• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : فضائية الخشلوك تسخر بضحايا وذوي ضحايا سبايكر .
                          • الكاتب : مهدي المولى .

فضائية الخشلوك تسخر بضحايا وذوي ضحايا سبايكر


نعم فضائية الخشلوك الصدامية الوهابية تسخر وتستهزئ بضحايا سبايكر وذويهم  وفي نفس الوقت تحاول ان تدافع عن القتلة والمجرمين عن المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية الذين ذبحوا هؤلاء الشباب رغم ان الخشلوك وفضائيته يعلم علم اليقين ان القتلة والمجرمين  هم من ابناء العشائر في هذه المحافظات لم يشترك فيها اي شخص من خارج العراق الا ان الفضائية تتجاهل ذلك وتنكرها وتحاول ان تبرئ  القتلة وتتهم بها ذوي الضحايا والضحايا بانهم هم الذين تطوعوا وان  امهاتهم وابائهم هم الذين دفعوهم الى التطوع  وان المالكي هو الذي طوعهم مقابل انتخابه رغم ان ضحايا سبايكر تطوعوا قبل الانتخابات  بأكثر من سنة  الا ان  طبل خشلوك يضغط على امهات واباء ذوي الضحايا بالقول انهم تطوعوا في زمن الانتخابات من اجل ان يصور هؤلاء الشباب بأنهم شلة باعوا انفسهم
المسؤلون عن مذبحة سبايكر هم ثيران العشائر هم المجالس العسكرية هم قادة ساحات العار والانتقام هم قادة البعث الصدامي هم البرزاني ومجموعته حيث تعاون وتحالف مع ابوبكر البغدادي هم عناصر التحالف الوطني لانشغالهم بمصالحهم الخاصة وتخليهم عن مصلحة الشعب والذي ينكر ذلك داعشي صدامي وهابي مأجور لأل سعود وعندما يقوم احد ذوي الضحايا بتشخيص القتلة المجرمين ومؤكدا بالدليل الواضح انهم بعض شيوخ عشائر تكريت انهم  كلاب صدام وكلاب ال سعود    يغضب مقدم البرنامج ويرد عليه بقوة  لا تتهم الابرياء هؤلاء عراقيون  وكأنه يقول ان ضحايا سبايكر ليسوا عراقيون
لكن ذوي الضحايا يصرون بان هؤلاء هم الذين ذبحوا أبنائهم
ويلح هذا الطبل المأجور طالبا من المسئولين اعادة  ابناء سبايكر الى عوائلهم رغم انه على يقين لو سأل سيده الخشلوك لمنحه الجواب الصحيح لان سيده على علم ومعرفة دقيقة بمصير هؤلاء ومن ذبحهم واين دفنوا بحكم علاقته القوية بمخابرات صدام وال سعود
عرضت هذه الفضائية مجموعة من النسوة البسيطات اللواتي  فقدن فلذات اكبادهن بدون اي سبب سوى الحقد الطائفي المجنون واللواتي لا يعرفن شي   من هذا العرض فانهن يمسكن باي قشة لا يعلمن ان هذا العرض الهدف منه الاساءة الى فلذات اكبادهن واليهن
نعم الغرض من هذا العرض الاساءة  الى ضحايا سبايكر وذوي الضحايا   بانهم لا عقول لهم باعوا انفسهم بالمال مقابل تطوعهم بالجيش العراقي ويقول لهم لماذا تطوعتم  فطالما انكم تطوعتم  وتركتم محافظاتكم وجئتم الى محافظات اخرى من حق ابناء هذه المحافظات ان يذبحوكم وبهذه السخرية ينظر الى ذوي الضحايا الذين امامه  وعندما يسأل احدهم متى تطوع ابنكم في وقت الانتخبات فيأتي الجواب من قبل ذوي الضحايا لا قبل سنة
فيرد الجحش يعني  في ايام الانتخابات
