• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : نشاطات .
                    • الموضوع : تزامنا مع أسبوع النصر .. إعادة افتتاح البيت الثقافي في الصويرة .
                          • الكاتب : اعلام وزارة الثقافة .

تزامنا مع أسبوع النصر .. إعادة افتتاح البيت الثقافي في الصويرة

تزامنا مع أسبوع النصر الذي يقام بمناسبة انتصارات قواتنا الأمنية الأبطال بمختف مسمياتها والحشد الشعبي على عصابات داعش الإرهابية وإعلان تحرير الموصل.

أقام البيت الثقافي في الصويرة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار احتفالية إعادة افتتاحه في مقره بمديرية شباب ورياضة القضاء صباح يوم الثلاثاء 18/7/2017.

 

 

وحضرت الاحتفالية نيابة عن مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة، الكاتبة زينب فخري.

وبدأت الاحتفالية بالنشيد الوطني، ثم الوقوف لقراءة سورة الفاتحة ترحماً على أرواح شهدائنا الأبرار.

 

 

وألقى مدير البيت بلاسم محمد كلمة أشاد فيها بانتصارات قواتنا الأمنية الباسلة والحشد الشعبي، مباركاً تحرير أراضينا المغتصبة من عصابات داعش الإرهابية، داعياً الخالق عزّ وجلّ أن يرحم الشهداء ويشفي الجرجى، شاكراً وزارة الشباب والرياضة لمنحها البيت الثقافي إحدى قاعات مديرية شباب ورياضة قضاء الصويرة لإقامة النشاطات الثقافية والفنية المختلفة فيها، مؤكداً أنَّ ذلك كلّه سيشكل حافزاً لعمل يسهم في العمل الثقافي الذي يتناسب ومتطلبات المرحلة، وإقامة الفعاليات الثقافية والفنية المختلفة التي تعكس الوجه الجميل للثقافة في القضاء.

من جانبها وفي كلمة لها نيابة عن المدير العام، أشادت زينب فخري بالانتصارات المتحققة على يد قواتنا الأمنية البطلة بمختلف مسمياتها، والأبطال في الحشد الشعبي المقدس على عصابات داعش الإرهابية، وتحرير أراضينا المغتصبة من براثنه، داعية الخالق عزّ وجلّ أن يرحم شهداءنا الأبرار ويسكنهم فسيح جناته، وأن يمن على جرحانا بالشفاء العاجل.

كما أكدت على أهمية قيام البيت الثقافي بدوره في دعم المثقفين والمبدعين في قضاء الصويرة وتطوير مهارات الشباب الإعلامية والفنية والثقافية وإقامة دورات والورش لتمكين المرأة بالإضافة إلى العمل الجاد لاكتشاف المواهب الفتية من خلال مدّ الجسور مع المدارس والقيام بجولات ميدانية لاكتشاف هذه الكنوز الوطنية. ليصبح البيت حاضناً لإبداع في القضاء بما يعزز دوره كعامل مهم في تعزيز الثقافة وبناء الإنسان عبر التعاون مع مختلف الجهات ذات العلاقة

كما ألقى عدد من الشخصيات التي حضرت الاحتفالية كلمات، وهم: ممثل المجلس المحلي في القضاء حيدر محمد وممثل الحزب الشيوعي إبراهيم النهر، وممثل الجامعة التقنية في القضاء الدكتور نصير محمد، وقد أشادت جميعها بانتصارات قواتنا الأمنية وتحرير أراضينا المغتصبة من عصابات داعش الإرهابية، فضلاً عن الدور المهم الذي يلعبه البيت الثقافي في القضاء.

كما تضمن الحفل قصيدتان شعريتان تغنت بحبّ الوطن للشاعرين علي حسين وللشاب عطا الملا، واختتم الحفل بتوقيع الجزء الأوَّل من كتاب "تاريخ الصراع والعنف في العراق" للباحث والمؤلف عبد الرضا اللامي الذي أهدى نسخة من مؤلفه ومؤلفات اخرى لوزارة الثقافة .

وحضر الاحتفالية نقيب الصحفيين العراقيين فرع المحافظة سعود الشمري وعدد كبير من مثقفي المحافظة وموظفي البيت.

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=98878
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 07 / 20
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 17