جهات من رجال الاعمال والاقتصاديين الذين
يرغبون ان يجولون بالمال العام  وغيرها ..ويصولون ويدفعون نحو تشجيع مثل هذه
المادة 23 سيئة الذكر أما هي تخدم إخفاء فسادهم و إصلاحهم لعيشهم وليس لغيرهم
.. هذا سؤال على طاولة البرلمان الاردني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ثامنا : جاء بدراسة فريدم
هاوس: الأردن لا يتمتع بحرية الصحافة....
 
*بأن الأردن من الدول التي لا تتمتع بحرية الصحافة – وفق الدراسة التي أعلنتها
مؤسسة فريدوم هاوس والتي تقوم على دراسة البيئة الصحافية في دول العالم كل عام.
***
 
وقالت مدير برامج استقطاب الرأي في مؤسسة فريدوم هاوس بولا شرايفر بأن الأردن
يلزمه ثلاث علامات ليصبح من الدول التي تتمتع صحافتها بحرية جزئية, بناء على
الدراسة الهادفة لمتابعة البيئة المساعدة لحرية الصحافة.**
 
* *
 
*من أبرز الأسباب التي أدت لحصول الأردن على علامات متدنية – حسب شرايفر – كان
عدداً من القوانين السلبية مثل قانون المطبوعات والنشر والعقوبات, وأضافت أن
هناك إرهابا للصحافة في الأردن, إلى جانب الرقابة الذاتية التي يمارسها الصحافي
على نفسه**.*
 
*ذكر أن مؤسسة فريدوم هاوس تصدر بصورة دورية دراسة مسحية عن حرية الصحافة, كون
الصحافة من وجهة نظر المؤسسة تعد مكوناً أساسياً لتأسيس وإدامة الديمقراطية
وحقوق الإنسان, وإن الدراسة حسب بولا يقوم بها خبراء.***
 
*وتتم دراسة البيئة الصحافية من خلال متابعة ثلاثة مكونات وهي القانون عبر
متابعة الدستور والتشريعات وتطبيقها, السياسة عبر التأثير على الأخبار ومتابعة
إرهاب الصحافيين والاقتصاد المتمثل بقدرة الصحافة على الاستقلال المادي, وإن
كانت توجد معيقات مادية تمنع صدور وسائل الاعلام.*
 
*إذن هذه الدراسة تبرز ان الصحافة لم تكن متحررة من قبل على مستوى معين ولا حتى
بالقانون السابق للمطبوعات فكيف  يتراكض النواب ويتهافت بعضهم باقرار المادة 23
.. فكأن الصحافة او غيرها لم تبقي فاسد الا اغتالت شخصيته وهنا يبرز تناقض بين
المادة وما وضعت من اجله والمبررلاغتيال الشخصية .. وسؤالي للنواب كم مواطن
اغتيلت شخصيته وانت لا تعلمون ولا تريدون ان تعلموا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟*
 
*عاشرا :*
 
*يا نواب الامة هذه المادة هي فقرة عملت على تشكيك بالقانون نفسه بل ادانته
ومنها قانون المطبوعات والنشر  والقانون الاردني الكفيل بتحصيل حق المتضرر
وكفالة القضاء وواجباته ثم من ناحية ثانية*
 
*تطعن بالاتفاقية العالمية اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد "احترام
وتعزيز وحماية حرية التماس المعلومات المتعلقة بالفساد وتلقيها ونشرها
وتعميمها، ويجوز إخضاع تلك الحرية لقيود معينة شريطة أن تقتصر هذه القيود على
ما ينص عليه القانون وما هو ضروري...*
 
*أما نحن يا نواب الامة ننسى ما وقعت اقلامنا عليه ؟؟*
 
*أما نحن يا نواب الامة نرغب  العودة بالأردن الى رقم صفر في تقارير الشفافية
الدولية وحقوق الانسان**".** *
 
*ولتذكير قالوا :*
 
*هدف قانون الحريات الجديد الذي سُمّي "القانون المؤقت لجرائم انظمة المعلومات
لسنة 2010 هو تكميم أفواه الصحافيّين الإلكترونيين، كما فعلت الحكومة مع وسائل
الإعلام الأخرى، وإسكات صوتهم للتعتيم على أخطائها"، على ما قال العكور
لـ"عناوين". وأضاف مستدركاً: "ولكنّ الهدف الاستراتيجي من القانون المذكور هو
التعتيم على تغطية الانتخابات البرلمانية المقبلة، وما قد يحدث فيها من
تزوير...*
 
