• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : أخبار وتقارير .
              • القسم الفرعي : أخبار وتقارير .
                    • الموضوع : جامعة واسط تحتفل بتخرج الدفعة الحادية عشرة من طلبتها دورة السلام والتنمية .
                          • الكاتب : علي فضيله الشمري .

جامعة واسط تحتفل بتخرج الدفعة الحادية عشرة من طلبتها دورة السلام والتنمية

 الكوت - علي فضيلة الشمري 

احتفلت جامعة واسط ،بتخرج اكثر من الفي طالب وطالبة من الدفعة الحادية عشرة من طلبتها دورة السلام والتنمية للعام الدراسي 2013 -  2014
تضمن الحفل  استعراضاً لكراديس الطلبة الخريجين ورفع الأعلام العراقية وحملة السلام الجمهوري وشعار الوزارة وشعار الجامعة واسم الدورة ، وأعلام الكليات، وترديد القسم الجامعي، وتوزيع الهدايا التقديرية على الطلبة الثلاث الاوائل على الجامعة وهم كل من الطالب عدنان خابط سرحان دهش / كلية التربية / قسم علوم القران ، والطالبة يقين خليل برهان راضي / كلية الإدارة والاقتصاد / قسم الإحصاء ، والطالبة ايناس حسن كاظم علوان / كلية الإدارة والاقتصاد / قسم المحاسبة ، وشمل التكريم كذلك الطلبة العشرة الاوائل على الكليات ، والأساتذة الذين تم ترقيتهم الى مرتبة الاستاذية خلال للعام الدراسي 2013 – 2014 وهم كل من أ.د  فاهم نعمة الياسري ، أ.د جميل بديوي ، أ.د لطيف هاشم كزار ، أ.د سعيد شخير ، أ.د حامد حمزة الدليمي.
 
وقال ممثل  وزير التعليم العالي المستشار الأستاذ الدكتور عبد الصاحب نجم في كلمته بالحفل : إن حجم التطور الذي شهدته جامعة واسط خلال عمرها القصير والذي صار أنموذجا يحتذى به في مؤسساتنا التعليمية ومؤسسات محافظة واسط وأمامنا طريق طويل للارتقاء بهذا المنجز وعلينا أن نفكر بلا توقف في رفع المستوى النوعي إلى أقصى درجات الجودة وان نجعل من طلبتنا في الجامعات وحملة الشهادات العلمية يدخلون في تنافس علمي مع خريجي الجامعات الأجنبية ونسعى إلى الارتقاء بمتطلبات ضمان الجودة العلمية  في تطوير المناهج العلمية وطرائق التدريس وطرائق تطوير القيادات الإدارية في الجامعات .
 من جهته اكد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الرزاق احمد النصيري  في كلمته أن الجامعة تحيي في مثل هذا اليوم من كلِّ عام (كرنفالَ الخريجين)، وسط أجواءٍ لا تتكرر من الفخـْر والحلم الورديّ بمستقبل يتحدى كل الآلامِ التي تعكّر صفرَ السعادة والفرحَ.
   وأضاف :  إنَّ الفخرَ متبادلٌ بين الجامعةِ وخريجيها. فهم يفخرونَ بجامعة حققت الحضور الوطني والعربي؛ ففي مؤتمراتـِنا يأتي الباحثونَ والأساتذة من شرقي البلاد العربية وغربيِّها، فضلاً عن بلدانٍ أخرى، ليشاركوا أساتذتـَنا إحياءَها، كما أنَّ الجامعة تفخرُ بأنها زوّدت معاهدَ العلم وسوقَ العمل بكفاءاتها الفاعلة؛ ليأخذوا مواقعهم في البناء والتقدم، ويتحملوا المسؤولية، ويرفعوا شان بلدهم العراق العزيز. وليقاوموا من مواقعِهم الشرَّ والأشرارَ الذين داهموا العراق واقلقوا  أمنه ومواطنيه، ولم يقلقوا كبرياءَه وشموخَه، ولن يجعلوا من حاضره عاراً على تاريخه المشرّف. كل ذلك بكم أيُّها الخريجون، انتم الذين نضع على عاتقكم والأمانة، ونمنحكم الثقة، ونخولكم العمل.



  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=51614
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 09 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 11