• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : نشاطات .
                    • الموضوع : العمل :انتخاب العراق عضوا في المجلس الاقتصادي والاجتماعي من قبل الامم المتحدة .
                          • الكاتب : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية .

العمل :انتخاب العراق عضوا في المجلس الاقتصادي والاجتماعي من قبل الامم المتحدة

اعلنت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اختيار العراق عضوا في المجلس الاقتصادي والاجتماعي من قبل الامم المتحدة بعد انتخابه باغلبية مطلقة .

وقال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم ان الامم المتحدة انتخبت العراق باغلبية مطلقة يوم الاربعاء الموافق 21-10-2015 ليكون عضوا في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والذي يعد خطوة هادفة وفعالة نحو الاصلاح الاجتماعي يساهم بشكل كبير في دعم خطواتها المتبعة في مجالات التنمية الاجتماعية .

واضاف ان الجهود الحثيثة التي تبذلها الوزارة وحضورها الفاعل في اجتماعات منظمة العمل الدولية والعربية كان له الاثر البالغ في تحقيق النجاحات المتواصلة على الصعيد الاجتماعي الذي تمخض عن اختيار العراق عضوا في المجلس الاقتصادي والاجتماعي مشيرا الى تخطي الوزارة جميع العقبات لتنفيذ برامج التنمية البشرية في ظل الظروف الاستثنائية التي يشهدها البلد .

وبين منعم ان من اهم الانجازات التي حققتها الوزارة كانت ضمن ميادين الامان الاجتماعي التي ابرزها القضايا المتعلقة بشبكة الحماية الاجتماعية وتنظيم الضمان الاجتماعي للعمال، ودعم سوق العمل فضلا عن البرامج التي استهدفت المجتمع وفي مقدمتهم المهمشين والفقراء ،وان جميع ذلك كان له انعكاسات ايجابية في حصول العراق على عضوية المجلس الاقتصادي والاجتماعي لمدة ثلاث سنوات ، مشيرا ال ان الوزارة تطمح ان تكون تلك الخطوة بداية لانطلاقة جديدة نحو البناء الاجتماعي الهادف الذي وضعت اسسه ضمن خطط مستقبلية تركزت على دعم الجانب المادي والمعنوي للمستفيدين من برامجها . يذكر ان المجلس الاقتصادي – الاجتماعي في الامم المتحدة الذي يتكون من 56 دولة يتصدى للفقر وانعدام المساواة ، ويرصد المشكلات الاجتماعية والتغيرات البنيوية في العالم والمجتمعات النامية ويوحد الرؤى والارادات لوضع الحلول لافرازات الحضارة المعاصرة وتطويق اضرارها ، والعمل بجهد مشترك على تصحيح التجارب الاقتصادية الرائدة التي تستهدف الفقر البشري وتضييق الفجوة بين الجنسين ، ومشاركة المرأة في قوة العمل والتمثيل السياسي ، وابتكار مبادرات العمل وخلق الوظائف في اطار برامج العمالة الكاملة ومواجهة البطالة ومشكلاتها وجميعها سيكون لها تاثير بالغ في تحديد الرؤى والتطلعات التي تسعى لها الوزارة في سياقات عملها تجاه الفئات التي ترعاها. وادناه نص بيان وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بمناسبة اختيار العراق عضوا في المجلس الاقتصادي والاجتماعي من قبل الامم المتحدة : للاهمية التاريخية والحضارية التي يحتلها العراق في العالم ، وللصمود الكبير الذي تميز به شعبنا الابي بوجه التحديات الداخلية والخارجية ، ونظرا لما حققته برامج التنمية البشرية في ظروف استثنائية ، ومنها في ميدان الامان الاجتماعي : شبكة الحماية الاجتماعية .. ونظم الضمان الاجتماعي ، وسوق العمل فضلا عن برامج الدعم العيني التي استهدفت المجتمع وفي مقدمتهم المهمشين والفقراء ، انتخبت الامم المتحدة الاربعاء 21-10-2015  باغلبية مطلقة جمهورية العراق عضوا في المجلس الاقتصادي والاجتماعي لمدة ثلاث سنوات ، ويأتي هذا الانجاز التاريخي في ظروف يشهد فيها العالم تغيرات هائلة : بنيوية وسياسية واقتصادية لعبت فيها وسائل الاتصال المعاصرة وتقنيات المعلومات دورا مهما في تحشيد الجهد البشري من اجل تقوية ركائز العدالة الاجتماعية والتطبيقات الديمقراطية وحقوق الانسان .

ان المجلس الاقتصادي – الاجتماعي في الامم المتحدة الذي يتكون من 56 دولة يتصدى للفقر وانعدام المساواة ، ويرصد المشكلات الاجتماعية والتغيرات البنيوية في العالم والمجتمعات النامية ويوحد الرؤى والارادات لوضع الحلول لافرازات الحضارة المعاصرة وتطويق اضرارها ، والعمل بجهد مشترك على تصحيح التجارب الاقتصادية الرائدة التي تستهدف الفقر البشري وتضييق الفجوة بين الجنسين ، ومشاركة المرأة في قوة العمل والتمثيل السياسي ، وابتكار مبادرات العمل وخلق الوظائف في اطار برامج العمالة الكاملة ومواجهة البطالة ومشكلاتها . وقد كان للعراق دور بارز في الفعاليات الدولية والعربية التي اسست لاهداف تنموية اممية لمرحلة مابعد عام 2015 ، وشارك ممثلوه في تعزيز الاتجاه نحو التوسع بهذه الاهداف واضافة برنامج العمل اللائق وادماج القطاع غير المنظم في المنظومة الاقتصادية لمكافحة الحرمان وانماط العمل غير المقبولة معياريا ، ورصد التغييرات المناخية وتأثيراتها على قوة العمل واعتبار كل من الحماية الاجتماعية وخلق الوظائف من الركائز الاساسية للعدالة الاجتماعية وتأمين التعايش والسلام الاجتماعيين . وبهذه المناسبة لابد من تثمين جهود الدبلوماسية العراقية في الامم المتحدة التي كان جهدها واضحا في تهيئة الرأي العام لاستقبال عضوية العراق في المجلس الاقتصادي والاجتماعي ضمن ستراتيجية اعادة حضور العراق الفاعل في المحافل الدولية والمؤتمرات ، وفي وكالات الامم المتحدة ونخص بالذكر الجهد المتميز لمعالي الاستاذ د . محمد علي الحكيم ممثل العراق الدائم في الامم المتحدة ، على مدى سنتين متواصلتين وحرصه على ملازمة وفد وزارتنا في المشاركة باجتماعات اللجنة الاجتماعية مطلع العام الحالي . ان وزارتنا تبارك للعراق ، شعبا وحكومة ، هذا الانجاز المهم وتعاهد على الاضطلاع بهذه المهمة بنجاح ، بالتعاون مع الجهات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني واستثمار الامكانات الوطنية في المجالات التي يتألق فيها العراق عضوا مبدعا ومبادرا في هذه المنظومة الدولية المهمة – الامم المتحدة .

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=69145
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 10 / 25
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 07 / 7