• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : تخرج دورة "درع الجوادين الأولى" لحماية العتبات وامتثالا لفتوی السید السیستانی .

تخرج دورة "درع الجوادين الأولى" لحماية العتبات وامتثالا لفتوی السید السیستانی

 تأييداً وامتثالاً لفتوى المرجعية الدينية العليا المتمثلة بسماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني "دام ظله الوارف" ودعوته للجهاد الكفائي، ولأجل حماية العتبات المقدسة ومدن العراق الحبيب وتخاذ الاجراءات المناسبة مع حجم الخطر المحدق بها، والتصدي لكيان داعش الإرهابي الذي عاث بالإرض جوراً وفساداً، تخرجت امس الاحد من أرض البطولة والفداء، أرض التضيحات التي امتزجت بالدماء الطاهرة للإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه "عليهم السلام" الدورة الأولى من قوة درع الجوادين لحماية العتبة الكاظمية من أكاديمية العباس "عليه السلام" لتدريب العتبات المقدسة، بحضور نائب الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة السيد "محمد الحيدري" وعدد من مسؤوليها وخَدَمَتها وقائد فرقة الرد السريع ونخبة من الضباط المدربين والمشرفين على الدورة، وشهد حفل تخرج الدورة على فعاليات من بينها الاستعراض العسكري وممارسة الفنون القتالية من قبل المشاركين ومن ثم ترديد القسم الذي عاهدوا فيه الله تبارك وتعالى والإمامين الجوادين "عليهما السلام" والمرجعية المباركة على أن يكونوا جنوداً أوفياء وقوة ضاربة، رهن الإشارة لكل من تسول له نفسه بالاعتداء على العتبات المقدسة ويدنس أرض العراق الطاهرة.

في الوقت ذاته تم تكريم السادة المسؤولين والمشرفين والقائمين على الدورات شاكرين تعاونهم مع العتبة الكاظمية المقدسة ومتمنين لهم المزيد من النجاح والتوفيق والسداد لخدمة العراق وشعبه الكريم وعتباته المقدسة .

وفي سياق متصل التقى وفد العتبة الكاظمية المقدسة الذي ترأسه نائب الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة السيد "محمد الحيدري" بالأمين العام للعتبة العباسية المقدسة سماحة السيد "أحمد الصافي" وتبادلا عبارات التعازي بذكرى استشهاد أبي الأحرار الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس "عليهما السلام"، وجرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول أهمية التعاون بين العتبات المقدسة وخصوصاً في هذه الظروف الصعبة التي يعيشها بلدنا العزيز، مؤكداً سماحته على ضرورة تواصل خَدَمَة العتبات المقدسة بمنهج التدريب وحمل السلاح لأجل حماية مقدساتنا .

من جهته نقل الوفد الضيف تحيات الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة أ.د "جمال الدباغ" وأعضاء مجلس الإدارة وخَدَمَة الإمامين الجوادين "عليهما السلام".

وعن طبيعة تلك التدريبات وأنواع فنون القتال التي تلقاها أفراد حماية العتبة الكاظمية المقدسة تحدث المشرف على الدورة قائد فرقة الرد السريع اللواء الركن "نعمان داخل" قائلاً: تلقى المشاركون أنواعاً من التدريبات وفي اقصى الظروف وصلت إلى 16 ساعة يومياً من جملتها كيفية مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، والقتالات الخاصة في المنشآت والأبنية والمناطق المُشجرة والصحراوية.

مؤكداً في قوله لنا الشرف نحن فرقة الرد السريع بقادتها وضباطها وجنودها في تدريب تلك النخبة من خَدَمَة العتبة وما قدم بهذه الدورة هو محل فخر واعتزاز .

يذكر أن العتبة الكاظمية المقدسة قامت بأدوار تعبوية عدة منذ إعلان فتوى الجهاد الكفائي في 14/شعبان/1435هـ الموافق 13/6/2014م منها زيارة المجاهدين والمقاتلين المرابطين في ساحة الشرف والشّد من أزرهم وعزيمتهم، فضلا عن تجهيز بعض القطعات العسكرية بالمواد الغذائية، كما كانت هناك دورات تثقيفية وتوعوية للحث على الجهاد والتصدي للإشاعات التي كان يبثها الإعلام المغرض لقوى الشر والضلالة لزعزعة الثقة بقواتنا الأمنية وإشاعة الرعب والخوف في نفوس المواطنين ودورات أخرى في الدفاع المدني لتمكنهم من التعامل مع مختلف الحوادث وكيفية معالجتها.

النهایة

المصدر: شبکة الجوادین




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=53896
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 11 / 17
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 10 / 23