• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : غــــــــــــــــــــــــــــاب الضمير وان حضر .
                          • الكاتب : محمد عبد الكريم الكناني .

غــــــــــــــــــــــــــــاب الضمير وان حضر

كل الانسان يمتلك ضمير ويكون ذلك بالفطرة البشرية التي خلقنا الله سبحانه وتعالى عليها ولكن بمرور الزمن فقد يتغير افكاره ويكتسب عادات واطباع غير جيدة واحيانآ يصل الى مرحلة ان يتعامل بلاضمير بصورة مطلقة...فقد يمتلك الانسان ضمير حي شكلآ اي يتعامل مع الناس على اساس القيم والاخلاق ومنتهى الانسانية ...وضمير ميت مع نفسه ومع الاخرين اي يسعى الى اشباع رغباته الشخصية والمصالح الخاصة المختلفة وعلى حساب مصلحة جميع الاشخاص وبحدود وافاق لاتليق بالانسانية ...يعيش بأزدواج وتقمص شخصيتين بأن واحد من اجل دوافع واغراض انية زائلة واحيانآ يتجرد الانسان تمامآ من الضمير عند التعامل مع المقربين والاخرين فان الحياة قصيرة مهما طالت فلابد من كل شخص ان يعيد النظر في تصرفاته ويتجنب الاخطاء في المستقبل ونبذ عنصر التفرقة والفتنة والرياء الذي لاحدود له ويتعامل مع الجميع وبدون استثناء بضمير حي فعلا ماديآ ومعنويآ واحتواء الاخر غاية لاتدرك مهما تمعنا النظر في الموضوع . كما قال الامام علي (علية السلام) .. ((اذا قدرت على عدوك فاجعل العفو عنه شكرآ للقدرة علية.)).وهذا نموذج واضح للتسامح لاحتواء الاخرين بكل معاني الانسانية من اجل السير على النهج الصحيح فلاخاب من جعل التسامح ويجب ان تكون المعاملة بأنسانية قولآ وفعلآ من اجل تقديم المساعدة للجميع و بدون استثناء ..فلنعمل على احياء بعض الضمائر الميتة من اجل ايقاض روح الانسانية والابداع لمقاومة الظلم والعدوان بصوت واحد ويد واحدة




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=53819
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 11 / 16
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 10 / 20