• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : لماذا هذا العداء للحشد الشعبي في ديالى .
                          • الكاتب : فراس الخفاجي .

لماذا هذا العداء للحشد الشعبي في ديالى

تعكف الكثير من الجهات التي يمكن ان نطلق عليها انها مشبوهة بميلها لاجندات خارجية تحاول ان تعيد واقع محافظة ديالى الى ما كان عليه قبل اشهر ومحاولة لفك الخناق عن داعش التي يعتبرونها اليد الضاربة لهم في تلك المحافظة وهم ثلة من الطائفيين الموتورين الذين يريدون تشويه صورة الحشد الشعبي الجماهيري فتارة يصفونهم بالقتلة وتارة اخرى بالسراق والناهبين لاموال الناس وتارة اخرى بالمغتصبين ومرة اخرى انهم يهدمون ويصادرون الجوامع السنية وغير ذلك من التفاهات التي تنطلق على السنة بعض المتصدين ممن يسمون انفسهم بالسياسيين الحريصين على المحافظة ومناطقها  حيث يراد من الحشد الشعبي مغادرة المناطق التي حرروها من داعش وتمركزوا فيها للحفاظ عليها ولمنع عودة المجرمين من عصابات هذا التنظيم الارهابي وهذه المطالبات جاءت وبشكل واضح  من قبل بعض السياسيين في بغداد او الكثير منهم في مجلس النواب وهم من اثار في السابق قضية الاعتداء على مسجد بن عمير حتى اوصل الامر الى ان يقوم على تدويل هذه الجريمة لكنه في المقابل سكت عن الاجرام الذي يقوم به داعش طيلة الفترت الماضية ، لكنهم في كل ذلك يبد انهم يريدون تخليص داعش ومن معها من القبضة الحديدية التي يتعرضون لها اليوم في ديالى من قبل الجيش والقوى الامنية وبمساندة الحشد الشعبي الذي ابلى بلاء حسنا في المعارك التي شهدتها ديالى وكانت نتائجها الهزيمة الكبيرة للارهابيين الدواعش بما فيهم دواعش السياسة الذين خسروا رهانهم في ان يوصلوا المحافظة الى الهاوية لترتسم لهم ما يرمون اليه من مصالح ذاتية وحزبية مرتبطة بالخارج وهذا هو القصد الذي يهرولون خلفه في محاربة من يقفون امام مخططاتهم مثل الحشد الشعبي وحتى العشائر المخلصة للوطن من ابناء المناطق كما في الضلوعية وغيرها .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=54995
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 12 / 14
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 17