• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : ثقافات .
              • القسم الفرعي : ثقافات .
                    • الموضوع : رسالةٌ إلى جَحيمِ الإنفجارات .
                          • الكاتب : حيدر حسين سويري .

رسالةٌ إلى جَحيمِ الإنفجارات

أخمِدي نارَكِ ثُمَّ إلتهبي ...
ليس فينا غير كوردي عربي
أسمِعي الدنيا ضجيجاً ودوي ...
أنا شرقي ،لا أهابُ المغربي
إحصدي زرعاً، سنزرعُ غيرهُ ...
قد حبانا الله من نسلٍ أبي
كلما زدتِ إلتهاباً وسعيرْ...
زدنا إصراراً وعزماً مُرعبي
إنظري، سعياً ذهبنا للحُسينْ...
نقطعُ الدربَ مسيراً وحبي
نزرعُ الرحمةَ درباً للنجاة...
بورودٍ، من ربيعٍ أطيبِ
...........................................
ثوري بُركاناً، يُمزقها الحياة...
إنكِ إنتاجُ فكرٍ أجنبي
ليس إسلاماً، ولا ديناً لديه...
ليس فكراً، إنه كُفرٌ غبي
يَقتُلُ الإنسانَ!أعظمُ من وُجِد...
فوق هذي الأرض من خلقٍ دبي
ويُكشرَ ضاحكاً، متقهقهاً...
ويكبر وهو يذبحُ بالصبي!
يا جحيماً في رُبانا أوقدوه...
إنفجاراتٍ، نخاطبها سبي
كوني ما كنت، تكونين لظاً،
قد رضينا منكِ، هبي وعبي
فوري كالتنورِ، طوفاناً نريد...
لا نريدُ العيش، عيشاً مسغبي
وركبنا الفلكَ نسعى للخلاص...
آن للإنسانِ عصرٌ ذهبي

 




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=53504
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 11 / 09
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 15