• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الصحف الوطنية .. والقروض الميسرة .
                          • الكاتب : عبد الزهره الطالقاني .

الصحف الوطنية .. والقروض الميسرة

سبق ان تناولنا موضوع تمويل الصحف المحلية الوطنية ، في مقال اشرنا فيه الى ضرورة استمرار دعم هذه الصحف ، وذلك من خلال الاعلانات اليومية التي تعتبر المصدر الرئيس للتمويل .. وكيف ان اجراءات التقشف وتوقف المشاريع وضغط النفقات ادى الى اعلان كثير من الصحف افلاسها وتوقفها عن الصدور..
 
وبينا حينها ان الصحافة الوطنية تُعتبر ثروة وموردا مهما يسهم بشكل مباشر في عملية التنمية واشاعة الديمقراطية ومكافحة الفساد المالي والاداري وتقويم الحكم . ولمحنا الى ان توقف الصحف يعد خسارة لبلد هو الان احوج ما يكون الى وسائل الاعلام ، وذلك للهجمة الشرسة التي يتعرض لها ، لان جزءا كبيرا من الحرب االتي نخوضها ضد الارهاب هي حرب اعلامية ..
 
 وهذا الامر ينطبق على الفضائيات والاذاعات .. وبما ان الدولة لا قدرة لديها الان على تمويل هكذا مؤسسات ولا توجد قوانين وتشريعات تضمن ذلك ، بات من الضروري اللجوء الى البدائل ..
 
ولعل احدى اهم البدائل القروض المالية الميسرة التي تصرفها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية من اجل بناء مشاريع صغيرة ، واذا ما اعتبرنا الصحف مشاريع صغيرة كونها تشغل موظفين يصل عددهم احياناً الى (50موظفاً) ، وبذلك تسهم في تخفيض معدلات البطالة ، وهو واحد من اهم اهداف تمويل المشاريع الصغيرة التي تتبناه الوزارة آنفة الذكر ..
 
حيث ان كثيرا من تلك القروض تصرف لمن يفتتح محلا للبقالة او الخياطة او القصابة او النجارة او مطعما للاكلات السريعة او اي من هذه المهن. وتعد مهنة الصحافة واحدة من اهم المهن ، واكثرها حساسية ، فهي تسهم بشكل مباشر في رفع الوعي البيئي والصحي والمجتمعي والامني ، وترشيد استهلاك المياه والكهرباء ونبذ العادات السيئة كما انها تشيع مفاهيم الوطنية والوحدة وحب الوطن وتشخيص الخلل في كثير من مرافق الحياة..
 
 لذلك اصبح دعمها واجباً وضرورة ويعد منفذ القروض الميسرة احد المنافذ التي يمكن ان تقدم الدعم لهذه الصحف من خلال شمولها بالقروض خاصة وانها مكتملة الشروط وخاضعة للضوابط والتعليمات التي تضعها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية .
 
وسبق للوزارة ان اطلقت القروض الميسرة في سبع محافظات ، واطلاق القروض الصناعية في خمس محافظات وتشمل القروض الباحثين عن العمل . كما ان وزير العمل و الشؤون الاجتماعية كان قد وجه بمنح القروض الميسرة بدفعة واحدة بدلا من دفعتين ، وتبسيط الاجراءات على المتقدمين في خطوة تهدف منها الوزارة تنفيذ استراتيجيتها في القضاء على البطالة .
 
وقد بلغ عدد المشمولين بالوجبة العاشرة من القروض (3300) مستفيداً وكانت الوزارة قد اعلنت اسماء الوجبة التاسعة خلال عامي 2013-2014 والتي شملت (31046) مستفيداً .. كما اعلنت عن تسجيل (1500) باحث عن العمل في قاعدة البيانات التي اعدتها  في محافظة الديوانية فقط  .. وهي ماضية في تجديد قاعدة البيانات لتشمل اكبر عدد من المواطنين الباحثين عن العمل .
 
 وبالعودة الى الصحف المحلية وعدد العاملين فيها فان توقفها يعني زيادة معدلات البطالة ودعمها يؤدي الى استمرارها وتوفير فرص عمل دائمة لكثير من العاملين في مجال الصحافة ، خاصة اولئك الذين تخرجوا من كليات الاعلام في الجامعات الحكومية والاهلية ..
 
ان نظرة فاحصة لمشروع اقراض الصحف من الممكن ان يؤدي الى قناعة تامة بان هذا الموضوع ضروري وحساس ولا يمكن تغافله . وكلنا ثقة وامل ان وزير العمل والشؤون الاجتماعية سوف يأخذ الموضوع مأخذ الجد وينال اهتمامه وربما يوجه على ضوء مقترحنا تمويل تلك الصحف على وفق القوانين التي تعمل عليها الوزارة ،  وانها لحسنة تسجل للوزير الشاب .
القاهرة



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=64993
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 07 / 29
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 14