• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : ثور سيد (إحميّد)!! .
                          • الكاتب : وجيه عباس .

ثور سيد (إحميّد)!!

سيد (إحميّد) متزوج من اربعة نساء (جفتتن واحدتن كما يقول هو!)،كل ليلة يذهب الى احدى نسائه كمن يذهب الى عدو يطالبه بفصل عشائري فيدكَّه ويعود!!،احدهم يتذكر زوجته التي ضربها على وجهها بـ(بوكسي امعدّل!!) فقطع جزءاً من لسانها وورّم احدى عينيها وكأن جده بود سبنسر وليس جده محمد العظيم ص واله رسول الرحمة،مع كل الاذى الذي تحمّلته الا انها قالت لابن اختها حين عرض عليها ان تترك سيد (إحميّد) وتأتي للعيش معه::
- خاله مااكَدر...حب الجيّد يجري بجراييني( يعني حب السيد يجري بشراييني)!!.
سيد(إحميّد) حين توفيت احدى زوجاته الاربع توزع ابناؤه واحفاده في الجادر فلاتسأل احدا عن اصله وفصله الا كان سيد احميّد اباه او جده،لهذا حين جلس مع اولاده الكبار اتفقوا على بيع(ثور) من (حلالهم) ليزوّجوا سيد احميّد حتى يكمل دكَاته العشائرية ولايتأخر عن اداء الواجب السريري!،له ما أن يجلس مع أي ابن له ويأخذان في أي حديث تافه يخص العملية السياسية او حديث مهم يخص ولادة متعسرة لـ(هايشة!) الا وقاطعهم وقال::
- وين صارت سالفة الثور؟
مامن صدفة، هناك وهم الصدف،ليس هناك علاقة بالصدفة فيما يجري في العراق ، هناك وهمٌ الصدف الكبير الذي ينطبق على دول الجوار التي تحوّلت بين ليلة وضحاها بفعل الغاز من قُطير... الى قطر،لهذا مامن محكمة في البلاد لمثل السياسيين الذين يضعون اياديهم الاقليمية في اماكن البلاد..الحساسة!.
مشكلة السياسيين انه اما ان يكونوا مجانين او لم ترضعهم امهاتهم،السياسيون يرسمون بريشة متآكلة لكنهم برغم كل ذلك لايشبهون الفنانين الذين ينطقون بالاكاذيب لايصال الحقيقة بصورة مشوّهة،السياسيون لايحترمون سلطة الزمن لأنهم يؤمنوا أن العرب الامة الوحيدة التي لاتحترم الزمن وهو طاقة لاعلاقة لها بإنارة الاعمدة الكهربائية المطفأة مثل ضميرهم!!.
البرلمان سفينة نوح العراقي،والجميع على ثقة عمياء بدرجة 6/6 أن الغرق ليس المشكلة،المشكلة الكبرى أن يبقى الوطن في القاع،مشكلتنا الكبرى التي مازلنا نعيش فيها أن التراث العربي ينقل الينا أن الوعي في زمن هولاكو حين كان يجتمع علماء المسلمين في حينها من اجل تحديد الوضوء لليد من الاعلى والاسفل بينما كان هولاكو يذبح بالمسلمين،لكن علينا جميعا أن نحمد الله ان الديمقراطية الغربية لم تكن على عهد الرسول الاعظم ص واله ربما ادعى الكفرة حينها انهم مهمشون ويطالبون بحقوقهم في الكفر واستقالة الرسول من رسالته!!..
- صدكَ: وين صارت سالفة الثور؟!!



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=56180
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 01 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 10 / 14