صفحة الكاتب : لطيف القصاب

غزوة نيويورك وتماهي مملكة القتل
لطيف القصاب
ما يبعث على الاستفزاز في ذكرى حادثة الحادي عشر من أيلول هذا العام هو هذا التعاطف الأعمى من قبل بعض متعاطي الشأن الثقافي لدينا مع تلك الحادثة إلى حد يشعر وكأن لا جريمة في العالم ارتكبت بحق بني آدم تفوق تلك الجريمة تراجيدية ودموية. 
من جهة أخرى فإن ما يبعث على الاستغراب في أجواء ذكرى أيلول هذا العام هو درجة الاستنفار القصوى التي خرجت بها بعض جيوب القاعدة المطالبة بالتصدي الحازم للمحاولات "المشبوهة" التي ترمي الى سلب القاعدة " شرف" تنفيذ "غزوة " نيويورك، وممن ولج هذا المضمار مؤخرا الخبير في شؤون الجماعات المتشددة - باعتباره كان أحدهم في ما مضى- الكاتب السعودي مشاري الذايدي حيث ساهم هذا الشخص بشكل لافت في حملة التصدي لإرجاع شرف القاعدة السليب عبر عدد جريدة الشرق الأوسط السعودية الصادر بتاريخ 30/9/2011. فقد انبرى مدافعا عن حمى القاعدة أسوة بكتّاب مجلة (انسباير) الالكترونية الناطقة بالانكليزية والتابعة لتنظيم القاعدة. 
وبخلاف الذايدي السعودي فإن هناك عددا من الأقلام العربية ومنها أقلام عراقية تجتهد كل عام بمثل هذا التاريخ في نصب المناحات المجترة، ومشاطرة الرؤية الأمريكية الرسمية في متابعة مسارات التحقيقات اللانهائية في قضية الحادي عشر من أيلول وتصديق الاتهامات السنوية التي تطلقها أمريكا الرسمية جزافا على أطراف بعينها، وبعضها بحكم المنطق والعقل هو أبعد ما يكون صلة عما حدث في الولايات المتحدة الأمريكية قبل عشر سنوات، من ذلك اتهام حزب الله الشيعي اللبناني بالمسؤولية عن تلك الحادثة مثلا على الرغم من معرفة الجميع بان المتهم الأول والرئيس في هذه القضية هو تنظيم القاعدة الذي لم يظهر من جبل جليد حقيقته حتى الآن غير ما تجود به بعض الواجهات الافتراضية، وما يُلمس على الأرض من أفعال إجرامية منسوبة لهذا التنظيم، وتستهدف من جملة ما تستهدفه قتل وتهجير المسلمين الشيعة! 
في الحقيقة ليس المقصود من هذا الطرح الإيحاء بان ما وقع في مدينة مانهاتن الأمريكية في الحادي عشر من أيلول عام 2001 لم يكن عملا جنائيا مدانا بشكل مطلق، وأن المنفذين له كانوا ممن يعانون تشوهات فكرية وسلوكية حادة. ولكن هل يكفي هذا الإقرار مسوغا للانسياق وراء الخطاب الرسمي وشبه الرسمي الأمريكي الذي دأب سنويا على توجيه تهم تحمل المسؤولية عن حادثة أيلول على عاتق جهات عربية وإسلامية كما لو أننا موظفون في البيت الأبيض الأمريكي، ولسنا في غالبيتنا عربا ومسلمين نعيش خارج الولايات المتحدة، ومن دون الالتفات إلى حقيقة أن من المواطنين الأمريكيين المستقلين من يستغرب اشد الاستغراب من بقاء علاقات بلاده في أعلى مستوياتها مع مملكة القتلة، وعدم البحث في جذور المنفذين الفكرية واللوجستية، ومن المواطنين الأمريكيين المستقلين من كان وما يزال يؤشر بأصابع الاتهام على جهاز المخابرات الأمريكية بشقيه CIA،FBI محملين إياه السبب في حدوث تلك النكبة الإنسانية على مستوى التخطيط أو التقصير. 
ومن الأمريكيين المستقلين من يتهم اللوبي اليهودي، أو الموساد الإسرائيلي بالتسبب في هذه الحادثة الأليمة. ومنهم من يتهم الحزب الأمريكي الجمهوري لاسيما جناح المحافظين الجدد بخلق هذه الكارثة من اجل تنفيذ أجندة (سياسية دينية) متطرفة تعيش أطول مدة ممكنة على يد متحمس صليبي هو جورج بوش الابن. كما يُستشف ذلك من بعض الكتب التي ناقشت هذه القضية داخل الولايات المتحدة الأمريكية، ومثل ما جرى في بعض الدول الأوربية الصديقة للشعب الأمريكي حين سطرت أنامل الفرنسي (تيري ميسان) كتاب (الخديعة الكبرى). 
طبعا لسنا أبدا مع تبني فكرة سوق الاتهامات الجزافية على هذه الجهة أو تلك لمجرد كونها مثيرة وتستند إلى بعض الشبهات أو حتى (بعض) الحجج العقلية ما لم تستكمل تحقيقاتها النهائية، لأننا لو فعلنا ذلك لكنا أشبه الناس بالمنطق الأمريكي الذي يتهم حزب الله اللبناني بالمسؤولية عن التخطيط لغزوة نيويورك طبقا لما أشيع من خبر مقاضاة محكمة مانهاتن الأمريكية لحزب الله على ضوء اتهام الحزب بالتخطيط لحادثة الاعتداء على مركز التجارة العالمية الواقع في الاختصاص المكاني لهذه المحكمة. 
وأيضا فلسنا أبدا ضد رغبة أي شعب من شعوب العالم إذا ما أراد أن يحيي مواسم أحزانه بالطريقة التي يراها مناسبة، لأننا لو فعلنا ذلك لكنا أشبه الناس بالعقل السلفي التكفيري الذي يُحّرم على الناس ممارسة مثل هذه الحاجات الفطرية؛ لكننا مع هذا كله نربأ بمثقفينا الانغماس في شؤون آخرين إلى حد التماهي الساذج مع أحداث خارجية تحت ذريعة التضامن الإنساني المزعوم. أو الاستقتال المضحك لنسبة الحدث الى مجموعة من الارهابيين بداعي حفظ الشرف والحقوق المعنوية لهذا التنظيم كما فعل مشاري الذايدي. 
إن الأوفق بمن يؤمن حقيقة بمبدأ التضامن الإنساني أن ينتهز حلول الذكرى السنوية لهذه الحادثة الدموية بالدعوة إلى إعلاء قيم العدل والتسامح بين البشر، وتأتي على رأس قائمة أولويات العدالة في هذا الموضوع المطالبة بالكشف عن وجه المتهم الأول والرئيس في هذه القضية وهو تنظيم القاعدة منعا لمسلسل العنف والإرهاب المتواصل المسند صدقا أو كذبا لتأليف وإخراج هذا المتهم العجيب، إذ لمّا يزل هذا المتهم الخطير مجرد شماعة جاهزة لتعليق المسؤولية الجنائية عن الأحداث العالمية الدامية في حين تظل حقيقته لغزا عصيا على الفهم والإدراك البشري والأمريكي الرسمي منه بوجه خاص! 
إن من الأليق للبحث السليم أن يحسم ملف اتهام تنظيم القاعدة قبل الانتقال الى أي ملف آخر يخص التعاطي مع حادثة الحادي عشر من أيلول. ومن دون حسم هذا الملف فان من المعقول جدا أن يتبنى البحث الأمني العلمي الرأي القائل: إن تنظيما بمسمى القاعدة غير موجود على ارض الواقع، بقطع النظر عن (زعل) الذايدي وأمثاله السعوديين من هذا الطرح العلمي. أو أن هذا التنظيم - في حال وجوده- فإنما هو عبارة عن وحش وهمي مصنوع أمريكيا وتقوم الإدارات الأمريكية المتتابعة بتقويته حينا، وإضعافه حينا آخر لمآرب سياسية، مثلما ما قامت به الولايات المتحدة الامريكية بتاريخ 30/9/2011 حينما أقدمت صواريخها الموجهة على تصفية (أنور العولقي) (رجل الدين) الأمريكي المولد، والماسك بخيوط لعبة القاعدة في (يمن) علي عبد الله صالح. 
* مركز المستقبل للدراسات والبحوث
http://mcsr.net
 
