• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : يا بط ... يا بط .
                          • الكاتب : زينب محمد رضا الخفاجي .

يا بط ... يا بط

على مسامع الآه ... 
افترش طارف  الدمع
واسهب في ذكرياتي 
تنمو انشودة بيضاء 
مثل حلم  يبرق في صحوة السماء 
ترددها معي بشجو بناتي 
(  يا بط يا بط  ) 
وتبطبط خلفي كل اوجاع  الكون 
كل الاحلام  المفجوعة بالغربة  
المجبولة بالحنين 
( اسبح بالشط )
لابد اليوم  من تحذير للبط ..
فقد غزتنا  حيتان شواطىء  
الجيران 
تضحك ابنتي الصغرى .. 
:ـ لقد خربت الطقطوقة ياماما !!
قلت المشكلة انهم اتهموا البط بالخيانة 
وسوروا الضفاف بالجفاف 
وصبغوا الماء الازرق بالاحمر 
ماذا سيقول  البط للسمكه 
اذا صار العالم كل العالم شبكه ؟ !!!!
ناح الحنين 
( ميلي عنها ... تنجي منها ) 
قلت هي اكبر من كل شباك العالم 
تتوضا بجرأتها حين تثور 
تخبأ الف ضلع مكسور
  في جنبيها 
جراح من كل رماح العصور     
تنهض باسم الله 
هي لاتخف ...
... الى جرف
ولايحتويها  طمع الشص
ولاشراسة مليون لص 
ابتسامة كل المحرومين .. 
ضحكت ابنتي الكبرى  وهي تقول 
استوردنا السمكه
واستوردنا الشبكه 
واستوردنا الهلكه 
لقد خربت الطقوقة  
يا ماما ..بطلنا اللعب 
 
 
طقطوقة يغنيها الاطفال في العراق يبعثون بها برسالة لسمكة محذرين اياها من شص غادرعلى يد بطة
يابط يابط ...اسبح بالشط..قل للسمكة..اتت الشبكة..ميلي عنها..تنجي منها..وعلى الجرف..خفي خفي ... واتى الشص ... مثل اللص 
 

كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : مهند البراك من : العراق ، بعنوان : يابط .... يا بط في 2011/06/22 .

الاخت الفاضلة زينب الخفاجي
وانا اقرا ما سطرتم رجعت بي الذاكرة الى شط الفرات وكيف كنا نلامس الماء باقدامنا لنداعب الماء ونلعب ... ذهبت تلك الذكريات مع انحسار الماء
لتبقى عالقة في ذهننا الطقطوقة يابط يابط ...
ونقول كما قالت ابنتكم حفظها الله
استوردنا السمكه
واستوردنا الشبكه
واستوردنا الهلكه


شكرا لكم



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=6966
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2011 / 06 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 02 / 23