* *
 
*ورفض التضييق عليها بالمادة 23 من قانون مكافحة الفساد...*
 
*وأخيرا هل المادة سيئة الذكر 23 تستطيع ان تمنح النائب دوره الرقابي او
التشريعي اشك بذلك لانه بمجرد صدورها تجعل المواطن من الصامتين او المكبوتين او
من يحترم الفاسد بالضرورة اي*
 
*حتى لا يخسر 30 الف او 60 الف فانه يصمت كاعلامي او صحفي فلماذا يتواجد النائب
وماذا يراقب وعن من يدافع ومن يدعم فنحن امام هذه المادة نطمئن النائب القادم
للبرلمان هذا ارث السابقين مما يجعلنا بعدم حاجة لوجود البرلمان ...فالعبء
الاقتصادي والازمة العالمية تخفف من الانفاق وعلينا الترشيد المالي ولذا المادة
23 تخفف من اعباء الميزانية عندما يغيب البرلمان ما دامت المادة 23 أصبحت هي
النائب القانوني والمحامي الاساسي لكل فاسد وعابث .. هنيئا للمفسدون بهذا
الانجاز ونقدم تعازينا الى كل شريف ومظلوم ومكبوت ومكروب .. ارجو نسيان*
 
*حقوق الانسن والكتابة عن حلم لم يتحقق وهو البرلمان الى واقع تحقق انتخب
الجنتلمان في زمان*
 
*يعاني من ازدواجية مفاهيمه واطروحاته ومعاييره ..ولنغني معا غلطة وندمان عليها .. نعم غلطة اننا خرجنا يوما وانتخبنا صوت عن انفسنا ..*

  

وفاء عبد الكريم الزاغة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/05


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • عندمآ يصهل قلمي مع آضآءآت آلبآحث آلاسلامي علي آلخزآعي ...  (ثقافات)

    • الشعب الفلسطيني.... الى المستوطنات والى الوطن البديل  (المقالات)

    • إضاءات على البيان الصحفي لسفير سورية في الاردن ومؤتمر أصدقاء او سياح سورية في عمان  (المقالات)

    • بين مهرجان لا لتواجد قوات أمريكية في الاردن وبين غياب دعاة مؤتمر إسناد سورية  (أخبار وتقارير)

    • العودة الى فلسطين حق لا عودة عنه ..من مسيرة العودة في الاردن  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : المادة 23 سيئة الذكر تطيح بكل احلامنا مع البرلمان الاردني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ليلى أحمد الهوني
صفحة الكاتب :
  ليلى أحمد الهوني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من طرائف مسيرة " انا شارلي" !!  : د . تارا ابراهيم

 بين الفساد والإرهاب  : عبد الرضا الساعدي

 مقترح مشروع قانون انتخابات جديد في العراق /ح2  : سهل الحمداني

 شرطة كربلاء المقدسة تكشف ملابسات جريمة قتل طفل في منطقة فريحة  : وزارة الداخلية العراقية

 بروتوكولاتُ رجلِ آخرِ الزمانْ  : علي الشاهر

 بمناسبة استشهاد , شهيد المحراب وعزيز العراق رضوان الله عليهما  : فاطمة السعدي

 زار السيد وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي والوفد المرافق له محافظة ذي قار والتقى بمحافظها السيد يحيى الناصري  : وزارة الموارد المائية

 العراق يترأس الاجتماع التشاوري الخاص بالمادة (XIV) من معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية  : وزارة الخارجية

 الآن سقطت اتفاقية جنيف بين الاسير القذافي والاسير شاليط  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 انزال جوي في شارع 17 وسط مدينة الرمادي ومقتل قائد ميداني داعشي

 "إعتصام حق تقرير المصير8" هذه الليلة في منطقة عالي.  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 دائرة الوقف الشيعي في بابل تشيع فقيدها الشهيد السعيد الحاج احمد العبيدي (رحمه الله) الى مثواه في النجف الأشرف  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 هذا هو دور الفقيه في زمن الغيبة ...

 عن الفلوجة والنّفاق  : عامر محسن/جريدة الأخبار اللبنانية

 بعد نهاية داعش العراق ... ما هو مشروع أمريكا الجديد في العراق !؟  : هشام الهبيشان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net