• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : احتضار الافعى  .
                          • الكاتب : اياد حمزة الزاملي .

احتضار الافعى 

لقد كان العنوان الرئيسي للقمة العربية الامريكية التي عقدت في الرياض هو محاربة الارهاب و لكن الارهاب في القاموس السياسي الامريكي ليس به المقصود المنظمات الارهابية المعروفة مثل القاعدة و داعش و لان هذه التنظيمات الارهابية هي التي تم طبخها في مطابخ ال CIA و الموساد و بتمويل و دعم بالمال من الكيان السعودي و محميات الخليج و الحديقة الخلفية لهذه التنظيمات الارهابية هي تركيا .

ان الايدلوجيا لهذه التنظيمات الارهابية نشأت في المستنقع الوهابي القذر .

ان المقصود بالارهاب في القاموس الامريكي هو محاربة دول المقاومة و الممانعة للكيان الصهيوني و الحفاظ على امن اسرائيل و هذه الدول هي الجمهورية الاسلامية المباركة في ايران زعيمة محور المقاومة و الجهاد و الكفاح في العالم ضد الاستكبار العالمي و معها سوريا و العراق و حزب الله المبارك في لبنان .

ان طموح الكيان السعودي الواضح و المعلن هو تزعم الدول العربية و السيطرة عليها و ذلك من خلال المال السياسي و تعكزه على الارهاب بعد ان كانت مصر في السابق هي التي تتزعم العالم العربي و لكن بعد مجيئ السيسي لحكم مصر اصبحت مصر تابع صغير و ذليل الى الكيان السعودي علما ان السيسي يتصف بأنه صاحب شخصية ضعيفة و مهزوزة و يعاني من اضطرابات نفسية و لا يصلح لزعامة بلد كبير مثل مصر و الدليل على ذلك موقفه الجبان و الذليل و المهين عندما تنازل عن جزيرتي (تيران و صنافير) المصريتين الى الكيان السعودي .

ان الهدف الرئيسي للقمة العربية الامريكية هو الخروج بتسوية لصالح الكيان الصهيوني من خلال اخراج حركة حماس من المعادلة السياسية و جعل التسوية المذلة و المهينة بين الكيان الصهيوني و السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس الذي هو مجرد بيدق شطرنج بيد الكيان الصهيوني و بعد ان تتم هذه التسوية المذلة و المهينة يتم التفرغ الكامل لدول محور الشر (امريكا و الكيان الصهيوني و الكيان السعودي) لمحاربة و كسر ارادة قبلة الثوار و الاحرار و الكفاح العالمي الا و هي الجمهورية الاسلامية المباركة في ايران و معها دول المقاومة و التصدي و قتل الامل و الحلم الاخضر في تحرير فلسطين و بيت المقدس من دنس الكيان الصهيوني .

ان الذي حصل في القمة العربية الامريكية ان جميع الدول العربية قد خضعت لارادة و سيطرة الكيان السعودي الا دولة قطر التي ترى في نفسها ندا و خصما قويا للكيان السعودي و لا تريد ان تكون تابع له و انما تريد الشراكة معه و الحقيقة ان هذا هو السبب الحقيقي في الازمة بين الكيان السعودي و قطر و ليست قضية من يدعم الارهاب فكلاهما وجهان لعملة واحدة اسمها الارهاب و ان سبب الخلاف هو المصالح و اللصوص دائما يختلفون فيما بينهم في توزيع الغنيمة .

اما امبراطورية الشيطان فأن موقفها واضح و صريح من هذه الازمة بين افاعي الارهاب فأنها تمارس سياستها المقيتة و القذرة و المعروفة (سياسة الاحتواء المزدوج) Dual Containment Policy .

فأن امريكا تستفاد من اي خلاف بين الدول الداعمة للارهاب لانها تنظر الى السعودية و قطر و محميات الخليج بأنها بقرة حلوب تدر على امريكا المليارات من الدولارات .

ان امريكا سوف لن تقف مع الكيان السعودي ضد قطر و انما تحتفظ بسياسة حفظ التوازنات السياسية في المنطقة و من ضمن الخطط السرية الاستراتيجية القريبة المدى لامريكا هي اسقاط الكيان السعودي و تجزئته الى دويلات صغيرة و ذلك من اجل السيطرة الكاملة على منابع النفط لان امريكا تنظر الى حكام ال سعود بأنهم مجموعة من الهمج و البرابرة و لا يستحقون هذه الثروة الهائلة من النفط و هناك توقعات حسب الدراسات الاستراتيجية لجهاز ال CIA و الموساد حسب الدراسات الدينية السرية في التوراة و الانجيل فأنهم يعتقدون بأن الامام المهدي (ارواحنا له الفدا) سوف يظهر في مكة المكرمة و هذ البحث يحتاج الى مقال خاص به ان شاء الله .

و من باب المبدأ العسكري الذي ينص (الضربة الاستباقية) فأن الساسة الامريكان يعتقدون بأن عليهم احتلال السعودية و اسقاط نظامها بعد اتمام الدور المناط لها في تحطيم و تفتيت الدول العربية و الاسلامية كما فعل عميلهم المقبور صدام و هذا ليس رجما بالغيب و انما هو قراءة سياسية واضحة وضوح الشمس سوف يسقط الكيان السعودي و تحتله امريكا كما فعلت في المقبور صدام خلال سنوات قليلة جدا و ان غدا لناظره لقريب .

قال تعالى ((و لا يحيق المكر السيئ ألا بأهله)) صدق الله العلي العظيم 

و العاقبة للمتقين......بقلم / اياد حمزة الزاملي




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=97336
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 06 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 18