• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : عندما تسقط ورقة التوت !! .
                          • الكاتب : فاتح الفقيه .

عندما تسقط ورقة التوت !!

 تداولت في الأوساط السياسية معلومات عما دار في جلسة الاستضافة الخاصة بمحافظ نينوى أثيل النجيفي ، حيث تم وصف الجلسة بأنها من أهم وأخطر جلسات لجنة التحقيق الخاصة بسقوط مدينة الموصل ، وهذا الوصف يتأتى من خلال ما يأتي :
•    الجلسة استمرت لسبع ساعات بدأها السيد النجيفي بعرض رؤيته لمدة استغرقت ساعتين ونصف ، تخللها عرض أفلام وتسجيلات لتأكيد وجهة نظره .
•    كشف المحافظ معلومات غاية في الخطورة عن تورط النائبين عبد الرحمن اللويزي وعبد الرحيم الشمري بمؤامرة السقوط من خلال نقل المئات من الجنود والضباط من أفواجهم إلى خارج المدينة وبموافقات خاصة من السيد القائد العام ووزارة الداخلية .
•    تبين أن ابن عم النائب اللويزي المدعو مجبل اللويزي مدير ادارة الشرطة والمسؤول عن تهيئة قوائم النقل وارسالها إلى ابن عمه هو أحد المسؤولين الكبار في تنظيم داعش الإرهابي ، وكذا الحال مع مجموعة من أقرباء النائب عبد الرحيم الشمري ومنهم أبناء أخوته .
•    المعلومات التي سربها النائبان عبد الرحمن اللويزي وعبد الرحيم الشمري عن جلسة الاستضافة تنفضح توجهاتهما المرتبطة بالمرحلة السابقة باعتبارهما مجرد أدوات للمالكي .
•    كشف السيد شاخوان نائب رئيس اللجنة أن المحافظ كان قد سلبت منه كافة الصلاحيات المرتبطة بالملف الأمني بتوجيه من السيد القائد العام للقوات المسلحة في وقتها .
•    عرض السيد اللويزي في جلسة الاستماع تسجيلا يعود إلى عام 2011 مدعيا أنه يعود إلى عام 2013 وهو يتضمن فتح السيد المحافظ لساحة الاعتصام بعد أن اغلقتها القوات الأمنية ، فما كان من السيد أثيل إلا أن يتهمه بالتضليل وطلب فتح تحقيق بذلك .
•    أظهرت جلسة الاستماع أن النائبين اللويزي والشمري قدما أقصى ما يستطيعان من أجل تحميل السيد المحافظ المسؤولية ، لكن ردود السيد أثيل ومرافعته التي اشتملت على وثائق وتسجيلات ويوميات الأحداث جعلتهما في موقف محرج للغاية فلاذا بالصمت بعد أن وجهت الادانات نحوهما .
•    كما كشف المحافظ حقائق خطيرة منها قيام بعض أعضاء لجنة التحقيق الخاصة بسقوط مدينة الموصل وباشراف وتمويل من أحد الوزراء بتوزيع مبالغ مالية على بعض أعضاء مجلس محافظة نينوى من أجل الادلاء بمعلومات مضادة للسيد أثيل ، ولم يتردد المحافظ في كشف اسم الوزير ومن ساعده من اعضاء اللجنة بهذا الفعل الذي يفتقر إلى أبسط مقومات الأخلاق أو العدل .
•    وهناك حقائق كثيرة مرتبطة بهذا الجانب سنعمل على نشرها ، والهدف هو ابعاد التأثيرات السياسية وجو التآمر عن عمل يفترض أن يتم بمهنية خارج تصفية حسابات أصبحت معروفة ..
 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=59267
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 03 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 17