• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : قضية رأي عام .
              • القسم الفرعي : قضية راي عام .
                    • الموضوع : من جديد ؟ .
                          • الكاتب : ابا باقر .

من جديد ؟

بعونه تعالى بعد مضي الايام السالفة على خير من خلال الهجمة الهستيرية لأتباع الكاهن الارذل العربي الاشتراكي الصرخي على صفحتنا  في مواقع التواصل الاجتماعي ( تبليغا ً وسبا ً وقذفا ً ولعنا ً ) بعد ان بينا الالعوبة الجديدة وهي اوامر صدرت اليهم من قبله بتغيير اسماء جميع صفحاتهم وكذلك بأزالة صوره ( اخزاه الله ) من صفحات اتباعه وتبني العنوان الجديد لهم وما يسمى , ( الناشط المدني ) وبعد الكشف عن هذا العنوان ومن يختبئ خلفه .. نعود الى بيان مفصل جديد من مفاصل الغباء المفرط الذي تحدث به مؤخرا ً وفي مقطع فديو متصلا ً بقناة التغيير المعلومة الاتجاه ( المقطع لدينا ) وهو يتحدث بكلام لا يتلفظ به طالب علم مقدمات فضلا ً عن محقق او مرجع اعلى او حتى ناشط مدني ..
عنوان بحثه القادم والصادم الذي قل نظيره وهو _ رجاء ً لا احد يستغرب من العنوان _
( السيستاني _ ما قبل المهد !!! الى ما بعد اللحد !!!!!!! ) ويكرر العنوان لأكثر من مرة وبصورة جنونية وهستيرية _ ناهيكم عن سليقته المضحكة فعلا ً ..
نقول : ( ما قبل المهد ) هل يعي حقا ً هذا السويفه معنى ما قبل المهد يعني في عالم الارحام ولعله يشير الى اشارة قذرة كنفسه التي بين جنبيه ولكن نحمل المعنى على ظاهره ؟
هل بات هذا السفيه عالما ً بالعوالم الاخرى غير عالم الدنيا !
هل يمكن له ان يعمل بحثا ً وعن اي شخص وفي عالم ما قبل المهد !!!
اعتقد وجب على المعنيون به من اعراب الخليج ان يحجروا عليه ويعالجوه
جيدا ً قبل ان يأمروه بالاتصال وبأي قناة وان يتكلم بكلام لا اقل يفهمه اتباعه الرعاع ؟
( ما بعد اللحد ! ) امر ُ عجيب اصبح هذا المعتوه وكيلا ً عن الله في الارض وبات بأستطاعته بيان حال الناس الى ما بعد اللحد ! اذا لم نقل ما تحمله نفسه الخبيثة من اصدار احكام وعلى حماة الدين ليوهن قدرهم ويحط من قيمتهم وقدسيتهم عند الناس ولكن .. هيهات ..
اعتقد ان هذا الرجل متواصل في اضحاك البسطاء من الناس فضلا ً عن الواعين منهم
وبات يعيش حالة اللاشعور فيما يقول .. فتصاعد محبة الناس للسيد المرجع ( دامت بركاته ) وفتواه بالجهاد الكفائي وكذلك انجازات العتبتان المقدستان وعلى كل المستويات جعلت منه مسعورا ً بالمرة وبات يخبط خبط عشواء في القول والفعل والهلوسة التي اصابته والتي جعلته لا يفقه ما يقول بل لا يمكن لعاقل ان لا يضحك على ما يتفوه به هذا المعتوه والعجيب ان اتباعه يستأنسون بجهالة ما يتلفظ به صرخيهم في اشارة الى العمى القلبي والذي اوصلهم الى نقطة اللاعودة الا ما رحم ربي ..
نحن ننتظر تحقيقكم يا رويبظة وسنقرأه بعناية وكما تدعي تحقيقا ً وتدقيقا ً وتمحيصا ً
وستكون في ذلك الوقت لنا حكايات وحكايات حول قصصكم العجيبة ان كنتم صادقين ..
نحن في الانتظار ؟


كافة التعليقات (عدد : 1)


• (1) - كتب : منير حجازي ، في 2015/10/28 .

في سوق المزايدات لا نستغرب بروز امثال هذا النكرة خصوصا وأن الدولار الخليجي بات يتطاير على كل تافه منحط رذيل
يا صرخي وهل يُحاسب الإنسان ما قبل مهده وهو بعد نطفة من مني يمنى، وهل خرج لنا خارج من الاخرة فعرفنا مصير ما بعد لحده . والله أني لأعجب من تماهل الحوزة والحكومة تجاه امثال هذه النكرات ، لماذا لا تحذوا حذو إيران التي اسست محاكم رجال الدين ، فأدبتهم ووضعتهم عند حدهم . واستغرب كذلك أن تبقى المرجعية في العراق بلا حماية ، وهي تتعرض في كل يوم إلى الوان من سب وقذف من امثال هذه التوافه .



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=69278
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 10 / 27
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 19