• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : المجاهد هادي العامري وسبب تسعيرة الكهرباء الجديدة .
                          • الكاتب : الشيخ جميل مانع البزوني .

المجاهد هادي العامري وسبب تسعيرة الكهرباء الجديدة

     منذ ايام والناس تفور تحت صدمة التسعيرة الجديدة للكهرباء والتي كانت بمثابة القشة لتي قصمت ظهر البعير لكن احدا من الساسة الكرام من اكلي المال الحرام لم يتقدم لنا بكلام نافع حول هذه المسالة واكتفى الاكثر بالصمت فيما حاول البعض الاخر التاييد بطريقة غريبة .
    فقد ذكر البياتي مثلا وعلى موقع قناة الغدير ان هذه التسعيرة هي تسعيرة عادلة نظرا للظروف الاقتصادية التي يمر بها البلد كما ذكر اننا افضل من كثير من الدول من ناحية السعر ورفض في الوقت نفسه فكرة استجواب الوزير الفهداوي صاحب التاريخ المشرف في خيانة اهله وناخبيه واعتبر مثل هذا التوجه غير دستوري ولا قانوني .
    وهذا الكلام ليس غريبا على شخص مثل البياتي الذي كان يريد قبل فترة ليست بعيدة ان يستنسخ المالكي الذي هو نعمة من الله حسب راي البياتي العبقري في اكتشاف المواهب .
   ولكنني رجعت الى الوراء والى تصريح الوزير نفسه وان الوزارة تريد ان يكون هناك ترشيد وهذه هي الطريقة للترشيد وهذا يعني ان الشعب العراقي قد زادت متطلباته الكهربائية بسبب غناه المادي والا اي معنى لاستعمال الكهرباء سوى زيادة الحاجة الى الصرف بسبب زيادة الادوات الكهربائية وهذا ما احتج به المالكي قبل سنوات حول عدم توفر الكهرباء في اليوم الكامل وهو زيادة الطلب على الكهرباء بطريقة سريعة .
    وعاد الى ذهني قبل سنتين تصريح اخر المجاهد العامري الذي كان يقول ان الفقر في العراق كذبة محتجا بصرف رواتب الموظفين ولا ادري ان كان المجاهد يعلم كم موظف في العراق ام لا؟
وعندما سئل عن اختلاف احوال الناس عن غيرهم من المسؤولين وانهم يتعرضون لخطر الموت في كل لحظة قال هذا ايضا ما يتعرض له الوزير فاين المشكلة ؟؟؟؟!!!!!
     انا اظن ان عقلية بهذا المستوى من الانحدار سوف تكون وبالا على الشعب الذي بلغ معدل الفقر فيه الثلاثين بالمائة بالاضافة الى التشدق ببعض الامور التي لم يات به احد منهم وكأن هؤلاء الفاسدين يريدون منا ان ننسى ان الطائرة عادت بامر اصدره احد المراهقين وان الوزارة تركت لمدة عام بحجة التحضير للمساهمة في الحشد .
    وان البلد يخرج بهمة الرجال الابطال الى النور فتعيده مغامرات الفاشلين وان البعض من هؤلاء كان ينتظر الاوامر حتى يدافع عن البلد مع ان المرجعية قالت كلمتها والان يتقاتلون على من قتل صعلوك كالدوري لا وزن له عندما كان سيده حيا فكيف وقد اصبح كالنعجة الجرباء ؟؟؟.
ثم باي منطق يتحدث السياسي عن زيادة صرف الكهرباء وهم لا يعلمون ان كانت الكهرباء مطلوبة ام لا ؟ وباي حق يجعل البعض منهم نفسه فوق شعب اقل من فيه يساوي عشرات السياسيين الفاسدين ؟؟
وكيف يريد بعض هؤلاء ان يخدعوا الشعب بحجة الدفاع عنه وهم بالامس يدافعون عن المالكي الفاسد ويستهزؤون بفتوى المرجع الاعلى والدعاوى مقامة على بعضهم حتى في محاكم الاحوال الشخصية والزوجية ؟؟؟!!!!!
     متى يصحو الساسة ليعلموا ان من ابقى البلد موحدا هي المرجعية وليس عقولهم التي لا تعرف غير التفكير بالمزيد من المكاسب .
والمرجعية بينت ان الترشيد مطلوب ولكن زيادة التسعيرة غير مقبول لان الشبعان من المال الحرام لا يعرف ماذا ياكل من يبحث عن الدينار الحلال .



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=60772
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 04 / 19
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 11