 

  

لطيف القصاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/10/02



كتابة تعليق لموضوع : غزوة نيويورك وتماهي مملكة القتل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد باسم
صفحة الكاتب :
  محمد باسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فحبك أكبر من بحر عيناك  : رحيمة بلقاس

 مديرية شهداء الصدر تحتفل بالنصر وتكرم ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 دَمُ الحُسَيْن أكبر مِن  : عبد الحسن العاملي

 الإعلام الحكومي يقف مع مَنْ؟  : واثق الجابري

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي والرئيس التركي رجب طيب اردوغان يعقدان اجتماعا ثنائيا ويترأسان جلسة المباحثات الرسمية  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 العتبة العباسية المقدسة تؤسس قسم التربية والتعليم العالي  : موقع الكفيل

 طهران تكشف عن تفاصيل اطلاق القمر الصناعي "ناهيد"

  لازالتْ فلول يزيد تعبثُ في جسدِ الأمّةِ الأسلاميةِ  : صالح المحنه

 تركيا وحرب المياه...وحرب السدود... قراءة في مقاومة حرب غير تقليدية (البصرة وشط العرب أنموذجاً)  : مراد حميد عبد الله

 الشيخ حسن المصري: السيد السيستاني أفشل مشروع تقسيم العراق بالوحدة الوطنية وخطابه الإعلامي

 مغني الليبيب عن ثورة الأعاريب  : ادريس هاني

 العراق دولة الفوضى  : مهدي المولى

 حدود الملمس وفاعليته في جدار الرسامة ليركل  : د . حازم السعيدي

 ليش هوَّ نفط الخلفوك؟!  : فالح حسون الدراجي

 الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات تباشر باعمال التشغيل التجريبي لخطوط السباكة والقولبة  : وزارة الصناعة والمعادن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net