• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : نشاطات .
                    • الموضوع : وزير الصناعة والمعادن يفتتح معمل بلاستك بغداد بعد انجاز تأهيله وتشغيله بالمشاركة مع القطاع الخاص .
                          • الكاتب : وزارة الصناعة والمعادن .

وزير الصناعة والمعادن يفتتح معمل بلاستك بغداد بعد انجاز تأهيله وتشغيله بالمشاركة مع القطاع الخاص


 

افتتح وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني اليوم الأحد معمل بلاستك بغداد التابع الى الشركة العامة للصناعات الانشائية بعد اكمال تأهيله والمباشرة بتشغيله بموجب عقد المشاركة مع احدى شركات القطاع الخاص أضافة الى استغلال موارد الشركة ويتكون المعمل من عدة خطوط انتاجية لتصنيع انابيب الضغط التي تستخدم لاغراض شبكات المياه والمجاري والصرف الصحي أضافة للاغراض الاروائية ونقل الغاز والمنتجة وفق المواصفة الالمانية  بضغوط وقياسات مختلفةوقال السيد الوزير في تصريح صحفي عقب افتتاح المعمل يرافقه وكيل الوزارة للتخطيط الدكتور محمد هاشم عبد المجيد ووكيل وزارة الاعمار والاسكان والبلديات بأننا نشهد اليوم افتتاح معمل بلاستك بغداد وسيعقبه خلال الايام القادمة افتتاح اخر لمعمل بلاستك ميسان والذي انجزت اعماله مؤخرا من قبل الشركة العامة للصناعات الانشائية ضمن توجه وخطة الوزارة بتأهيل مصانعها، مضيفا بأن مايمتاز به هذا المشروع هو الجمع مابين الاستفادة من خطة التأهيل من موارد الشركة والتعاون والتعاقد مع القطاع الخاص بإبرام عقد مشاركة والذي يعتبر من العقود الناجحة التي تم ابرامها وتنفيذها هذا العام ، مشيرا إلى استحداث خطين انتاجين وفق هذا المشروع الى جانب التزام المستثمر بتوفير المواد الاولية ذات المناشىء الرصينة باعتبارها تمثل احدى العوائق الرئيسية للشركة عند تصنيع هذه المنتجات نظرا لكلفها العالية ولفت السوداني الى أن الطاقة الانتاجية للمعمل من الانابيب البلاستيكية وصلت الى 380000 طن سنويا ومن المؤمل الوصول بها بعد اكمال أعمال التأهيل الاخرى الى 60000 طن سنويا وبالتالي يمكن تغطية كافة احتياجات السوق المحلي من هذه المنتجات . مطالبا جميع مؤسسات الدولة بالالتزام بماجاء بقانون الموازنة العامة للعام الحالي وقانون حماية المنتجات العراقية وقرارات لجنة الشؤون الاقتصادية في مجلس الوزراء وقرار مجلس النواب الاخير ، مؤكدا في الوقت ذاته على ان المنتج العراقي يصنع ضمن المواصفة المعتمدة والمواصفة الالمانية ذات النوعية الرصينة في حين أن هناك نسبة كبيرة من المنتجات المستوردة في الاسواق بعيدة عن المواصفة الصحيحة والتي لها تأثير مباشر على حياة المواطنين نتيجة ماتحمله من مواد تؤدي الى امراض سرطانية ، مبديا استغرابه من اصرار بعض مؤسسات الدولة على استيراد هذه المنتجات خاصا بالذكر ماقامت به محافظة البصرة حينما اعلنت مؤخرا وضمن مشاريع البنية التحتية لها بتثبيت مناشىء عمانية وسعودية ومصرية متجاهلة بذلك المناشىء العراقية الرصينة وقوانين وقرارات حماية المنتج المحلي . ودعا السوداني الجهات الرقابية لاخذ دورها في تنفيذ القرارات في ظل الازمة المالية التي يمر بها العراق حاليا ، مؤكدا على ان الوزارة ماضية بجهودها ومساعيها بغية النهوض بواقع المنتج الوطني مستشهدا بالذكر توجه الوزارة بالعمل مع الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية على اقامة مختبر مركزي معتمد للمواصفات المطلوبة .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=94460
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2017 / 05 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 09 / 27