• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : محاولات زرع الفتنة الطائفية .
                          • الكاتب : سهيل نجم .

محاولات زرع الفتنة الطائفية

 ترشحت الى السطح الكثير من المشاكل التي يحاولها بعض الموتورين من السياسيين بما فيهم من هم في سدة الحكم او في السلطة التشريعية وقد بدأت تلك المحاولات عندما شاهدوا ان افول داعش بدأ يرسم ملامحه في العراق دون سوريا فلم تستطع قوى الارهاب من اركاع العراقيين ولن تتمكن من تثبيت وترسيخ مفاهيمها لأنها سرعان ما كانت ممقوتة من أغلب ابناء العراق وقد رأينا ان كثرة الذبح والقتل والتهجير بين أوساط المدنيين تتصاعد في المحافظات التي قال عنها هؤلاء السياسيين او انصاف السياسيين بأنها لجأت الى تنظيم داعش نتيجة التهميش والظلم على يد الحكومة المركزية وهي اكذوبة حاولوا تسويقها بكل الوسائل .

مئات الكيلومترات ونحن نشهد ان التنظيم الارهابي ومن يقف وراءه من سياسيي الصدفة يندحرون ويتلقون الضربات الموجعة خصوصا على يد ابناء الحشد الشعبي والشرفاء من ابناء العشائر في ذات المناطق ويلتحم معهم الجيش والقوى الامنية في سابقة لم يشهدها العراق منذ اكثر من عشر سنوات ، من هنا بدأت الحرب النفسية واطلاق الشائعات والسموم الطائفية من اجل ضرب هذا التحول في الالتحام بين ابناء الشعب وقد لاحظنا التهويل الكبير في الازمة الاخيرة ما يخص قضية الثرثار وقاسم الثرثار ومحاولات التشويش بصورة لا تقبل الشك انهم يريدون قلب الطاولة واظهار عجز الدولة العراقية وفي المقابل لاحظنا عمليات التفجير بالسيارات المفخخة وتحديدا في المناطق التي وصل اليها النازحين من الانبار وقد قتل منهم عدد من النساء والاطفال نتيجة تلك الاعمال ليحاول هؤلاء القذرين الصاقها بجهات اخرى ليقولوا ان المليشيا هي من نفذت تلك العمليات بحق النازحين وتارة اخرى هناك محاولات لاسكانهم في أماكن معزولة عن المكون الشيعي بسبب تخويفهم من الانتقام عن كل مجزرة تحصل ويقوم بها د اعش فيطبل لها بعض السياسيين الاغبياء الذين لا يجدون انفسهم الا في المياه غير الراكدة ومن هنا جاءت ادانة مجلس الوزراء لهذه الحملة المسعورة والشعواء في ايغال الطائفية واستيراد سمومها من خارج العراق وتحديدا من دول الخليج ومخابراتها من اجل تمزيق العراق واقامة ما يحلم به البعض المعتوه في تشكيل اقليم سني يتحكم فيه .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=61308
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 05 / 01
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 03 / 2