• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : لماذا تخرب جماعة الصرخي المظاهرات السلمية التي تطالب بالخدمات ؟! .
                          • الكاتب : محمد اللامي .

لماذا تخرب جماعة الصرخي المظاهرات السلمية التي تطالب بالخدمات ؟!

بسمه تعالى وصلى الله على خير خلقه محمد وآله الاطهار هناك تقصير من المسؤولين في كثير من الخدمات والفساد المالي له الدور الاساسي في ذلك ومن ابرز تلك الخدمات المتردية هي الكهرباء و خاصة في فصل الصيف الحارق في العراق ومن الطبيعي ان يخرج الناس في مظاهرات او أي حراك سلمي مطالبين بتحسين هذه الخدمة و مكافحة الفساد المعشش في دوائر الدولة فالمظاهرات امر كفله القانون و الدستور بشرطها وشروطها لكن الملفت للانتباه ان جماعة الصرخي و حتى جماعة المدعو احمد اسماعيل كاطع يقومون بركوب موجة المظاهرات و الاندساس فيها و اختراقها وحرفها عن مسارها الاصلي الى مسار اخر تخريبي من خلال اعتدائهم على المقدسات الشيعية و تجاوزهم على الممتلكات الخاصة والعامة و اطلاق النار على الاجهزة الامنية و المدنيين لإشعال الفتنة بين الناس وبالتالي يصبح الامر بعيد عن هدفه الاساسي وتجري الامور الى منحى اخر لم يخطر على اذهان الناس البسطاء الذين انما يتظاهرون للمطالبة بالخدمات فيجدون انفسهم وقد اصبحوا تحت طائلة القانون والمساءلة ! وفشلت مظاهراتهم وبدل ان يحققوا شيئا او حتى يصل صوتهم الى المسؤولين عبر وسائل الاعلام يجدون انفسهم مطاردين لان مظاهراتهم اصبحت بفعل جماعة الصرخي اشتباكات مع الاجهزة الامنية و اخلال بالوضع الامني وتعدي على القوانين و الممتلكات ومصالح المواطنين ! هكذا يفعل اتباع الصرخي وغيره من الضالين يشوهون المظاهرات بمجرد حضورهم فيها ورفع شعاراتهم المنحرفة ومن ثم يحرفون المظاهرة عن سلميتها وعن هدفها الاساسي ويصبح المتظاهر مطلوب امنيا وان قدر له النجاة من المسائلة فلن يعود للتظاهر من جديد البتة هذه الافعال من جماعة الصرخي حدثت كثيرا وآخرها حادثة مظاهرات النجف قبل اسبوع حيث كانت مظاهرات مواطنين سلميين من اجل الكهرباء لكن جماعة الصرخي و ابن كويطع حرفوها عن مسارها وحصل ما حصل ثم جاء بيان وزارة الكهرباء ان المظاهرات التي حصلت لا تخص الوزارة وانما جرت لأمور اخرى هكذا كان تعبير الوزارة في بيانها الذي نشرته وسائل الاعلام ! لكن لماذا يفعل الصرخي و ابن كويطع ذلك ؟ لماذا يشوهون المظاهرات الخدمية و يغيرون مسارها ويحولونها الى مواجهات ثم يأتي دور الوزارة المقصرة بإبعاد نفسها عن الموضوع و القول ان الامر لا يعنيها ؟! الا يعتبر فعل الصرخيين اكبر هدية للفساد و المفسدين بإخلاء ساحتهم من المسؤولية بتهميش المظاهرة و افراغها من محتواها الاساسي وحرف مسارها ؟ الا يعتبر فعل الصرخيين و اتباع ابن كويطع دفاع عن الفاسدين و ازالة كل ما من شأنه ان يبرز عدم رضا الشارع عن ادائهم وفضح تقصيرهم ؟ لا يستبعد كثير من الناس ان هناك اتفاق ضمني بين كبار الفاسدين وبين هذه الجماعات الضالة لتخليصهم من واحدة من وسائل الضغط الشعبي عليهم عن طريق تغيير بوصلة المظاهرات وتحويل المتظاهرين الى مطلوبين امنيا و مشوهين عقائديا ولا ننسى ان للصرخي تاريخ وتجربة طويلة في العمالة والارتماء بحضن الطغاة و الفاسدين مقابل مكاسب دنيوية منذ ان كان يعمل في سلك الامن الصدامي وكذلك جماعة ابن كاطع و ارتباطاتها بمخابرات اقليمية و دولية كما تؤكد كثير من المعطيات و التقارير ومن المهم لأعداء العراق وشعبه ان يبقى وضع العراق مرتبك و تثار فيه الفتن هنا وهناك ويفتقد فيه المواطن للخدمات و ينتشر الفساد في مفاصل الدولة وننصح اخواننا المؤمنين بتوقي الحذر من هؤلاء كما نأمل من اجهزة الدولة والمخلصين فيها التصدي لهؤلاء و فضح مخططاتهم و ارتباطاتهم امام الرأي العام ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=98366
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 07 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 23