• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : ربيع ومحاكمات .
                          • الكاتب : صفاء ابراهيم .

ربيع ومحاكمات

الربيع العربي مازال مستمرا في شهره السادس وبنجاح غير مسبوق
ومع تفاوت في حجم الانجاز المتحقق من بلد لاخر وتباين في حجم التضحيات التي قدمتها وتقدمها الشعوب المتعطشة للحرية فلابد من ان نفخر بما تحقق ونتأمل مزيدا من النجاح فيما سياتي من الايام
 
الثورة في تونس الخضراء انتهت بفرار الطاغية الذي تجري محاكمته هذه الايام بعشرات التهم التي تتراوح بين القتل وتبديد الاموال العامة وانتهاءا بحيازة المخدرات
 
وثورة يناير العظيمة في مصر انتهت بانكفاء الطاغية واعتكافه منتظرا اقرب الاجلين اما محاكمته التي ستبدأ في اب المقبل او موته بالسرطان الذي يعالج منه في مستشفى شرم الشيخ تحت الاعتقال
 
في البحرين مازالت المسيرات المطالبة بالتغيير والاصلاح تجوب شوارع المنامة وبقية مدنها رغم القمع والاعتقالات وتهديم المساجد والمحاكمات الصورية السريعة لزعماء المعارضة وناشطي الحركات الاصلاحية
 
في اليمن لازال شباب التغيير مستمرين بثورتهم الشعبية المطالبة برحيل النظام الذي يعالج رئيسه من محاولة اغتيال لا يعرف الى الان ان كان سينجو منها ام لا
 
في ليبيا مازال القتال دائرا بين قوات الثوار المتقدمة والتي يحضى مجلسها الانتقالي كل يوم باعتراف ودعم المزيد من دول العالنم وبين مرتزقة القذافي الذين تتوالى الانشقاقات في صفوفهم كل يوم ومازال زنكه زنكه مصرا على القتال حتى الرمق الاخير او الى يوم القيامة كما يحلو له ان يقول
 
سوريا مازالت ثائرة ومازالت الاحتجاجات  والمسيرات تتصاعد مطالبة بسقوط النظام الدموى الذي يقابل المسيرات السلمية بالرصاص الحي ويطلق ايدي عصابات الشبيحة الموالية له والممولة من قبلة لتصب جام غضبها على رؤوس المدنيين قتلا وترويعا 
 
في ساحة التحرير ببغداد لازال الشباب يتظاهرون كل جمعة منددين بفساد الحكومة وضعفها وتصارع مكوناتها على السلطة والنفوذ ومطالبين بالامن والاعمار والخدمات التي مافتئنا نسمع بها منذ سنوات ثمان ولم نر منها شيئا قط 
 
في المغرب والاردن ايضا هناك مسيرات ومظاهرات تطالب بالاصلاح والديمقراطية وبملكية دستورية تحد من الصلاحيات المطلقة للملك وتجعل من الشعب مصدرا للسلطة
 
في عمان وفي ( السعودية ) ايضا خرجت المسيرات المطالبة بالاصلاح
 
الربيع العربي مازال مستمرا للشهر السادس على التوالي وبنجاح ساحق وما زال اعداء الحرية من الحكام والملوك العرب مستميتين من اجل البقاء في كراسيهم معتلين رقاب شعوبهم المبتلاة بهم
 
في ليبيا يصف الاعلام الرسمي  الثوار بانهم مجموعة من الجرذان وبان ليبيا تقاتل العدوان الصليبي  الاطلسي نيابة عن العرب والمسلمين
ولازال الاعلام الاسدي يصف المتظاهرين المطالبين بالحرية بانهم مندسون مدعومون من جهات اجنبية للنيل من وحدة سوريا وصمودها بوجه العدو
الاعلام الموالي لنظام صالح يصف ملايين اليمنيين المعارضين له بانهم مدعومون من جهات اجنبية تريد تخريب وحدة اليمن وزعزعة استقرارها
والمالكي يصف متظاهري ساحة التحرير بانهم من بقايا البعث المقبور
اما الاعلام الخليجي فيصف شباب الثورة في البحرين بانهم عملاء لايران ويهدفون الى زرع الفتنة الطائفية وتغيير النسيج الاجتماعي للمجتمع البحريني
 
لم يكن احد يتوقع منهم غير هذا بل الاصح اننا كنا نتوقع منهم اكثر من هذا ومن شاهد الهراء الذي تكلم به بشار الاسد في خطابه الاخير وحركاته المتشنجة وتعابيره المسرحية والكم الهائل من الاكاذيب اتي استعملها لعرف كيف ان الاصلاح لدا الحكام العرب يمر اولا من خلال ماسورة البندقية
 
لايهم ان كانت الشعوب بنظرهم مجاميع من المندسين و الخونة والعملاء الين باعوا ضمائرهم للاجنبي ولا يهم ان يراق دم طفل لم يتعد الثالثة عشرة مثل حمزة الخطيب مادام هو احد هؤلاء المندسين والعملاء ومادام من عائلة مندسة ومن مدينة عميلة ومن شعب خائن باكمله
 
لايهم كل ذلك فماذا كانوا سيقولون غير ذلك؟
السلطة حلوة مشتهاة والملك عقيم اما البشر فيولدون ويموتون والبقاء لله وحده فماذا يهم من موت بضعة الاف او حتى  بضعةعشرات منها مادام راس الحاكم سليما لم يمس بعد؟
 
الربيع العربي مستمر لا محالة والشعوب التي كسرت حاجز الرعب والذل والخنوع لايمكن ان تقاد كقطعان البقر كما كانت تقاد
لم تعد الايام التي تلت اشعال محمد بو عزيزي النار في نفسه كما كانت قبل ذلك , تغيرت امور كثيرة , ذاقت الشعوب العربية لذة التمرد على الحاكم واستطابت طعم  الهتاف ضده وتمزيق صوره دونما خوف او وجل
 
الشعوب العربية تسير الان في طريق الحرية ولاتوجد قوة على الارض تستطيع ايقافها
لايمكن اعادة عقارب الزمن الى الوراء
الطغاة سيسقطون تباعا
والمحاكمات ستتوالى 
 

كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : hanan من : iraq ، بعنوان : ربيع ومحاكمات في 2011/06/24 .

فعلا سيسقطون الواحد تلو الاخر وماضاع حق وراءه مطالب سلمت يداك استاذ صفاء واتمنى ان اقرأ لك دائما....حنان/ النجف





  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=7021
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 06 / 23
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 6