• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : (الخطاب الإعلامي الداخلي والخطاب الإعلامي الخارجي)عنوان للجلسة التاسعة للمنتدى الموسوي .
                          • الكاتب : محمد علي الموسوي .

(الخطاب الإعلامي الداخلي والخطاب الإعلامي الخارجي)عنوان للجلسة التاسعة للمنتدى الموسوي

 بحضور ومشاركة عدد من الصحفيين الإعلاميين والاكاديميين والمثقفين في النجف الاشرف عقد منتدى الموسوي التخصصي للصحافة والإعلام جلسته التخصصية التاسعة حيث استهل مدير الجلسة الإعلامي ارشد القسام الجلسة بتقديم التهاني والتبريكات بمناسبة ميلاد الرسول الأكرم صل الله عليه واله وسلم والذي يتزامن مع ميلاد السيد المسيح عليه السلام، كما قدم التبريكات بمناسبة الانتصارات التي تحققها قواتنا الأمنية وابطال الحشد الشعبي في جميع الميادين ضد عصابات داعش الاجرامية ،بعدها القى السيد المحاضر الإعلامي راجي نصير محاضرة بعنوان ( (الخطاب الإعلامي الداخلي والخطاب الإعلامي الخارجي)
  حيث تناول المحاضر جملة من النقاط التي حاول من خلالها تسليط الضوء على محور البحث ،منها حجم الأموال التي تخصص من قبل الحكومات العربية لبعض وسائل الإعلام التي تصل الى اكثر من 30 مليار دولار سنويا بهدف ايصال رسالتها الى الرأي العام و توجيه الخطاب الإعلامي كما تريد ،وبين الإعلامي راجي نصير أن وسط هذا الخطاب الإعلامي الموجه لا توجد وسائل اعلام داخلية مؤثرة ممكن أن يواجه بها العراق كل هذا الكم الكبير من الاعلام الموجه برغم من أن العراق لديه أكثر من 35 فضائية عراقية لا تمتلك القدرة على الوصول الى حجم كبير من المشاهدين،ولم تستطيع أن تخاطب المتلقي في الخارج والسبب هو أن جميع المؤسسات الإعلامية العراقية لاتحسن مخاطبة الاخر بلغة يفهمها او يتفاعل معها وانما تستخدم لغة تقليدية تصلح للخطاب الداخلي التعبوي المؤدلج وليس لمخاطبة الراي العام الخارجي.
فيما اشاد السيد المحاضر بما قدمت المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف في توجيه الخطاب الإعلامي الداخلي والخارجي الخاص بها والذي يتسم بالذكاء والمنهجية و بشكل تكاملي حيث استخدمت لغة مشتركة من خلال الاعتماد على توجيه رسائل مدروسة بحيث كانت الرسائل إلى الداخل بخطاب توجيهي شرعي يحرم الاعتداء على المال العام وحقن الدماء وحتى سرقة الآثار على سبيل المثال،فيما كان الخطاب الخارجي موجه بشكل مباشر للمتلقي الخارجي عبر إيصال أجوبة اطمئنان لمخاوف البعض والاصرار  على ضرورة بناء الدولة المدنية وليس الدينية  وفق الدستور وصناديق الاقتراع وغيرها من الرسائل ،في الوقت الذي فشل الإعلام العراقي بجميع اتجاهاته الحكومية والمؤسساتية أن يتصدى لهذه المهمة .
مشددا على أن العراق يحتاج الى تأسيس خطاب إعلامي متزن يعتمد على الخطاب الإعلامي المهني والموضوعي
 وان تكون لنا استراتيجية إعلامية واضحة والابتعاد عن الخطاب التقليدي.
الزميل امجد الاعرجي شرح لأحدى مواد قانون حماية الصحفيين هي المادة 11 وهي تخص الراتب التقاعدي للصحفيين الذي يفقد حياتة أو يتعرض للاصابة أثناء أداء العمل الصحفي.
 الإعلامي سالم نعمة الحميداوي مدير اعلام مديرية صحة النجف الاشرف قدم أمام الحضور تجربتة الشخصية وسيرته الاعلامية منذ عام 1980 حتى اليوم .
وقد اختتم المنتدى جلسته بتقديم شهادة تقديرية باسم المنتدى قدمها الدكتور منذر العذاري مدير صحة النجف الاشرف الأسبق الى الاستاذ الإعلامي راجي نصير.
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=72109
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 12 / 27
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 01 / 23