• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : العتاوي الدينية .
                          • الكاتب : حاتم عباس بصيلة .

العتاوي الدينية

(ولا تحفل بخوان

جهيم الوجه خوار

يبيع الله في سوق

بلا شرف بدينار

ويصلب فكرة الاحرار

من حقد بمسمار

الا عاش الهوى قدرا

عراقيا لاحرار )

التظاهرات ليست ضد الدين انها ضد من لبس عباءة الاله ليسرق البلاد

التظاهرات اشعلت الروح العراقية الوطنية وانهت دكتاتورية الاحزاب الدينية التي هيمنت على المؤسسات جميعاومنها التربية مصدرة اصحاب زواج المتعة والفاسدين باسم الدين والمتلاعبين بروح شيطانية بمصير الاجيال باسلوب مرتب طبعا

التظاهرات اسهم فيها كل الوطنيين وجاءت اسهامات (العتاوي)الدينية للتغلغل في اوساطهاوجس النبض بروح جاسوسية ثعلبية

شارك فيها رجال دين عراقيين صادقين لا يخافون في قول الحق لومة لائم مما زادها شرفا في كشف الفاسدين

عندما تنهار العتاوي الدينية يذهبون مباشرة للحزب الشيوعي وانصاره الابطال الذين لم يسرقوا درهما من الشعب العراقي العظيم بل كانو ا مع الفقراء والثائرين

انتجت الاحزاب الدينية نماذج امتصت دم الشعب العراقي وذبحت روحه الوطنية حتى انها علقت صور الرئيس الايراني الذي اهان الشعب العراقي بتكفير التظاهرات الثورية التي انتفضت ضد الفساد والاستغلال والتبعية

ان الدفان الحقيقي هو ايران التي دمرت العراق بامتداداتها وان على العراقيين الوطنيين ازالة الصور الايرانية من البلاد التي اهانت بغداد والمحافظات الأخرى

 

لنا مع العتاوي الدينية جولة اخرى لكشف الفاسدين والله عون على الظالمين 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=66088
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 08 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 05 / 28