• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : قصص قصيرة جدا/83 .
                          • الكاتب : يوسف فضل .

قصص قصيرة جدا/83

قف ...

 ركب البراق. صعد ووصل إلى سدرت المنتهى . عاد إلى الأرض. وعاد اثر الحصير في جنبه . دعا أن يحشر مع زمرة المساكين .

 

راحة دون مقاطعة

يكبر في العمر. تواجهه الحياة بالكثير مما لا يعجبه . لم يعد له من مواعيد . تخلص من كل الساعات .

 

عدالة الأقوياء

خرج من الساحة العدلية مطلقا يديه في الهواء يمنة ويسره ويقول " هذا آخر  المطاف يسرقونا ويهددونا. ويقول لي أنت تعرف مع من تتكلم. طز " وزوجة تذرف دمعة واعية على ضياع اثر زوجها الآتي .

 

 

لا له ولا عليه

علق صورة الزعيم المناضل . خشي أن توجه له تهمة المؤامرة على أليتة أن تركها لبرد الجدار ينخرها .غطاها بصورة بحجم الإطار لقائد المعارضة .

 

همجية

عاد الجنديان العدوان من ارض المعركة . قال احدهما مخاتلا: الحرب فائزون ورابحون . أغلق الثاني ذكرياته قلقا على أرقام الأحياء والأموات .

 

بدانة عقلية

اعتقلوا بسطاء الناس بالإغراء والتهديد . زرعوا حشرة في أدمغتهم . أكلت المعلومات وثبتت مهمة الانجاز المفرط في  القتل. انتشروا شياطين المستقبل المضطرب.

 

ورشة عمل

كتبت على صفحتها على الفيسبوك " سأنتحر اليوم " تداعى المعجبون  باحتفالية  : التوسل والمناشدة والرفض والدعاء. قلقت عليهم ثم كتبت : نزوة شلت تفكيري وتلاشت .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=55356
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 12 / 22
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 09 / 23