للاسف الشديد ان ذوي ضحايا سبايكر اصبحوا مضحكة وسخرية للقتلة والمجرمين واعوان هؤلاء القتلة من حيث لا يعلمون فبعد ان ذبح ابناء سبايكر من قبل  هؤلاء المجرمين قام هؤلاء المجرمون بالأستيلاء على حاجياتهم وموبايلاتهم واخذوا يتصلون بذويهم لا تصدقوا لم يذبح احد من ابناء سبايكر انهم لا يزالوا احياء  محتجزون في المخابرات وفي الخضراء وقسم اخر رحل الى مخابرات حكومة الاقليم وغيرها من القصص والرويات الكاذبة وللاسف هناك من يصدق مثل هذه الاكاذيب والافتراءات ولو دققنا النظر في حقيقة هذه الحالة لاتضح لنا بشكل واضح انها جزء من مخطط جريمة سبايكر انها تغطية لهذه الجريمة وتغطية للمجرمين الذين ارتكبوها ويوجهون الانظار الى الضحايا انفسهم الى ذوي الضحايا  الى القوى الشعبية فهم المسئولين عن جريمة سبايكر لولا طمعهم  وجهلهم لما تطوعوا وذهبوا الى تكريت اليس هذا اعلام الدواعش في ساحات العار والانتقام ففضائية الخشلوك هي الناطق الرسمي باسم ساحات العار والانتقام  التي ولد منها داعش الوهابية والزمر الصدامية
لا شك ان  جريمة سبايكر جريمة لا مثيل لها في تاريخ جرائم الوحشية انها تفوق جريمة الطف جريمة ذبح الحسين وابنائه وانصاره واطفاله ونسائه
وما على ذوي الضحايا الا ان   يصبروا ويحتسبوا الى الله  ويعلموا ان الايدي التي ذبحت الحسين وانصاره وابنائه هي نفس الايدي التي ذبحت ابنائكم وان السبب الذي ذبحوا الحسين به هو نفس السبب الذي ذبحوا به ابنائكم
فالذين ذبحوا ابنائكم في سبايكر وغير سبايكر معروفين انهم المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية مدعومة وممولة من قبل ال سعود وال ثاني   لهذا على ذوي ضحايا سبايكر من الامهات والاخوات والاباء والاخوان  تشكيل قوة جيشا باسم ذوي ضحايا سبايكر والتوجه لمقاتلة اعداء العراق الذين ذبحوا ابنائكم فالعويل والصراخ   لا يجدي نفعا ويتطلب منكم عدم تصديق اقوال اعدائكم من المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية والابواق المأجورة فانهم يضلوكم ويخدعوكم  وبالتالي يذبحوكم كما ذبحوا ابنائكم
نعم ان الحكومة مسئولة  عن هذه الجريمة فالحكومة  لا تملك خطة واحدة ولا برنامج واحد لمواجهة اعداء العراق المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية  
الحقيقة في العراق عدة حكومات حكومة البرزاني ومجموعته وحكومة النجيفي وحكومته وحكومة العبادي والمالكي وكل حكومة لها خطتها وبرنامجها الخاص بها والمضاد والمخالف لخطط وبرامج الحكومات الاخرى واضعف هذه الحكومات حكومة العبادي المالكي
وهذا هو السبب في انتصار المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية المدعومة والممولة من قبل ال سعود وبقية العوائل الفاسدة المحتلة للخليج
لهذا على ذوي ضحايا سبايكر ان توحد نفسها في جيش خاص بها جيش ذوي الضحايا يضم  كل ذوي الضحايا
ويدعوا الى محاسبة ومعاقبة كل من اهمل وقصر  في مهمته وواجبه وكل من تعاون وتحالف  مع المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية وكل من ساهم في ذبح العراقيين في كل مكان من العراق
لا تجعلوا من انفسكم مضحكة ولعبة بيد الذين ذبحوا ابنائكم اعلموا ان الهدف من كلام هؤلاء هو ذبحكم كما ذبحوا ابنائكم




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=63702
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 06 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 12