• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : نشاطات .
                    • الموضوع : الجبوري يبارك النصر في الموصل ويدعو الى طرد داعش من الشرقاط والمحافظة على وحدة الوطن .

الجبوري يبارك النصر في الموصل ويدعو الى طرد داعش من الشرقاط والمحافظة على وحدة الوطن

حيا محافظ صلاح الدين الدكتور احمد عبدالله عبد عوائل الشهداء والجرحى الذين تحقق النصر المبين على أيديهم وبتضحياتهم وبارك المنجزات التاريخية التي اعادت مدينة الموصل الى حضن العراق ورفعت راية الله اكبر وانتكست بفضلها رايات الشر والاجرام ،داعيا الى طرد داعش من ايسر الشرقاط والمحافظة على وحدة الوطن .
وقال المحافظ في بيانه :
بسم الله الرحمن الرحيم ،
وجاء النصر من الله فهنئيا لام الشهيد وعائلته بهذا اليوم البهيج والذي عادت به موصلنا العزيزة برغم الدمار الذي خلفه داعش وحرمها من منارتها الحدباء لكن الايادي التي ضغطت على الزناد وقتلت الجريمة وأدواتها قادرة على اعمار المدينة وحدبائها ومسجد نبيها يونس وبيوت اهلها ،فتحية لجميع أبناء القوات الأمنية والحشد الشعبي  وأبناء العشائر الشرفاء المخلصين ... والف مبروك يوم التحرير فالنفرح بماتحقق ونثأر مجددا بالبناء والتكاتف والتماسك لكي لإيعود الارهاب من جديد.
يا ابناء العراق واهلنا في صلاح الدين ونحن نقطف ثمار التضحيات الجسيمة وطردنا الشرذمة والاوباش فالموصل عراقية بسواعد أبنائها  ...
وأقول ان الرجولة  العراقية مثار فخر لكل انسان شريف يتوق الى الحرية والقيم النبيلة .
لقد وثقتم ايها الابطال في تأريخ العراق المشرف صفحة من المجد الوطني ووحدة اهله بكل مكوناتهم وهي الملحمة التي نفتخر بها وندعو الى المحافظة عليها.
نعم ارتفع بيرغ النصر وتصاعدت ارواح الشهداء الى بارئها وأضاءت السماء وزال الظلام ولكننا بحاجة الى وعي تام بأسباب داعش وان نؤسس لمرحلة مابعدها،دعونا نواصل التماسك والانسجام والتفكير والعمل الوطني وننبذ الطائفيين والمتخندقين باتونها كونها معول التهديم بيد الأعداء.
وبعد ان نشكر كل عراقي غيور دافع عن القيم النبيلة ونثمن دور المرجعية الرشيدة وتضحيات الشهداء نأمل ان يكون نشيدنا القادم ولحنه الجميل هو حب العراق والعمل على بناءه من جديد.
                                 اخوكم
                  الدكتور احمد عبدالله عبد الجبوري  
                              محافظ صلاح الدين




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=98141
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 07 / 11
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 07 / 3